الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تساؤلات حول عدم تقديم «البلديات» ملف حدائق الملك عبداللـه الثاني في إربد إلى مكافحة الفساد

تم نشره في الاثنين 21 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
تساؤلات حول عدم تقديم «البلديات» ملف حدائق الملك عبداللـه الثاني في إربد إلى مكافحة الفساد

 

اربد ـ الدستور -حازم الصياحين

رغم تقدم بلدية اربد الكبرى منذ عدة شهور بطلب رسمي الى وزارة البلديات باحالة ملف حدائق الملك عبدالله الثاني في اربد الى دائرة مكافحة الفساد لاسباب ذات صلة بتعثر المشروع منذ اعوام وهو ما جعل المشروع تحت دائرة «الشبهات « لا سيما في ظل تاخر الانجاز بصورة غير طبيعية الا ان ملف الحدائق لم يرفع بعد الى دائرة مكافحة الفساد وهو ما اثار علامات استفهام وتساؤلات عديدة.

المشروع الذي بوشر العمل به في العام 2007 بكلفة بلغت 10 ملايين دينار تسود اعتقادات ان خفايا واسرار كثيرة داخل اسواره التي يمكن القول ان المنجز الوحيد الذي بات ظاهرا للعيان هو الاسوار فيما بقية المشروع لم تولد بعد حيث لا احد يعرف متى سيفتتح المشروع الذي بات يرحل من عام لاخر دون تحقيق أي تقدم على ارض الواقع باستثناء كتابة التوصيات والتقارير وتشكيل لجان لدراسة الاشكالات العالقة دون ان تفضي حتى زيارات المسؤولين لارض الحدائق لايجاد مخرج ينهي مسلسل الحدائق.

الحلقة الاخيرة من الحدائق ربما غير معروفة تفاصيلها للان فالامر متروك للتوقعات بعيدا عن موعد نهائي محدد ينهي فضول المواطنين لمشاهدة التفاصيل الاخيرة للحدائق بان تتحقق على ارض الواقع كمتنفس لاهالي الشمال .

وقال مدير المشاريع في وزارة البلديات المهندس اكرم الصناع ان ملف حدائق الملك عبدالله الثاني في اربد لم يرفع لغاية اللحظة الى دائرة مكافحة الفساد ، مشيرا الى ان الوزارة انتهت من اعداد تقرير مفصل حول واقع الحدائق ومراحل انشائها والاشكالات الحالية العالقة .

واضاف ان التقرير المفصل عن المرحلة الثانية من الحدائق تم انجازه من قبل لجنة خاصة شكلت لهذه الغاية و سيتم رفع التقرير وتوصياته لوزير البلديات المهندس ماهر ابو السمن لغايات البت في الموضوع بشكل نهائي سواء باحالة الملف ورفعه لمكافحة الفساد او ابقاء الملف في عهدة الوزارة .

واوضح ان الوزارة تلقت سابقا طلبا من قبل بلدية اربد الكبرى باحالة ملف الحدائق الى مكافحة الفساد ، لافتا الى ان الوزارة وعلى ضوء ذلك قامت فورا بتشكيل لجنة لدراسة حيثيات وتفاصيل مشاكل المشروع اذ سيصار البت نهائيا باحالة الملف لمكافحة الفساد من عدمه خلال الايام القادمة وذلك بعد اطلاع الوزير على حيثيات القضية.

واشار الصناع الى ان المرحلة الثانية من المشروع مازالت متعثرة ومتوقفة للان منذ اكثر من عام وان المرحلة الثالثة قيد التنفيذ ، مبينا انه تم تشكيل لجان من الوزارة وديوان المحاسبة والبلدية لحل الاشكالات العالقة والمتداخلة بين المرحلة الثانية والمرحلة الثالثة الاخيرة ، مبينا ان بعض اجزاء المرحلة الثالثة ليس بالامكان انجازها وتنفيذها الا بعد تمام وانجاز المرحلة الثانية التي هي متوقفة بالاصل الا انه اكد في نفس الوقت ان الاجراءات التعاقدية مستمرة في المشروع وانه سيصار حل ما هو عالق .

التاريخ : 21-05-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل