الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسيرات في عمان والمحافظات تدعو إلى تسريع الإصلاح

تم نشره في السبت 24 آذار / مارس 2012. 03:00 مـساءً
مسيرات في عمان والمحافظات تدعو إلى تسريع الإصلاح

 

عمان، محافظات - الدستور

انطلقت مسيرات سلمية شعبية عقب صلاة الجمعة أمس شارك فيها فعاليات حزبية وشبابية وحراكات شعبية من عدة محافظات، وطالبت بمكافحة الفساد والإسراع في تطبيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية.

عمان

في عمان نظمت الحركة الاسلامية أمس مسيرة تحت شعار «جمعة الكرامة» انطلقت عقب صلاة الجمعة من أمام الجامع الحسيني في وسط البلد باتجاه ساحة النخيل بمنطقة رأس العين وشاركت فيها قوى شبابية وفعاليات شعبية.

وشدد ممثل الحركة الاسلامية الدكتور عدنان حسونة على سلمية الحراك مطالبا بضرورة «الاسراع بالاصلاح الحقيقي وعدم التباطؤ والتردد والحيرة».

وأكد أن مطالب الحراك هي إصلاح النظام وحمايته وتحصينه، وهو يشكل موضع توافق ورمز للبلاد، وأنه لا بد من سيادة العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص، مطالبا باصدار التشريعات الاصلاحية ومحاربة الفساد وتقديم رموزه للقضاء، وإقرار قانون انتخاب يحافظ على القائمة النسبية على مستوى الوطن وصولا الى «حكومة برلمانية منتخبة تعكس نبض الشارع وتحمي مقدرات الوطن».

ولفت حسونة الى ضرورة ترجمة توجيهات قائد الوطن بشأن الاسراع في الاصلاح السياسي واصلاح القوانين الناظمة للحياة السياسية، مطالبا رئيس الوزراء بتقديم الفاسدين إلى القضاء.

وفيما يتعلق بالنظام الانتخابي، قالت الحركة الإسلامية إنها تؤيد النظام المختلط المعتمد على القائمة النسبية، بحيث يكون لقائمة الوطن 50% من مقاعد مجلس النواب، بما يفضي إلى حكومة برلمانية منتخبة تمثل سائر شرائح المجتمع.

وقال ممثل الشباب الاسلامي اسامة العبادي في كلمة له ان الحراك لن يتوقف عن المطالبة بمحاربة الفساد، مطالبا بوضع حد لمشاكل الفقر والبطالة وبالحرية والكرامة والعدالة واستعادة الثروات الوطنية.

وطالب المشاركون في المسيرة بالإصلاح السياسي ومحاربة الفساد وإطلاق سراح المعتقلين وموقوفي أبناء الطفيلة. كما طالبوا بإصلاحات حقيقية تقود إلى حكومات برلمانية، وفتح ملفات الفساد دون استثناء والجدية في محاسبة الفاسدين، واستنكروا طريقة تعامل مجلس النواب مع ملف خصخصة شركة الفوسفات.

وردد المشاركون هتافات تدعو إلى حماية القدس والمقدسات الإسلامية في فلسطين، وتطالب بطرد السفير الإسرائيلي بعمان وإسقاط معاهدة وادي عربة، وأخرى تدعو إلى دعم الشعب السوري في مطالبه المشروعة بنيل الحرية والكرامة. وطالب المشاركون بحكومة منتخبة يختارها الشعب وتتم إقالتها من قبلهم أيضا، إلى جانب المطالبة بالإفراج عن الجندي أحمد الدقامسة، وإعادة الاموال المنهوبة.

وحيا المشاركون في المسيرة أيضا الشعب السوري وثورته وطالبوا بطرد السفير السوري من الاردن وإغلاق السفارة.

ورفعت المسيرة العلم الأردني الكبير الذي غطى مساحة عريضة من المسيرة الحاشدة التي هتف المشاركون فيها من أجل الإصلاح. كما رفعت خلال المسيرة يافطة دعت إلى توحيد الجهود الطلابية لإطلاق الاتحاد العام لطلبة الأردن.

وفصلت قوات الأمن والدرك المتواجدة بين هذه المسيرة وأخرى أطلقت على نفسها اسم مسيرة «الولاء والانتماء» نظمها تجمع شباب الولاء للوطن وقائد الوطن تحت شعار «لا للاستهتار نعم للحوار» حيث رفع المشاركون فيها يافطات كتبوا عليها «بالروح بالدم نفديك يا أردن» و»بالروح بالدم نفديك يا أبو حسين».

الطفيلة

في الطفيلة انطلقت مسيرة سلمية شعبية عقب صلاة الجمعة أمس من أمام مسجد المدينة الكبير نظمها حراك أحرار الطفيلة، وفعاليات حزبية وشبابية، وحراكات شعبية من عدة محافظات، طالبت بمكافحة الفساد والإسراع في تطبيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية.

وألقى ممثل عن الحراك بيان الجمعة تحت شعار «جمعة كرامة الشعب الأردني» وأكد فيه على مطالبة الحكومة بوضع يدها على الشركات التي تمت خصخصتها، والإسراع في إطلاق سراح الموقوفين من حراك الطفيلة، مؤكدين أهمية بالإسراع في وتيرة الإصلاح ومحاسبة الفاسدين.

واشار البيان الى الذكرى 44 لمعركة الكرامة الخالدة التي هزم فيها جيش الاحتلال الصهيوني بعد أن حاول الاعتداء على التراب الوطني الأردني، وهي ذكرى استعاد فيها الجيش الأردني والقوى الوطنية كرامة الأمة والشعب بعد أن أهينت في نكسة حزيران.

وطالب المشاركون في المسيرة التي انتهت أمام دار المحافظة، بتطبيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومحاربة الفساد الإداري والمالي، مع الإسراع في تنفيذ الإصلاحات المنشودة، مشيرين الى ان مطالبهم تصب في الصالح العام ولمصلحة الأردن ومستقبله المشرق.

وجدد المشاركون في المسيرة العهد على مواصلة الحراك الشعبي الضاغط، والمطالب بتحقيق إصلاح سياسي شامل عبر مسيرات سلمية سيتم تنظيمها كل جمعة.

الكرك

بعنوان «جمعة كرامة الشعب» نظم الحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك والفعاليات الحزبية والنقابية والشعبية في المحافظة مسيرة سلمية عقب صلاة الجمعة طالبت باصلاحات شاملة ومحاربة الفساد.

ورفع المشاركون بالاعتصام الاعلام الاردنية واليافطات التي تطالب باحترام ارادة المواطن واعادة الثروات التي نهبت ومحاكمة الفاسدين بشكل حقيقي واطلاق سراح الناشطين السياسين في الحراكات الشعبية.

وفي نهاية الاعتصام ألقي بيان باسم الحراك أكد أن الحراك الشعبي الاردني يؤكد ان وسائله واهدافه السلمية تتمثل في الإصلاح ومحاربة الفساد والعدالة الاجتماعية والمشاركة الشعبية بالحكم.

ولفت البيان الى ان الوطن الذي يعيش هذه الايام ذكرى معركة الكرامة الخالدة التي هزم فيها الجيش الاردني وقوى المقاومة الوطنية جيش الاحتلال الصهيوني يعيش حالة من امتهان الكرامة الوطنية على يد الفاسدين الذين امتهنوا العيش على دماء الناس وسرقة ثروات الوطن.

واكد البيان ان الحل الوحيد للازمة الحالية هو الاستجابة للمطالب الشعبية في اعادة السلطة للشعب وتنفيذ حزمة من الاجراءات التي من شأنها تهدئة الامور وفي مقدمتها محاكمة الفاسدين واعادة الثروات المنهوبة.

من جهتها نظمت حركة الاردن بيتنا في الكرك مسيرة سلمية امام ساحة صلاح الدين وسط مدينة الكرك طالبت باصلاحات شاملة ومحاكمة الفاسدين.

وأكد عدد من المشاركين في المسيرة اعتزازهم بالقيادة الاردنية الحكيمة واهمية الحفاظ على امن الوطن واستقراره والمطالبة بالاصلاح بالطرق السلمية وعدم التعرض لمؤسسات الوطن.

وحملت المسيرة صور جلالة الملك وشعارات عبرت عن التفاف الاسرة الاردنية الواحدة حول القيادة الهاشمية التي يحمل لواءها جلالة الملك عبدالله الثاني ويسير بها الى بر الامان.

جرش

نظمت حراكات شباب سوف وجرش والعياصرة اعتصاما بعد صلاة الجمعة تحت مسمى «الكرامة» في ساحة مسجد ابو بكر الصديق ببلدة ساكب رفعوا خلاله يافطات تؤكد على التضامن مع الشعب السوري كما طالبوا فيها بالاستمرار في مكافحة الفساد والفاسدين، ورددوا شعارات تؤكد ثبات الحراكات الشبابية واستمرارها بمطالب الاصلاح واعادة الاموال التي نهبت تحت مسمى البورصات الوهمية.

وشدد المتحدثون على مطالبهم المتمثلة بالاسراع في عملية الاصلاح ومحاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية وحل مجلس النواب وتأميم المؤسسات التي تمت خصصتها، مطالبين الحكومة بالكف عن «تضييع الوقت في طرق عقيمة للالتفاف على المطالب الإصلاحية» التي أصبح تنفيذها مطلبا لكل الأردنيين. واشار المتحدثون الى ان مجلس النواب تحول من مجلس لمحاربة الفساد وقيادة مشروع الإصلاح إلى «مجلس لحماية الفاسدين والمستبدين».

واستنكر ائتلاف جرش للإصلاح الاعتقالات التي تعرض لها الناشطون في حراك الطفيلة وطالب الحكومة بالإفراج الفوري عن الشباب.

وألقى كلمة ائتلاف جرش للإصلاح محمد عياصرة حيث أكد ضرورة إعادة الولاية العامة للحكومة وحل مشكلة البورصات الوهمية وإعادة الشركات المخصخصة إلى حظيرة الدولة ومكافحة الفساد.

السلط

نفذ العشرات من أعضاء الحراك الشعبي في السلط والبلقاء أمس بعد صلاة الجمعة وقفة احتجاجية أمام المركز الثقافي وسط المدينة طالبوا من خلالها بوقف الاعتداء على أعضاء وناشطي الحراك الشبابي والإفراج عن معتقلي الرأي وخاصة من تم اعتقالهم في حراك الطفيلة.

وأكد المشاركون على مطالبهم المتمثلة في الإصلاح السياسي والاقتصادي ووقف العمل بنهج التبعية وتبني نهج وطني سيادي واستعادة الأموال والممتلكات الأردنية المنهوب ومحاسبة الفاسدين سياسيا وإداريا واقتصاديا وتقديمهم للمحاكمة، كما طالبوا بالبدء الفوري بخطط تنمية حقيقية لإعادة بناء قاعدة اقتصاديه منتجة.

اربد

شارك بضع عشرات في مسيرة خرجت عقب صلاة الجمعة من مسجد الهاشمي في مدينة اربد تحت مسمى «جمعة كرامة المواطن» نظمتها الحركة الاسلامية وبعض الفاعليات الشعبية، للمطالبة بتسريع وتيرة الاصلاح ومكافحة الفساد. وطالب المشاركون بالإصلاح الشامل ومحاربة الفساد ووقف الملاحقات الأمنية للناشطين بالحراك الشبابي والشعبي الأردني في مختلف مناطق المملكة.

كما طالبوا بالافراج عن المعتقلين في حراك الطفيلة، ودعا المشاركون الى الخروج باصلاحات حقيقية وجذرية وعملية يلمسها المواطن، وتنعكس اثارها على المشروع الاصلاحي الاردني، وتجنيب الوطن المزيد من الازمات السياسية والاقتصادية واستعادة ثروات الوطن ومقدارته المهدورة، بحسب الشعارات التي رفعها المشاركون. كما رددوا هتافات طالبت بحل مجلس النواب «لعدم تمثيله الرغبة الحقيقية للشارع في الضغط باتجاه بلورة اصلاحات على الصعد كافة أكثر جدية وخدمة للمواطن والشعب باعتباره مصدر السلطات ودعوا الى «استعادة اموال الشعب والعمل على اعادة مؤسسات الوطن التي بيعت باثمان زهيدة».

التاريخ : 24-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش