الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حافلات تتعمد تحميل وتنزيل الركاب في مناطق خطرة اختصارا للوقت

تم نشره في الثلاثاء 21 شباط / فبراير 2012. 03:00 مـساءً
حافلات تتعمد تحميل وتنزيل الركاب في مناطق خطرة اختصارا للوقت

 

عمان - الدستور - انس صويلح

يتعمد الكثير من سائقي الحافلات العمومية تحميل وتنزيل الركاب في مناطق غير مسموح بها لذلك ، حمايةً لأرواح المواطنين من خطر الدهس او اعاقة سير الحركة المرورية.

ويشكو الكثير من المواطنين سواء أكانوا طلاب جامعات او موظفين يستعملون يوميا حافلات النقل العام للوصول الى وظائفهم وجامعاتهم من لامبالاة سائقي تلك الحافلات حيث يعمدون يوميا الى تنزيل الركاب على مداخل الانفاق والجسور وفي منتصف الشارع ليوفر على نفسه عناء الدخول الى الدوار مثلا او تجاوز عدة سيارات توفيرا للوقت وطمعا في مكسب مادي قليل قد يؤدي -لا سمح الله- الى دهس مواطن بريء .

مشهد يتكرر يوميا امام اعين الجميع اوقات الذروة وازدحام الشوارع، حيث تتوقف الحافلة بعرض الشارع لتنزيل راكب دون الاكتراث بإمكانية مرور مركبة اخرى قد يرتطم بها وتتسبب بكارثة انسانية والسبب جشع بعض السائقين.

ظاهرة عدم الالتزام بأماكن التحميل والتنزيل تدفع الكثير من المواطنين لمطالبة الأجهزة المعنية بتشديد الرقابة وتكثيف الضوابط والعقوبات على كل سائق لا يكترث بأرواح المواطنين ضاربا بعرض الحائط جميع ضوابط وقواعد السير التي تؤكد ان القيادة «فن وذوق واخلاق».

عدسة «الدستور» رصدت التجاوزات الخطرة لبعض اولئك السائقين، كما حاورت عددا من الركاب الذين اكدوا بدورهم اصرار بعض السائقين على تنزيلهم في مناطق خطرة بالرغم من طلبهم تنزيلهم وتحميلهم في المكان المخصص حفاظا على ارواحهم، إلا أن النتيجة الرفض بحجة تأخر الوقت والاختناق المروري.

الشاب احمد الغول قال ان عددا من السائقين يقومون يوميا بتنزيل الركاب في منتصف الشارع ، واما ان يخضع الراكب لمزاج السائق او تكون النتيجة توقف الحافلة في نقطة بعيدة عن المكان المراد نكاية به وحتى لا يرفض مرة اخرى.

المواطن عمر الحمامرة قال ان تنزيل وتحميل الركاب في المناطق غير المخصصة وفي ظل الظروف الجوية السائدة وعدم وضوح الرؤيا للكثير من السائقين قد يتسبب بحوادث سير ودهس كان بالإمكان تجاوزها لو التزم السائق بالقواعد والأماكن المخصصة لذلك إلا أن الأمر بحسب قول الحمامرة يحتاج الى تشديد الضوابط لكي لا يسمح لأي سائق متهور او غير مبال بالالتزام التام حفاظا على ارواح الركاب.

التاريخ : 21-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش