الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سائقو باصات الرمثا - اربد يحتجون لتعدي «سهل حوران» على خطهم

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2012. 02:00 مـساءً
سائقو باصات الرمثا - اربد يحتجون لتعدي «سهل حوران» على خطهم

 

الرمثا – الدستور – محمد ابو طبنجه

اعترض سائقو باصات خط اربد – الرمثا على الباصات العاملة على خطوط «سهل حوران – اربد» احتجاجا على ما وصفوه بالتعدي على خطهم وقيام باصات السهل بتحميل الركاب من وإلى مدينة الرمثا.

وكان سائقو الباصات العاملة على خط الرمثا– اربد قطعوا الطريق العام عند اشارة مثلث جابر صباح امس ولم يسمحوا لباصات السهل بإكمال سيرهم الى اربد بعد إنزال الركاب منها والذين مكثوا تحت الشمس لأكثر من ساعة للبحث عن وسائل بديلة تقلهم لمراكز عملهم ومقاصدهم في إربد.

ورد سائقو باصات السهل على ذلك بالاعتصام امام محافظة اربد حيث التقاهم المحافظ خالد ابو زيد واستمع الى شكواهم، واصفين ما قام به سائقو باصات الرمثا بالخروج عن المألوف والقانون.

وقال ابو زيد انه سيلتقي الطرفين بحضور ممثلي هيئة تنظيم قطاع النقل البري العام وإدارة السير للوصول الى حلول توفيقية تكفل احقية المواطنين بالوصول الى مكان عملهم وسكنهم بكل يسر وأريحية مع مراعاة مصالح الطرفين وحقوقهما، مشددا على مراعاة امور المواطنين والركاب بالدرجة الاولى وعدم اللجوء الى تصرفات فردية لتحقيق المطالب.

وشهدت مواقف الركاب في مدينة الرمثا واربد اكتظاظا من المواطنين القادمين من الرمثا والسهل الى اربد وبالعكس والذين اضطروا للاستعانة بوسائط نقل اخرى عمومية او خاصة وبأجور مرتفعة للوصول الى مقاصدهم قبل ان تعود الباصات الى العمل على خطوطها كالمعتاد بعد ساعات من توقفها.

ويقول عدد كبير من مواطني مدينة الرمثا انهم يفضلون الركوب مع باصات السهل كونها الاسرع حركة والاكثر التزاما بخط سيرها خلافا لباصات الرمثا التي تحول خط سيرها الى شارع البترا وهو ما يتعارض مع مقاصد الركاب القاطنين على طريق الرمثا- حوارة والمؤسسات والمصانع المنتشرة على الطريق.

يشار الى ان الخلاف بين سائقي باصات الرمثا والسهل تكرر سابقا دون ايجاد حلول جذرية ترضي الطرفين.

التاريخ : 19-06-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل