الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الداخلية» تحدد الظروف الاستثنائية في يوم الاقتراع

تم نشره في الاثنين 25 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 02:00 مـساءً
«الداخلية» تحدد الظروف الاستثنائية في يوم الاقتراع

 

عمان - الدستور - زياد فهد الطهراوي

حددت وزارة الداخلية الظروف الاستثنائية التي تحدث في يوم الاقتراع ، مشيرة الى قائمة الاشخاص المصرح لهم بالتصويت في غرفة الاقتراع.

ووتتضمن القائمة بالاضافة الى الناخبين المؤهلين للاقتراع ، موظفي لجنة الاقتراع والفرز ، ومندوبي المرشحين ، والملاحظين والمتابعين المعتمدين ، وممثلي وسائل الاعلام المعتمدة ، حيث يحق لهم جميعا التصويت في غرفة الاقتراع خلال ساعات الاقتراع ، شريطة ان يكونوا مسجلين ولهم الحق في الاقتراع في تلك الدائرة الانتخابية.

وقال مدير الانتخابات في وزارة الداخلية سعد الشهاب ان الوزارة سمحت ضمن الظروف الاستثنائية في يوم الاقتراع للنساء الحوامل ولكبار السن والناخبين ذوي الاعاقة ان يصطفوا في مقدمة طابور الانتظار. وبين انه في حال كانت الناخبة ترتدي النقاب ، فيجب ان تقوم موظفة في اللجنة او شرطية بالتأكد من شخصيتها والصورة الموجودة على البطاقة الشخصية.

وذكر الشهاب لـ"الدستور" انه في حالة تغيب احد اعضاء لجنة الاقتراع والفرز في يوم الانتخابات ، يعين رئيس لجنة الدائرة الانتخابية بديلا عنه من بين الاعضاء الاحتياط ، مضيفا انه اذا لم يكن هناك حضور لمندوبين عن المرشحين في غرفة الاقتراع عند الافتتاح ، ينبغي على اللجنة التحقق مع ضابط الارتباط اذا كان هناك اي مندوب عن المرشحين في مركز الاقتراع ليكونوا شهودا على الافتتاح ، واذا لم يكن هناك اي مندوب عن المرشحين ، ينبغي على اللجنة المضي قدما في اجراءات فتح الصندوق امام الناخبين وعدم تأخير عملية البدء بالاقتراع التي حددت في تمام الساعة السابعة صباحا.

واضاف الشهاب "تسمح اللجنة لمندوبي المرشحين والملاحظين والمتابعين بتسجيل الارقام التسلسلية لاقفال صندوق الاقتراع بقفلين" ، مبينا أنه يحق للمرشحين او مندوبيهم المتواجدين في غرفة الاقتراع والفرز إبداء اعتراضاتهم فيما يتعلق بسير عملية الاقتراع والفرز في الغرفة المخصصة ، وأن للجنة الاقتراع والفرز سلطة في اتخاذ قرار بشأن الاعتراضات التي يبديها المرشحون ومندوبوهم حيث يكون قرار اللجنة قطعيا بشأن الاعتراض.

وحول الاجراءات الخاصة بالناخبين الأميين قال الشهاب "اذا كان الناخب أميا يخبر رئيس اللجنة الجميع بأن الناخب أمي ، وبعد تسجيل اسم الناخب يطلب منه ان يوقع او يبصم مقابل اسمه في سجل الناخبين الخاص بالناخبين الأميين ، ويطلب الرئيس من الناخب الأمي أن يسمي اسم المرشح الذي يرغب في أن ينتخبه بطريقة "الهمس السري" بحيث لا يمكن للاخرين سماع الاسم ويقتصر السماع على رئيس اللجنة وعضويها ، وبعد ذلك يكتب رئيس اللجنة اسم المرشح نيابة عن الناخب الأمي على ورقة الاقتراع ويطلب من اثنين من اعضاء اللجنة أن ينظروا الى ورقة الاقتراع للتأكد من الاسم المكتوب ، ويسلم الرئيس ورقة الاقتراع الى الناخب ويطلب منه أن يطويها وأن يضعها في صندوق الاقتراع".

وأضاف "اذا قرر الرئيس على أساس الاثبات المقدم اليه ، ان الناخب غير أمي ، يقوم الرئيس بحرمان الناخب من التصويت ويصادر بطاقته الشخصية ويعطيه إيصالا بمصادرة البطاقة ويطلب منه مغادرة غرفة الاقتراع".



التاريخ : 25-10-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل