الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرار «اليونسكو» بشأن القدس ملزم قانونيا لاسـرائيل ويمنع اجراءاتها الاحادية

تم نشره في الأحد 11 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
قرار «اليونسكو» بشأن القدس ملزم قانونيا لاسـرائيل ويمنع اجراءاتها الاحادية

 

عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي.

أكد استاذ القانون الدولي في كلية الحقوق بالجامعة الاردنية الدكتور غسان الجندي ان قرار «اليونسكو» حول باب المغاربة في القدس المحتلة ملزم قانونيا لاسرائيل ويجب تطبيقه، بدءا من عدم لجوئها الى اي اجراءات احادية الجانب في الحرم القدسي الشريف، وضرورة اخذ موافقة الاردن على اي مخطط لطريق باب المغاربة.

وقال لـ»الدستور» ان القرار جاء تطبيقا لاتفاقية لاهاي لسنة 1954 والتي تعتبر الموقع ارضا محتلة، وعليه يجب التعامل مع المواقع بهذه المدينة على هذا الاساس.

وبين الجندي ان هناك ضرورة للعودة الى المادة (9) من معاهدة السلام الاردنية الاسرائيلية التي تعطي الاردن حق التدخل من اجل الدفاع عن مقدسات مدينة القدس، وبالتالي تأتي في الاطار الداعم لقرار «اليونسكو» والمثبت لضرورة تطبيقه.

واعتبر قرار «اليونسكو» مؤشرا اضافيا على ان ما تقوم به اسرائيل يخدش وجه القانون الدولي، وهي ليست المرة الاولى التي تطالب بها «اليونسكو» اسرائيل بعدم القيام بحفريات في القدس، واتخذت قرارات حاسمة بهذا الخصوص عام (1983) حيث طلبت من اسرائيل عدم القيام باي اعمال تغير من الصيغة الجغرافية للمدينة وللمسجد الاقصى.

ولفت الجندي الى ان القرار يضاف الى خطوات عديدة اتخذت بالسابق لحماية القدس والمقدسات، لكن اسرائيل تتعامل مع مسألة التطبيق بشكل سلبي دوما، ولا تلتزم بتطبيق اي قرار بالمطلق.

وقال ان المشكلة في هذا الموضوع ان اسرائيل من اكثر هواياتها التي تقوم بها الخروج عن القانون الدولي، وعليه لا يوجد ما يؤكد مدى التزامها بتطبيق قرار «اليونسكو» رغم الزاميته القانونية .

وكان الاردن نجح في الحصول على إجماع دولي في «اليونسكو» حول باب المغاربة في القدس المحتلة والزام اسرائيل بعدم اللجوء الى اي اجراءات احادية الجانب في الحرم القدسي الشريف باعتبارهما ارضا محتلة. وتكمن أهمية هذا القرار في إلزام إسرائيل بوجوب عدم اتخاذ أي إجراء أحادي الجانب أو غير ذلك بشأن موقع باب المغاربة وفقاً لاتفاقية لاهاي لسنة 1954 والتي تعتبر الموقع أرضا محتلة، علاوة على ضرورة اخذ موافقة الأردن على أي مخطط لطريق باب المغاربة. ومن المكتسبات الأخرى التي حققها القرار الإشارة إلى عدم اللجوء لخطوات أحادية الجانب أو غير ذلك في الموقع، والتي من شأنها أن تؤثر على أصالة وسلامة وتكاملية موقع تلة باب المغاربة من خلال لغة قانونية ملزمة، مع التأكيد أن ذلك يأتي بالاستناد إلى اتفاقية لاهاي لعام 1954 لحماية الممتلكات الثقافية في حالة نزاع مسلح، الأمر الذي يعد بمثابة إقرار وبإجماع «اليونسكو» بأن القدس ومنطقة باب المغاربة تحديداً منطقة محتلة.

التاريخ : 11-03-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل