الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحـــراك الفـكــري

د. صلاح الدين أبو الرُّب

الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017.
عدد المقالات: 72


كلمة الحراك اصبحت من المصطلحات التي توضع دوما بين قوسن ، ويثار من حولها الكثير من علامات الاستعجاب والاستفهام ، وفي الامر عذر كبير ، لكن المشكلة في أننا نضع انفسنا في عداء مع كلمة ، والأصل أن يكون الاتفاق والاختلاف على فعل ، ولو تمعنا في معنى كلمة الحراك لوجدنا الاندفاع المنظم أو غير المنظم لمجموعة من الناس نحو تغيير أمر لا يريدونه ، ومنها الحراك الفكري الذي اراه البارز والأهم ، وهو الذي من الممكن ان يتجاوز الحراك الاندفاعي والعشوائي ، وهو الذي يحتاج لجهد من المجتمع ككل بقطاعاته المختلفة الحكومي منها والعام، يكون الهدف فيه السعي نحو الحداثة والتطور ، ونحو تغيير بعض المفاهيم غير الصحيحة أو غير المناسبة للظروف الاجتماعية والاقتصادية في فترة ما .
 وهي مهمة لترسيخ مبادىء الولاء والانتماء لمفردات الوطن المختلفة الاجتماعية والمؤسساتية والبيئية ، طبعا في ما لا يخالف المبادىء الاساسية في المجتمع ، وضد ما يطرأ على المجتمع من مفاهيم غير صحيحة ، تسللت في غفلة فرضتها بعض الظروف الاجتماعية والاقتصادية، كالعلاقة بين جيل الاباء والابناء بكلا الاتجاهين ، ومنها أيضا الاقبال على نوعية من السلوكيات الحديثة والاحجام عن غيرها كالموضة غير المبررة في الملابس او الغريب في تصفيف الشعر ، ومنها الاتجاه للاعمال الادارية دون الفنية .
 وفي الحراك الايجابي  اعادة الروح للفنون الابداعية وتنقيح الشوائب التي تحيط بها من الاحتكاك مع الثقافات الاخرى والتمسك بما هو جيد من تلك الثقافات ، ومنها الاهتمام بروح الحوار والنقاش ، ولا ننسى تشجيع الطروح العلمية والابحاث والمخترعات الجديدة ، ويندرج تحتها محاربة الارهاب بمعناه التدميري وترسيخ مبدأ التعايش بين افراد المجتمع بكل مكوناته ، بعيدا  عن جميع أوليات الهويات الجزئية التي نعلم جيدا بانها تفرق ولا تجمع ، هذا العمل يشمل الكثير من مؤسسات المجتمع الرسمي والمدني، لا يستثنى منها أي تجمع، ويتصدر العمل المؤسسات الثقافية وعلى رأسها وزارة الثقافة التي تستطيع من خلال توظيف الجهد والنشاط للمبدعين باختلاف صور ابداعهم بهذا الاتجاه بدون التفكير بميزانية، اما باستغلال المتوفر من موازنات نحو انتاج ابداع يخدم فكرة الحراك الفكري ، أو التوازن مع غيرها من الوزارات والمؤسسات لتحقيق الغاية نفسها من خلال تدعيم نشاطها ، ومن الممكن ان تضع هذه المؤسسات تركيزا على هدف بعينه ليجتمع من حوله المبدعون كتابا واعلاميين ومثقفين ومفكرين ودعاة ومعلمين وغيرهم الكثير، همهم الوطن والمواطن  اثباتا وتثبيتا لاهمية  الثقافة والنهضة الفكرية للامة بشكل عام والمجتمعات الصغيرة المكونة لها كل على حدة، الشىء الذي يؤدي الى تقوية الرابط بين الفرد وامته وتاريخه ولغته وديانته، وفيه توجيه للطاقات والجهد والافكار، واي حراك نحو مصلحة الجميع .... وعليكم السلام
drosalah@hotmail.com

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش