الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العراق يدرس استصدار قرار لتزويد الأردن بالنفط والغاز

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2012. 02:00 مـساءً
العراق يدرس استصدار قرار لتزويد الأردن بالنفط والغاز

 

دير علا – الدستور – جميل السعايدة

قال السفير العراقي في عمان الدكتور جواد هادي عباس ان الحكومة العراقية تقدر الموقف الاردني الداعم للشعب العراقي ايام المحن التي مر بها العراق وانه ومن منطلق التكامل الاخوي والاقتصادي العربي فان العراق بصدد استصدار قرار قريب لتزويد الاردن بالنفط والغاز تقديرا لحاجة الاردن لهاتين المادتين وقرب العراق منه وتوفرهما فيه.

واكد ان قرار وقف استيراد المنتج الزراعي الاردني العام الماضي ليس له اية روابط سياسية بين البلدين الشقيقين وانما كان لامتصاص المنتج الزراعي العراقي الوطني،جاء ذلك خلال زيارة السفير امس لمنطقة وادي الاردن واتحاد مزارعي الوادي وسوق العارضة المركزي ومتصرفية لواء دير علا.

وقال عباس انه وبعد النظر لحاجة السوق العراقي للمنتج الزراعي فكان الاردن الدولة الوحيدة التي رفع الحظر عنها وسمح لمنتجاتها الزراعية بدخول السوق العراقية لمساعدة المزارع الاردني وللتخفيف من الكلفة الاستهلاكية الخضرية على المواطن العراقي بعد ارتفاع اسعارها هناك قبل رفع الحظر.

اما فيما يتعلق بالنفط والغاز فقد اجريت مباحثات مطولة مع وزيري الصناعة والتجارة والطاقة الاردنيين حول موضوع تزويد الاردن بالنفط والغاز العراقي وقد اعلمت من رئيس الوزراء العراقي نور الدين المالكي والمؤشرات ايجابية على قرب موعد تنفيذ البرتوكول البترولي مابين البلدين.

وبين عباس ان الحركة التجارية بين البلدين بحالة تنامي عاما بعد عام فقد بلغت المستوردات العراقية من الاردن عام 2010 مبلغ 2ر1 مليار دولار زادت العام الماضي بنسبة 12% مما يؤكد عمق التكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين حيث استورد العراق بمبلغ 50 مليون دولار بندورة من الاردن في العام 2010.

وقال السفير العراقي اننا نكن للاردن كل احترام وتقدير فهو الدولة العربية التي وقفت مع العراق ايام المحن التي مرت بها واستقبل افواجا من العراقيين على ارضه في اثناء الحرب ولازالوا يتمتعون بالحرية والاحترام بين اخوانهم الاردنيين كما ان جلالة الملك عبدالله الثاني قد سمح للطلبة العراقيين بالتعلم في مدارس المملكة مجانا اسوة بالطلبة الاردنيين ما يؤكد صحة وسلامة الموقف الاردني الرسمي تجاه اخوتهم العراقيين، كما اننا في العراق نقدر ونثمن هذه المواقف الرسمية والشعبية تجاه ابناء العراق وحمل همهم فانه من الواجب ان يكون الرد بالمثل استمرارا للعلاقات الاخوية القائمة بين البلدين منذ امد بعيد ولهذا فان الاردن ومزارعيه الذين ينتجون طعام الشعب العراقي هم في موضع الاهتمام الرسمي والشعبي معبرا عن شكره وتقديره للمزارعين الاردنيين.

واضفا ان اعتزازي بالمزارع الاردني كبير ولاحد له كونه المنتج الحقيقي للغذاء، وفي الفترة الماضية التي تلت قرار الحظر انصب جهدي مع المسؤولين العراقيين على السماح للمنتج الزراعي الاردني بدخول اسواق العراق لمساعدة المزارعين ورفع العبء التسويقي عنهم والتخفيف من حجم الخسارة الزراعية والتخفيف من عبء نفقات المستهلك العراقي.

ووعد السفير العراقي بان يتم تسهيل تجارة الترانزيت الاردنية عبر الحدود العراقية الى تركيا واوروبا، مبينا انه تحدث مع وزير النقل العراقي بهذا الشأن وتم وضع الترتيبات الامنية اللازمة التي تساعد في عبور الشاحنات الاردنية الاراضي العراقية وخروجها الى تركيا واوروبا تحت الحراسة الامنية العراقية.

وقال عباس سنحاول ومن خلال وزارتي الزراعة في البلدين الشقيقين الاستفادة من التجربة التي مرت العام الماضي والعمل على تنسيق الجهود لضمان انسياب السلع التجارية والزراعية بين البلدين الشقيقين دون استثناءات فالاردن هو عمق العراق كما هو العراق عمق الاردن.

وقال اطلب اليكم ان تثقوا بنا اننا اخوة لكم في السراء والضراء وانه لاتفصلنا عن بعضنا اية فواصل وان المصلحة مشتركة والتكامل الاقتصادي عنوان اساسي في علاقاتنا الاخوية.

ووعد السفير العراقي بترتيب لقاء عراقي اردني في بغداد للمتعاملين بالشأن الزراعي في البلدين الشقيقين طالبا من الجانب الاردني تزويد السفارة بمذكرة حول هذا الموضوع لنقلها للحكومة العراقية في بغداد لدراستها وتحديد موعد اللقاء ومناقشة القضايا الزراعية والتسويقية.

وكان السفير في بداية جولته قد زار متصرفية لواء دير علا والتقى المتصرف حكم الفاعوري الذي عبر باسمه واسم الحكومة الاردنية والمزارعين عن بالغ شكرة وتقديره للدور العراقي الاخوي في اعادة فتح السوق العراقي امام المنتج الزراعي الوطني والعمل المضني الذي الذي بذله السفير عباس في هذه المسألة.

كما شكر نائب لواء دير علا طلال الفاعور باسمه واعضاء مجلس النواب الحكومة العراقية والسفير العراقي بشكل خاص على جهودهم المضنية في اعادة فتح السوق العراقي امام المنتج الزراعي الاردني مطالبا باستمرارية مثل هذه العلاقات الاخوية على مدار ايام العام لتلبية احتياجات مواطني البلدين من منتجات البلد الاخر.

كما زار مبنى اتحاد مزارعي وادي الاردن والتقى رئيس الاتحاد عدنان الخدام واعضاء مجلس الادارة حيث نقل الخدام باسمه واعضاء مجلس الادارة والمزارعون شكرهم وتقديرهم للحكومة العراقية وللسفير العراقي على اهتمامه البالغ في الشأن الزراعي الاردني والذي اسفر على استثناء الاردن من قرار الحظر العراقي للمنتج الزراعي الاردني.

وقال رئيس جمعية الاتحاد لمصدري الخضار والفواكه سليمان الحياري ان القرار العراقي برفع الحظر عن المنتج الزراعي الاردني انما هو قرار اخوي واستمرار للعلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين عبر مايزيد عن خمسة عقود واستكمال للتكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين.

كما قدم المزارعون هدية رمزية للحكومة والشعب العراقي عبر السفير في عمان هي عبارة عن بندقية انجليزية ليعبروا فيها عن تضامن البندقية الاردنية مع البندقية العراقية في مواجهة التحديات.

التاريخ : 19-04-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل