الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع الأسعار يضعف الحركة الشرائية بأسواق الملابس في مادبا

تم نشره في الأربعاء 1 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
ارتفاع الأسعار يضعف الحركة الشرائية بأسواق الملابس في مادبا

 

 
مادبا - الدستور - احمد الحراوي

تشهد اسواق بيع الملابس في مادبا اقبالا ضعيفا من قبل المواطنين لشراء ملابس العيد رغم تسلم الموظفين رواتبهم ، علما ان العيد يتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد وهذا يحتم على الاسر توفير ملابس لاطفالهم .

وارجع بعض التجار ضعف الحركة الشرائية الى تراجع مداخيل الاسرة الاقتصادية ونفقات شهر رمضان التي تزيد من الاعباء المالية ، اضافة الى ارتفاع اسعار بعض الملابس ( الجينز) بسبب ارتفاع الجمارك حسب تاجر ملابس نوفوتية وائل الحوراني والذي ارجع سبب ارتفاع الاسعار الى احتساب اسعار الجينز على الكيلو بعد ان كانت اسعارها بالترسيم مما زاد في كلفة الاستيراد وانعكس ذلك على اسعار السوق بالارتفاع بمعدل 20 % .

فيما ربط عدد من التجار ضعف القوة الشرائية الى انشغال المواطنين بالانفاق على شراء المواد الغذائية في شهر رمضان .

وقال تاجر ملابس ولادي وبناتي احمد ابو رمان ان اسعار الملابس الشعبية في متناول يد المواطنين من محدودي الدخل حيث لايتجاوز سعر القطعة من دينار ونصف الى 7 دنانير كحد أعلى .

من جانبه قال المواطن محمود عبدالله انه لم يتمكن من شراء ملابس العيد لاطفاله الخمسة لارتفاع أسعارها والمبالغة في استغلال موسم العيد وبداية العام الدراسي ، وقال انه لجأ الى محلات بيع الملابس الاوروبية ومحلات التصفية لتأمين لوازم اطفاله للعيد والمدرسة براتب محدود لايتجاوز 300 دينار ، اخذت منه مصروفات رمضان اكثر من 70 % من دخل الأسرة .

وقالت ام ياسين انها تعاني من ارتفاع ملابس الاطفال خاصة والملابس النسائية عامة حيث يستغل بعض التجار موسم العيد والمدارس فيضاعفون اسعار الملابس واللوازم المدرسية والألعاب في ظل غياب الرقابة على الاسعار ومتابعة عمليات الاحتكار التي ينفذها عدد من كبار التجار ممن يتحكمون بالسوق .

واضافت انها حاولت شراء ملابس "جينز"لبناتها الا انها فوجئت باسعار مضاعفة لهذا النوع من الملابس الذي يعتمد عليه الاطفال والكبار ، وحسب قول التاجر لها ان سبب ارتفاع اسعار الجينز هو طريقة احتساب ضريبة الجمارك التي اصبحت تعتمد الوزن بالكيلو بدل الترسيم .

يشار الى ان اسواق مادبا تغلب عليها الشعبية لتلبية حاجة المواطنين من الريف والبادية الذين يتوجهون للتسوق من المدينة في حين ان الاسواق من الدرجة الاولى تنتشر في شارع الملك عبدالله الثاني ولكنها تشهد ضعفا لافتا بالحركة الشرائية .

Date : 01-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش