الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصري يؤكد اهمية الاتجاه نحو استهلاك الاسماك

تم نشره في الجمعة 26 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
المصري يؤكد اهمية الاتجاه نحو استهلاك الاسماك

 

الأغوار الشمالية والوسطى - الدستور - اشرف الظواهرة وجميل السعايدة

افتتح وزير الزراعة المهندس سعيد المصري أمس الاول مشروع مفرخة الأسماك في محطة شرحبيل بن حسنة في الأغوار الشمالية ، والممول من البرنامج الزراعي للشرق الأوسط التابع للحكومة الدنماركية ويشرف عليه المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي.

وقال المصري: إن هذا المشروع خطوة اولى نحو مأسسة الإنتاج السمكي من خلال الاستزراع السمكي ، مبينا أن معظم دول العالم تتجه نحو هذه المشاريع بما فيها الدول التي لها شواطئ على البحار والمحيطات.

وأكد المصري بأنه أصبح من الضروري الاتجاه نحو الأسماك للحد من الإمراض التي تنتشر بين البشر من خلال اللحوم الحمراء أو البيضاء خاصة امراض القلب وزيادة نسبة الدهنيات المرتبطة بمنظومة الغذاء الذي نستهلكه.

وقال: باستطاعتنا إدخال المزيد من هذه المادة الغذائية الهامة لصحة الإنسان من خلال تضافر الجهود ما بين الوزارة والقطاع الخاص ، مبينا بأن الاستهلاك السنوي الأردني من الأسماك 27 ألف طن ينتج منه الف طن محليا ، مؤكدا سعي الوزارة من خلال هذه المشاريع الى زيادة الإنتاج المحلي من الأسماك إلى 50 بالمئة والانطلاق نحو الزيادة التدريحية.

وبين منسق المشروع الدكتور فيصل بركة أن هذه المفرخة هي الأولى في الأردن وأنشئت نظرا للاهتمام الكبير بتربية الأسماك من خلال المشروع الدنماركي وزيادة الطلب على السمك في الأسواق المحلية وهي بداية لأنشطة متعددة سوف تنفذها وزارة الزراعة بالتعاون مع المشروع الدنماركي منها تشجيع المزارع نحو الاهتمام بالمشاريع السمكية.

وخلال رعايته حفل تدشين المشروع الاول في الاردن والمعروف بجهاز اللايسميتر الوزني لتقدير الاستهلاك المائي للمحاصيل الزراعية في وادي الاردن وبحضور امين عام الوزاره الدكتور راضي الطراونة ومديرعام مؤسسة الاقراض الزراعي المهندس توفيق الحباشنة ومدير عام المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي الدكتور فيصل العواودة ومتصرف لواء ديرعلا ممدوح الدعجة وحشد من مسؤولي الوزارة والمركز الوطني والمزارعين ، قال المصري "كلنا يعلم ان من اهم المشاكل التي تواجه الزراعة الاردنية في وادي الاردن هو شح مياه الري في توالي سنوات الجفاف ما يستدعي اعادة النظر في السياسة المائية واستراتيجياتها وادخال تقنيات حديثة تساهم في توفير اكبر قدر منها ضمن الاستراتيجية المائية الوطنية السنوية".

واضاف المصري اننا نعاني من بطء انتشار هذه الافكار الرائدة وضعف القدرة التمويلية لتنفيذها وان المزارعين في حال استخدامها سيعيدون النظر في اسلوب وآلية الري المستخدمة حاليا في مزارعهم حيث إن هذا الجهاز يوفر مانسبته %30 من الاستهلاك الحالي لمياه الري لكافة اصناف الخضروات.

وحول اجراءات الوزارة بالتعامل مع مشكلة تقاوي البطاطا المحليه والمستوردة واصابتها بامراض فيروسيه وبكتيريه بين الوزير ، بان لدينا نوعين من الاصابات في تقاوي البطاطا وهما: نوع فيروسي ، واخر بكتيري ونتائج الفحوصات بينت وجود فيروس بتقاوي البطاطا المحلية اما التقاوي المستوردة فيدعي بعض المزارعين بان التقاوي المستوردة من شركات عالميه لها فروع في الاردن ظهر فيها اصابة بكتيرية الا ان الفحوصات المخبرية لم تظهر لغاية الان وفي حال ظهورها ليس لدينا مشكلة بالتعامل معها.

يذكر ان حوالي 20 الف دونم مزروعة بالبطاطا تعرضت للفيروس والبكتيريا ما اضعف الموسم الانتاجي لهذا المحصول.

وقال مدير مركز اقليمي دير علا الدكتور نعيم مزاهرة ان محدودية مصادر المياه في الاردن تعتبر من اكبر التحديات التي تواجه نمو وتطور القطاع الزراعي في الاردن لذلك فان رفع كفاءة استخدام مياه الري تعتبر واحدة من الخيارات الرئيسة والتي لاتتحقق الا بمعرفة الاحتياجات المائية الفعلية للمحاصيل الزراعية ولهذا فقد تم ادخال هذا الجهاز للتكنولوجيا الزراعية الاردنية لاول مرة وهو من احدث اجهزة تحديد الاحتياجات في الشرق الاوسط.





التاريخ : 26-03-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل