الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«فيس بوك» حليف استراتيجي لمرشحي الانتخابات في الزرقاء

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 مـساءً
«فيس بوك» حليف استراتيجي لمرشحي الانتخابات في الزرقاء

 

الزرقاء - الدستور - إبراهيم أبو زينه

لم تدع مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت مجالا إلا وأقحمت نفسها فيه ، لتدخل ذلك المجال سريعا جدا من أوسع أبوابه ، فلم تغب تلك المواقع التفاعلية عن المشهد الانتخابي في المحافظة ، فقد قام العديد من المرشحين و المرشحات للانتخابات النيابية للمجلس النيابي السابع عشر ، بتخصيص جزء كبير من حملتهم الدعائية للانتخابات عبـر موقع «تويتر» و «ماي سبيس» و «فليكر» و «تاجد» و هاي فايف» و غيرها من المواقع التي لا يمكن مقارنتها بـموقع بـ «فيس بوك» ،الأكثر شعبية في الأوساط الاردنية؛ مما دفع غالبية المرشحين في الزرقاء إلى إنشاء صفحات لهم على موقع «فيس بوك» لترويج أنفسهم وكسب التأييد من خلاله و إيصال رسالتهم الانتخابية لأكبر قدر ممكن من الجماهير.

و يعتقد مرشحون التقت بهم «الدستور» أن «فيس بوك» حليف استراتيجي لحملتهم و ذلك لأهميته التي لا يستهان بها في التأثير على نتائج الانتخابات ، معتبرين في الوقت ذاته أنـها دعاية انتخابية غير تقليدية و مواكبة للتطور التكنولوجي ، الذي يروق للشباب.

يقول مرشح في دائرة الزرقاء الاولى (دائرة الحيتان) إنه يؤمن بـ «فيس بوك» و بقوة تأثيره في المـجتمع لاسيما على فئة الشباب؛ الأمر الذي دفعه إلى تكثيف حملته الدعائيه عليه، حيث خصص فريقا من أجل متابعة صفحته الانتخابية و الرد على الاستفسارات من قبل المواطنين، بالإضافة إلى نشر أخباره وصور نشاطاته الانتخابية و برنامجه الانتخابي و حراكه خلال أيام الحملة.

و يتفق مع هذا الرأي ، مرشح آخر في ذات الدائرة قائلا: أسمع بتأثير فيس بوك ،وقمت بتخصيص جزء لا يستهان فيه من حملتي الدعائية من خلاله ، رغم أني لا أملك حسابا عليه ولا أجيد حتى فتح الانترنت وجهاز الكمبيوتر».

و في الدائرة الثانية ، يعتبر مرشح حزبي عن إحدى القوائم ، أن «فيس بوك» متوفر على العالم الافتراضي وسيضل تأثيره على العالم الافتراضي في الغالب ، مقللا من أهمية الدعاية الانتخابية عليه وعلى بقية مواقع التواصل الاجتماعي ، معتبرا أن كسب التأييد وإقناع المواطنين في اختيار مرشحهم لا يكون من خلف شاشات الكمبيوتر وفي المنازل و مقاهي الانترنت ، بل يكون من خلال التماس واللقاء المباشر والمواجهه والنزول إلى الشارع.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة المستقلة الانتخابات لم تغفل في عملها و منذ تأسيسها ،مواقع التواصل الاجتماعي فقد قامت الهيئة بإنشاء صفحة خاصة بـها على «فيس بوك» من اجل توصيل رسالتها إلى أكبر قدر ممكن من المواطنين و مواكبة الطور التكنولوجي ، و كانت الهيئة المستقلة للانتخاب تأسست بـموجب القانون رقم 11 لعام 2012 ، وهي هيئة مستقلة تتمتع بشخصية اعتبارية و باستقلال مالي وإداري، مهمتها الإشراف على العملية الانتخابية النيابية و إدارتها في كل مراحلها، وعلى أي انتخابات أخرى يقررها مجلس الوزراء، وعلى الهيئة أن تتخذ القرارات والإجراءات اللازمة لتمكينها من إدارة وتنفيذ انتخابات نزيهة، حيادية وشفافة تستند إلى مبادئ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص وسيادة القانون.

التاريخ : 30-12-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل