الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقام النبي داود بالقدس الشريف

تم نشره في الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
مقام النبي داود بالقدس الشريف

 

إلتقطت هذه الصورة في بدايات القرن العشرين المنصرم «العهد العثماني» لمقام النبي داود عليه الصلاة والسلام الذي يقع على ربوة مرتفعة على مشارف القدس الشريف، ويصف الرحَّـالة عبد الغني النابلس»1050 ـ 1143 هـ / 1641 - 1731 م»في كتابه»الحضرة الأنسية في الرحلة القدسية»مقام النبي داود بقوله :»ذهبنا إلى زيارة مقام نبي الله داود فخرجنا خارج المدينة»القدس الشريف»من الباب القبلي المعروف بباب داود فوصلنا إلى مزار كبير، ومقام كريم، وقبة عالية، وحضرة سامية، وفناء رحب الجوانب، واسع الأطراف، وقصر مشيد عال موطـَّـد الأكناف، فدخلنا إلى زيارة قبر داود عليه السلام، وهناك مسجد ومحراب وساحة ومقام»، والمعروف أن المقام والمسجد والمأذنهوما حوله من المباني قام ببنائها آل الدجاني، ولهم مقبرة خاصة بهم تسمى مقبرة آل الدجاني بجوار المقام، وكان العثُمَّانيون قد عهدوا إلى عائلة آل الدجاني بسدانة مقام النبيِّ داوود في القدس، وكان لهم علمٌ خاصٌ يُعلقونه في المسجد الأقصى عُرفَ باسم»علم النبي داوود»، ويذكر المؤرِّخ مصطفى مراد الدبَّـاغ أن عائلة آل الدجاني في القدس كانت تقوم على خدمة مسجد وضريح نبي الله داوود عليه السلام، وقد جدَّد السلطان العثماني محمود خان سنة»1233هـ- 1817م) إعمار المقام والمسجد، واستمر آل الدجاني في رعاية المسجد والضريح النبي داوود عليه السلا حتى 18/5/1947م عندما استولت العصابات الصهيونية على حي النبي داوود في جبل صهيون وصادروا من المشرف على المسجد الشيخ محمد صدر الدين بن الشيخ كمال الدين الدجاني مفاتيح المسجد وحوَّلوه إلى كنيس يهودي بعد أن أزالوا منه جميع الآيات القرآنية الكريمة، كما صادروا من الشيخ محمد جمال الدجاني جميع محفوظاته من الوثائق التي تثبت عروبة الحي وإسلاميته، وبعد إستيلاء اليهود على القدس الشريف في عام 1967 م منعوا عائلة الدجاني من محاولة ترميم وتنظيف مقبرة النبي داوود التي كانوا قد منعوا الدفن فيها منذ عام 1948م، وتؤكد تقاريرلجنة إعمار المقابر الاسلامية أن مقبرة آل الدجاني ومقام النبي داوود تعرضا لعملية تهويد كاملة بعد أن قام المحتلون اليهود بطمس الهوية العربية الإسلامية للمقام حيث قاموا بتغيير معالم المحراب وطمس معظم الآيات القرآنية الموجودة والمحفورة في جدرانه، ويقطن غرف مقام النبي داوود التي تعد بالعشرات مئات المستوطنين.

التاريخ : 12-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش