الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملة " افضحوهم " بالمفرق لكشف تجار الغذاء الفاسد ومنتهي الصلاحية

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 05:36 مـساءً
المفرق- الدستور- محمد الفاعوري

في سابقة هي الأولى من نوعها، دشن ناشطون اجتماعيون وشباب وحقوقيون واعلاميون ومنظمات مجتمع مدني في المفرق حملة "افضحوهم" للكشف عن "مافيات" الغذاء الفاسد والمنتهي الصلاحية وتسمية مؤسساتهم.
وتهدف الحملة إلى فضح تجار الغذاء الفاسد ومنتهي الصلاحية والكشف عن هوياتهم وكل من يدعمهم وتشريع قانون يسمح بالكشف عن أسمائهم ونشرها على كافة المؤسسات الاعلامية.
وقالت الحملة في بيانها الأول الذي وجهته الى مجلس النواب " ان حملة أفضحوهم هي عين المواطن الاردني والرأي العام تجاه الفاسدين والمتاجرين بقوت المواطن وصحته في الاسواق وغيرها."
وقالوا في البيان :"اننا نضع مجلس النواب الموقر امام مسؤولية عظيمة من عمر هذا الوطن والمواطن ونحن نرى تكالب الفاسدين من تجار الارواح والذين يبيعون ويشترون بارواح شعبنا الحبيب بابخس الاثمان عندما تزج بتلك الاغذية الفاسدة مابين استيراد وبيع وشراء ومتاجرة دون رحمة او مسؤولية تجاه المواطنين حتى وصل الامر الى المتاجرة بأرواحهم بابخس الأثمان."
وجاء في البيان " نحن نسمع كل يوم عن مئات الاطنان من المواد الغذائية وغيرها التي يتم ضبطها كذلك عشرات المحلات من بيع الأطعمة من مطاعم ومحلات غذائية تقدم الطعام الفاسد للمواطن دون أدنى مسؤولية وما كان ذلك الا من غياب الضمير وامن العقاب كما هي الامراض الخطيرة والتي أصبحت تجتاح وطننا بسبب جشع هؤلاء."
ودعو النواب الى تشريع قانون يجرم هؤلاء التجار بالخيانة مثلما يضمن حماية الوسائل الاعلامية ويسمح لها بكشف هوياتهم واسمائهم الرباعية ومنشأتهم حتى يكونوا عبرة ورادع لهم ولغيرهم من تجار الارواح معتبرين ان غير ذلك هو بيع علني لارواح المواطنين.
وتمثلت آليات عمل الحملة في عناصر أولها أن تحصل الحملة على المعلومات عن المحلات والمنشأت التجارية من خلال "الراصدين الميدانيين التابعين للحملة، والتواصل مع المواطنين عبر تلقي الاتصالات الهاتفية والرسائل على البريد الإلكتروني للحملة وعبر الصفحة الرسمية للحملة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"."
وبحسب منسق الحملة الناشط الشبابي حسن الخزاعله فبعد الحصول على معلومات يتم عرضها على أعضاء الحملة لدراستها والتأكد من صحتها.
وبعد التحقق من صحتها يتم إعداد تقارير بشأنها ورفعها للجهات المعنية ثم الضغط بأتجاه المساءلة والنشر عبر وسائل الإعلام المختلفة ليصبح عيانًا أمام الرأي العام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش