الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ركود اقتصادي وتجاري يخيم على أسواق الطفيلة بنسبة 60 بالمئة

تم نشره في الأربعاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
ركود اقتصادي وتجاري يخيم على أسواق الطفيلة بنسبة 60 بالمئة

 

الطفيلة – الدستور – من سمير المرايات

شكا أصحاب القطاعات التجارية والحرفية المختلفة في محافظة الطفيلة من حال الركود الاقتصادي والتجاري التي تعانيها أسواق الطفيلة الشعبية وفي وسط المدينة ، جراء الأوضاع الاقتصادية الصعبة لدى شرائح المجتمع المحلي في الطفيلة ووصلت وفق تقديرات غرفة تجارة الطفيلة لنحو 60 بالمئة .

وفي الوقت الذي انخفضت فيه معدلات الطلب على اللحوم الحمراء والبيضاء بنسب متفاوتة ليصل كيلو اللحم البلدي إلى ثمانية دنانير والدواجن من النتافات إلى 140 قرشا ، فقد طال الركود التجاري ، وفق رئيس غرفة تجارة الطفيلة عارف المرايات محلات الخضروات والفواكه والنوفتيه والأدوات المنزلية ومحلات بيع الجملة ، وذلك نتيجة للأوضاع الاقتصادية التي تمر بها شريحة كبيرة من المواطنين ، ما انعكس على مستويات البيع والشراء والحركة التجارية بوجه عام .

وأشار المرايات الى أن هنالك تفاوت في أسعار السلع والمواد بين محل وأخر غير انه بالمقارنة مع أسعار المحلات التجارية في المحافظات الأخرى نجد فارق في الأسعار حيث تضاف أجور النقل المرتفعة للمواد التموينية على سعر السلعة المقدمة للمواطن ، كما في أسعار الخضار والفواكه التي تشملها ضرائب مزدوجة يدفعها التاجر كرسوم في السوق المركزي في عمان ورسوم أخرى لبلدية الطفيلة.

ودعا التجار إلى ضرورة تصنيف سلعهم حسب جودتها ووضع أسعار تتناسب مع دخول المواطنين المتآكلة ، وسط حالة اقتصادية واجتماعية صعبة يعانونها مع استخدام أسلوب التنزيلات على السلع المعروضة .

وزاد أن الحركة التجارية أصبحت منخفضة مقارنة مع السنوات السابقة حيث أصبح التاجر الذي كان مدخوله اليومي من بيع الألبسة نحو 200 دينار فانه يبيع حاليا ما بين تسعة إلى 15 دنانير ، وبائع الخضار الذي كان يبيع بنحو 100 دينار لم تتجاوز مبيعاته اليومية السبعة دنانير ، وذلك نتيجة تآكل دخول المواطنين وتأثير البورصات العالمية والأزمة العالمية بشكل عام ، وعوامل البطالة والفقر التي أثرت على مستويات البيع في الطفيلة .

من جانبهم أكد عدد من تجار سوق الطفيلة الشعبي يشاركهم تجار مواد تموينية أن مبيعاتهم من الألبسة والمواد التموينية انخفضت إلى نسب متدنية جراء ضعف الحركة التجارية ، وتوجه العديد من المواطنين لتوفير مستلزماتهم من المحافظات المجاورة أو من المؤسسات الاستهلاكية التي تبيع بأسعار مناسبة .

وعزا التجار تراجع الحركة التجارية إلى ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين وتآكل دخلهم الشهري ، والتأثر بالأزمة العالمية عدا عن ارتفاع اسعار المحروقات والتي أدت بمجملها ، الى ارتفاع مختلف أصناف السلع ما انعكس سليا على مستوى القدرة الشرائية لدى المواطنين حيث يخيم ركود تجاري على مختلف القطاعات يتجاوز 60 بالمائة ، مؤكدين بان أجور نقل السلع والبضائع من عمان إلى الطفيلة مرتفعة مقارنة مع المحافظات الأخرى اذ تضاف على أسعار السلع المباعة عدا عن ارتفاع أسعار السلع من مصادرها ومصانعها .

كما شكا تجار سوق الطفيلة الشعبي للألبسة من حالة الركود التي يشهدها السوق الذي يضم حوالي 50 محلا تجاري مخصصة لبيع الألبسة الجاهزة ، مشيرين الى ان اوضاع تجارية صعبة يعانونها جراء انخفاض حجم مبيعاتهم اليومية ، وعدم مقدرتهم للوفاء بالتزاماتهم للمصانع الألبسة وتجار الجملة .

بدورهم أكد مواطنون بان أسواق الطفيلة تشهد تصاعدا لأسعار السلع ، سيما الألبسة والتي تضاعفت أسعارها مقارنة بالأسعار المناسبة لدخولهم في المحافظات الأخرى عدا عن ارتفاع أسعار الخضار والفواكه بشكل ملحوظ إلى جانب اللحوم الحمراء والبيضاء ما يجبر شريحة واسعة من المواطنين للتوجه إلى الكرك او العقبة للتزود بكافة مستلزماتهم من الألبسة والخضار والفواكه وغيرها .

وقالوا أن تكاليف المعيشة ارتفعت الى نسب غير متوقعة الى جانب ارتفاع كلف التدفئة التي تعتمد على المحروقات اذ ان انخفاض درجات الحرارة خلال الشتاء الحالي ضاعف من كلف التدفئة على المواطنين وزاد من أعباءهم المالية ، سيما مع تحرير اسعار المشتقات النفطية مؤكدين بان تركيزهم ينصب في المصروفات اليومية على التدفئة وتوفير مستوى متوسط من المعيشة لابناءهم دون الالتفات الى السلع الكمالية بسبب الأوضاع المالية الصعبة التي تمر بها شريحة واسعة من المواطنين .

ولفتوا بان القدرة الشرائية لديهم أصبحت في انخفاض نتيجة تآكل الدخول وتزايد الالتزامات الشهرية من فواتير كهرباء ومياه ورسوم طلبة ، في وقت يعانون فيه من ارتفاع أسعار السلع والخضروات والفواكه مقارنة مع المحافظات الأخرى التي تعرض تنزيلاتها طوال العام بخلاف المحلات التجارية في الطفيلة والتي لم يسبق لها أن قامت بإجراء تنزيلات على أسعار سلعها وموادها المعروضة .

التاريخ : 19-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش