الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"المذيعين الاردنيين" تعقد مؤتمرها الرابع

تم نشره في السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 06:12 مـساءً
إيهاب مجاهد

عمان - الدستور - عقدت جمعية المذيعين الاردنيين المؤتمر الاعلامي الرابع تحت شعار "التوعية والتحصين في خطاب المرئي والمسموع" في مقر نقابة المقاولين.
وقال رئيس الجمعية حاتم الكسواني ان هناك حاجة لصياغة خطاب اعلامي عربي يحلل خطاب الاخر العابر الينا من خلف الحدود ليكون بمثابة خطاب مواجهة وتحصين للمتلقي العربي في مواجهته.
واضاف في افتتاح المؤتمر ان ماتشهده منطقتنا من عدم استقرار امني واصطفافات اعلامية جعلت المتلقي العربي لرسائل وسائل الاعلام المختلفة في حالة من عدم اليقين والفهم والقدرة على تمييز من منها يتمتع بالمصداقية والحيادية ومن منها يتبنى اعلاما تخريبيا مسموما.
واكد الكسواني ان المطلوب من الاعلاميين صياغة خطاب اعلامي يتمتع بالمصداقية ويبث الحقائق بشكل يؤدي الى اعتماده والاعتماد عليه، وان يكون خطاب مواجهة يتداعى لبنائه خبراء ومحللو العمل الاعلامي وخبراء ومحللو علم النفس السلوكي والعمل السياسي العربي.
واشار ان خطاب الاخر يرفض فكرنا ومعتقداتنا وقيمنا، ويشوه صورتنا، كما فعل الغرب بصورة الانسان العربي النمطية بالكاريكاتير والافلام السينمائية التي ابرزته واظهرته بصفات سلبية منها مخادع وغبي.
وشدد الكسواني على ضرورة التفريق بين خطاب الكراهية وخطاب المواجهة والتوعية والتحصين، وضرورة تحصين المجتمع لمواجهة خطاب الاخر الوافد الينا ببناء مصفوفة اعلامية مبنية على اسس علمية وتحليل معمق لرسائله، مع الاخذ بالحسبان وسائل الاعلام في الفضاء المفتوح والعابر للحدود.
ومن جانبه قال مندوب نقيب المقاولين، امين سر النقابة معروف الغنانيم ان الاعلام ساهم على الدوام في صياغة التاريخ ونشوء وتطور الحضارة، وان للاعلام رسالة ودور متعاظم ومتطور ولع على اختلاف اشكاله وتنوعه سواء المرئي او المسموع او المقروء دور هام في حياة الناس وفي مختلف المجالات الحيوية الهامة.
واضاف ان الاعلام مرآة الحقيقة لقضايا الناس وهمومهم، وهو الامين على نقل الحقائق والوقائع التي تمس حاجات الناس وقضاياهم، وعليه يقع واجب توعية الناس وارشادهم، وكان له الدور الاكبر في تحديد مصائر العديد من الشعوب وايصال صوتهم الى صانعي القرار، مما يدلل على اهمية الاعلام المعاصر.
واشار الغنانيم ان نقابة المقاولين ادركت اهمية دور الاعلام ومسؤولياته وانها تعمل على توطيد الصلة بين النقابة ووسائل الاعلام المختلفة التقليدية والحديثة.
ولفت الى الدور الاجتماعي البارز الذي تقوم به النقابة في دعم العمل التطوعي والتبرع والتبرع للمؤسسات الخيرية والوطنية.
وناقشت الجلسة الاولى للمؤتمر والتي ترأسها رئيس مجلس ادارة المؤسسة الصحفية الاردنية "الرأي" رمضان الرواشدة، "اهمية تقديم وسائل الاعلام لخطاب التوعية والتحصين" للمتحدث النائب السابق حمادة فراعنة، و"واقع تبني وسائل الاعلامي المرئي والمسموع لخطاب التوعية والتحصين" للمتحدث باسل العكور و"اعلام التوعية والتحصين والمرأة" للمتحدثة المذيعة صباح الحراحشة.
وفي الجلسة الثانية التي ترأسها المدير السابق لهيئة الاعلام المرئي والمسموع امجد القاضي، تحدث وزير الاعلام الاسبق نصوح المجالي حول "التجربة الاردنية وخطاب المرئي والمسموع، ووزير التنمية السياسية الاسبق د.صبري ربيحات حول "انعكاسات المحتوى الاعلامي على الوعي السياسي والممارسة الديموقراطية"، كما تحدث الاعلامي هشام الدباغ حول "المرئي والمسموع وثقافة التوعية والتحصين.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل