الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسيرات ووقفات احتجاجية ضد «وادي عربة» والأسعار والفساد

تم نشره في السبت 5 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
مسيرات ووقفات احتجاجية ضد «وادي عربة» والأسعار والفساد

 

عمان، محافظات - الدستور

شارك في التغطية: سمير المرايات، رامي عصفور، أمين المعايطة، زياد البطاينة، علي القضاة

نظمت الحراكات الشعبية والشبابية بمشاركة فعاليات حزبية في عدد من محافظات المملكة عقب صلاة الجمعة امس مسيرات سلمية طالبت بتطبيق الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، ضمن البرنامج الاحتجاجي المتواصل للحراك تحت شعار «جمعة إسقاط معاهدة وادي عربة».

عمان

نفذت الحركة الإسلامية والتجمع الشبابي والشعبي للإصلاح مسيرة ووقفة احتجاجية أمام المسجد الحسيني وفي ساحة النخيل للمطالبة بالإصلاحات والتأكيد على «رفض معاهدة وادي عربة».

وأكد المشاركون في وقفة الحركة الإسلامية بساحة النخيل ان الاصلاح ومكافحة الفساد مطلب الاردنيين الوحيد، رافضين النهج المتبع في تشكيل وتغيير الحكومات ومطالبين برحيل مجلس النواب الذي «أصبح بيتاً لتبرئة الفاسدين» على حد وصفهم.

المراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين الشيخ سالم الفلاحات اكد أن الاصلاح في بلادنا شتاؤه قارس وصيفه حار وفي الخريف تتساقط الاوراق ولكن ربيعه مزهر جميل، ولو ان مدته قصيرة».

ونوه إلى أن ما يدفع الفاسدين لمواجهة الحراك هو الجبن والخوف على مصالحهم، إلا ان الدافع الذي يحفز الشباب على الاستمرار لعام ونصف العام من الحراك المطالب بالاصلاح هو الدافع الداخلي الوطني.

وشارك في الفعالية كل من الحراك الشبابي الاردني والحراك الشبابي الاسلامي وحراك الكرك الشعبي للاصلاح وحراك ائتلاف شباب معان وائتلاف شباب لواء ذيبان وشباب 24 اذار وحراك الحسين وحراك النزهة وممثلون عن باقي الحراكات الشبابية والشعبية في المملكة.

وكانت مسيرة للحراك الشبابي والشعبي قد انطلقت من امام مسجد الحسيني تحت شعار «جمعة اسقاط نهج وادي عربة»، شارك فيها عدد من القوى السياسية والحزبية والنقابية،حيث قام المشاركون في المسيرة بحرق العلمين الأمريكي والصهيوني، تعبيراً عن رفضهم للهيمنة الأمريكية وحليفها الاستراتيجي الكيان الصهيوني، مؤكدين رفضهم لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.

وفي ختام المسيرة حالت قوات الأمن المتواجدة في مكان المسيرة دون حدوث مشاجرة بعد ان اشتبك احد الأشخاص مع اخر بالقرب من ساحة النخيل، حيث قام احدهم بالقاء علبة مشروبات غازية على المتواجدين، ليصل الأمر الى اشتباك بالأيدي، ما دعا الى تدخل رجال الأمن المتواجدين وفض الاشتباك.

الطفيلة

في محافظة الطفيلة نظم الحراك الشعبي والشبابي بمشاركة فعاليات حزبية مسيرة سلمية طالبت بتطبيق الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، تحت شعار جمعة «إسقاط نهج معاهدة وادي عربة».

وهتف المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام مسجد الطفيلة الكبير عقب صلاة الجمعة امس بهتافات طالبت الحكومة بتطبيق الإصلاحات على كافة الصعد ومحاربة الفساد والمفسدين، منتقدين معاهدة السلام التي جرت في تشرين الأول عام 1994 .

وألقى عضو الحراك محمد الهريشات، بيان الجمعة الذي جاء فيه «إن الرفض الشعبي للحكومة الجديدة يأتي بسبب المماطلة ورفض الاستجابة لمطالب الشعب للحكومات السابقة معتبرين ان الحكومة جديدة تحمل نفس النهج .

وكان المشاركون في المسيرة قد أعلنوا سلمية المسيرة منذ بدايتها حتى نهايتها أمام دار المحافظة، مؤكدين التزامهم بالأنظمة والقوانين، في وقت خلت فيه شوارع مدينة الطفيلة من أي مظاهر أمنية.

السلط

نفذ العشرات من أعضاء الحراك الشعبي في السلط والبلقاء بعد صلاة الجمعة أمس وقفة احتجاجية أمام المركز الثقافي وسط المدينة وأكد المشاركون فيها على مطالبهم المتمثلة في الإصلاح السياسي من خلال تشكيل حكومات منتخبة وتبني نهج وطني سيادي واستعادة الأموال والممتلكات الأردنية المنهوبة ومحاسبة الفاسدين سياسيا وإداريا واقتصاديا وتقديمهم للمحاكمة، كما طالبوا بالبدء الفوري بخطط تنميه حقيقية لإعادة بناء قاعدة اقتصادية منتجة.

الكرك

شهدت مدينة الكرك أمس مسيرتين سلميتين نظمهما الحراك الشبابي والشعبي وحركة الاردن بيتنا في الكرك.

رفع المشاركون في مسيرة الحراك الشبابي والشعبي في مدينة الكرك شعارات اهمها اسقاط نهج وادي عربة وعدم رفع الاسعار ومحاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين. ونظم الحراك الشبابي والشعبي في لواء المزار الجنوبي بعد صلاة الجمعة وقفة احتجاجية في ساحة جعفر بن ابي طالب في مدينة المزار الجنوبي، حيث طالب المشاركون بتسريع وتيرة الاصلاحات السياسية والاقتصادية ومحاسبة الفاسدين، وعدم رفع اسعار الكهرباء والمياه والمواد الغذائية على المواطنين، واصدار قانون انتخابات عادل يمثل جميع الاطياف السياسية والشعبية، واقرار قانون من اين لك هذا. ودعا ممثلو الحراك الى اعادة النظر في تقاعد النواب والوزراء والاعيان وخصخصة الشركات الاقتصادية ومواصلة الاصلاحات الحقيقية التي تخدم الوطن ومسيرته الاصلاحية الشاملة.

اربد

طالب مشاركون في المسيرة التي نظمتها الحركة الاسلامية وخرجت من مسجد الهاشمي في اربد عقب صلاة الجمعة بإلغاء اتفاقية وادي عربة ودعت الى اسقاطها .

وطالب المشاركون في المسيرة التي جابت شارع الهاشمي واستقرت عند دوار الساعة، بالاسراع في وتيرة الاصلاح وسحب قانون الانتخاب من مجلس النواب واعادة صياغة مشروع قانون جديد يلبي رغبات وطموحات الشارع الاردني بكل اطيافه والوانه السياسية، ويكون قادرا على فرز مجلس يمثل الشعب تمثيلا حقيقيا كمقدمة لتداول السلطة وتشكيل حكومات نيابية. واعتبر المشاركون بحسب الشعارات والهتافات التي رددوها والكلمات التي القوها، ان مشروع القانون الحالي هو قانون «اقصائي» للعديد من القوى السياسية والاحزاب «ذات الحضور على الساحة المحلية ولا يخدم الارادة السياسية العليا بانتخابات نزيهة وشفافة تفرز ارادة الناخب وتكون بوابة للاصلاح الشامل». ودعوا الى حل مجلس النواب وتشكيل ما اسموه بحكومة «انقاذ وطني» من مختلف الاطياف السياسية، «تعبر بالاردن الى مرحلة متقدمة في المشروع الاصلاحي والنهضوي الذي يسعى اليه وقادرة على محاربة الفساد والوقوف بوجه اصحاب الاجندات الخاصة على حساب مصلحة الوطن والشعب».

كما طالب المشاركون بعدم المساس بقوت المواطنين، وقالوا ان «اي رفع غير مبرر للأسعار لاسيما على فاتورة الطاقة والكهرباء سيكون له انعكاسات غير متوقعة على الامن الاجتماعي والاقتصادي للطبقات الفقيرة والمتوسطة وذوي الدخل المتدني والمحدود.

وتحت عنوان جمعه اسقاط وادي عربة انطلقت من امام مسجد الهاشمي باربد مسيرة نظمتها القوى الشبابية والشعبية وشبيبة حزب الوحدة الشعبية في محافظة اربد، وضمت العشرات، حيث طالب المشاركون فيها بـ «إسقاط نهج وادي عربة ورفعوا شعارات تطالب بالاصلاح ومحاربة الفساد والفاسدين.

عجلون

نظم حراك كفرنجة للاصلاح والتغيير بمشاركة اصلاحيين من حراكي عجلون وجرش للاصلاح بعد صلاة الجمعة أمس مسيرة انطلقت من امام مسجد ابو بكر الصديق في مدينة كفرنجة إلى وسط المدينة، حيث اقيم مهرجان خطابي وسط تواجد امني . وتحدث في المهرجان الخطابي الدكتور احمد عناب والدكتور محمد خطاطبة وراتب العنانزة مطالبين بالإصلاح حتى تتحقق ارادة الشعب في تقرير مصيره مهما علت أصوات الفاسدين داعين الحكومة الى ان تكون جادة في مكافحة الفساد ومحاكمة رموزه، مثمنين تواجد الاجهزة الامنية للحفاظ على سلامة الجميع. واكد المتحدثون ان الدم الاردني خط احمر لا يسمح بتجاوزه او الاتجار به وقالوا اننا لا نسعى للتفرقة، لافتين الى ان هذا الحراك يصب في مصلحة الوطن وابنائه، وان المسيرات المطالبة بالاصلاح لن تتوقف حتى يحقق الشعب طموحه.

التاريخ : 05-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش