الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المستقلة» تحسم آلية احتساب الفائزين بالقائمة الوطنية قريبا

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
«المستقلة» تحسم آلية احتساب الفائزين بالقائمة الوطنية قريبا

 

كتب - حمزة العكايلة

تقف الهيئة المستقلة للانتخاب على مفترق طرق، لجهة احتساب آلية الفائزين بمقاعد القائمة الوطنية والتي حددها قانون الانتخاب بـ27 مقعداً، حيث تدرس عدة أنظمة من بينها نظام أكبر البواقي «هاري»، وسانت لاجي، وديهونت، وستقوم بتحديد ذلك في وقت قريب.

وبحسب مصادر فإن خيارات الهيئة انحسرت لجهة اعتماد طريقة باقي أكبر الفوارق (هاري)، وبين نظام سانت لاجي، ونقوم أدناه بشرح الطريقتين، وآلية احتساب الفائزين، وسلبيات وايجابيات كل من الطريقتين.

طريقة أكبر البواقي

تقوم طريقة أكبر البواقي والتي تم استخدامها في الانتخابات التونسية على تحديد وزن معين لكل مقعد في البرلمان وذلك بقسمة عدد الأصوات الصحيحة التي صوتت للقائمة الوطنية على مستوى المملكة، مقسوماً على عدد مقاعد القائمة الوطنية (27)، فمثلاً لو كان عدد الأصوات الصحيحة ( 1107000) ناخب، فيكون وزن المقعد الواحد في البرلمان يساوي مجموع الأصوات 1107000/27=41000، وبعد ذلك يتم تقسيم الأصوات التي حصلت عليها كل قائمة على الرقم 41000، ويتم الاحتفاظ بالباقي ليتم لاحقاً احتساب أكبر البواقي لإتمام المقاعد.

مثال: على فرض أن عدد الأصوات الصحيحة التي صوتت للقوائم الوطنية مجتمعة وكان عددها ستة قوائم هو مليون ومائة وسبعة ألاف ناخب (1,107,000).

وكانت النتائج كالآتي، بعد معرفة أن وزن المقعد الانتخابي 41000، حيث قسم مجموع الأصوات الصحيحة على مجموع المقاعد الـ27.

القائمة (أ) 287000/ 410000= 7 مقاعد.

القائمة (ب) 250000 /410000=6 مقاعد والباقي، 4 ألاف صوت.

القائمة (ج) 210000 /410000= 5 مقاعد والباقي 5 آلاف صوت.

القائمة (د) 160000 /410000=3 مقاعد والباقي 37 ألف صوت.

القائمة (هـ) 105000/410000=2 مقعد والباقي 32 ألف صوت.

القائمة (و) 95000/410000=2 مقعد والباقي 13 ألف صوت.

يتضح أن مجموع المقاعد التي تم ضمانها في القائمة بلغ 25 مقعداً، وبقي مقعدان يذهبان لأكثر البواقي التي تحصلت عليها القوائم، حيث يذهب المقعدان إلى القائمتين (د) و (هـ).

طريقة سانت لاجي

تم استخدامها في فلسطين في انتخابات المجلس التشريعي والانتخابات البلدية.

وفيها يتم توزيع المقاعد طبقاً لما يلي:

1- يتم تقسيم عدد الأصوات التي حصلت عليها كل قائمة على أعداد فردية 1، 3، 5، 7، 9، 11 وهكذا حتى (27).

2- الأرقام الناتجة عن عمليات القسمة هذه هي «نواتج القسمة».

3- يتم ترتيب أرقام نواتج القسمة ترتيبا تنازليا.

4- توزع المقاعد حسب الترتيب بداية من أعلى رقم إلى أن ينتهي توزيع كل المقاعد.

5- في حال تساوي رقمين من أرقام نواتج القسمة، يعطى المقعد للقائمة الحاصلة على عدد أقل من المقاعد في لحظة التساوي.

6- في حال تساوي الأرقام لدى توزيع المقعد الأخير، يعطى المقعد للقائمة التي حصلت على عدد أعلى من الأصوات.

ميزات الطريقتين

طريقة أكبر البواقي «هاري» تعطي فرصة للأحزاب الصغيرة وهي أسهل للفهم والتطبيق، إلا أنها قد لا تكون عادلة إذا تساوت البواقي لقائمتين حيث سنضطر للجوء إلى القرعة، وإذا توفي أحد أعضاء القائمة فإننا سنكون بحاجة إلى نظام خاص غير أكبر البواقي لمعرفة من الذي يليه، إلا أن نظام (سانت لاجي) قد عالج جميع هذه النقاط لأنه يقوم بترتيب الفائزين دون الاعتماد على البواقي وبشكل واضح، ولا يوجد مجال للقرعة ويقوم بترتيب الاحتياط لعدد كبير بحيث أنه لا يكون حاجة لأي نظام لاحتساب مقعد المتوفي لأي من القوائم.

ملاحظة

الجداول اعلاه توضح طريقة لاجي في احتساب الفائزين بالقائمة.

التاريخ : 10-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش