الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تنفيذي واستشاري» اربد يطالب الجهات المختصة بمواصلة فرض هيبة الدولة وتفعيل القوانين

تم نشره في الجمعة 31 آب / أغسطس 2012. 03:00 مـساءً
«تنفيذي واستشاري» اربد يطالب الجهات المختصة بمواصلة فرض هيبة الدولة وتفعيل القوانين

 

اربد – الدستور – صهيب التل

استهجن أعضاء في المجلسين الاستشاري والتنفيذي لمحافظة اربد محاولات نواب وفعاليات شعبية ومتنفذين ممارسة ضغوطات على الجهات المختصة للإفراج عن موقوفين على خلفية مظاهر الخروج عن القانون التي شهدتها مدينة اربد خلال الأيام الماضية وتضاعفت حدتها بعد البدء بتنفيذ حملة إزالة البسطات والعربات المتجولة من شوارع المدينة.

وطالب أعضاء المجلسين خلال اجتماع عقد أمس في دار المحافظة برئاسة محافظ اربد خالد أبوزيد الجهات المعنية مواصلة جهودها في فرض هيبة الدولة وتفعيل الأنظمة والقوانين وعدم الرضوخ الى أية ضغوطات تحاول إجهاض هذه الحملة التي تلقى استحسانا وارتياحا كبيرين في صفوف المواطنين.

من جهته كشف مدير شرطة اربد العميد عبد الوالي الشخانبة عن قيام الأجهزة الأمنية بإيقاف واحتجاز متزعمي حركة الخروج عن القانون التي شهدتها المدينة خلال الأيام الماضية من بينهم مطلوبون على قضايا أمنية مختلفة خلال استعراضه الإجراءات التي اتخذتها المديرية بالتنسيق والتعاون مع مديرية قوات الدرك والجهات المعنية خلال الأيام الماضية لفرض النظام وإعادة الأمور الى مجراها الطبيعي، موضحا انه تبين للجهات الأمنية ان هناك نية مبيتة من بعض ذوي الأسبقيات لاستدراج بعض أفراد الشرطة الى شوارع فرعية واحتجازهم ومفاوضة الجهات المعنية بخصوصهم.

وقال انه تم العثور مع بعض الموقوفين على أسلحة نارية وزجاجات موليتوف حارقة وسيوف وبلطات وخناجر وغيرها لاستخدامها ضد رجال الأمن.

وقال ان بعض من قاوم رجال الأمن هم من العمالة الوافدة وانه تم إلقاء القبض عليهم وبوشر بالتحقيق مع الجميع تمهيدا لإحالتهم الى القضاء.

مؤكدا عزم الجهات الأمنية على مواصلة حملتها لفرض هيبة الدولة وإعادة الهدوء والسكينة الى بعض شوارع المدينة التي كانت خلال الأيام الماضية مسرحا لمظاهر الخروج على القانون، مبينا ان التحقيقات كشفت ان الكثير من البسطات تعود ملكيتها لتجار مارسوا ضغوطا كبيرة لوقف الحملة بعد ان كانوا في السابق اشتكوا من الأضرار التي تلحقها هذه البسطات بتجارتهم.

رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى اللواء الركن المتقاعد غازي الكوفحي أوضح ان البلدية بالتعاون مع مديرية شرطة اربد وقوات الدرك وكافة الجهات ذات العلاقة ماضية في تنفيذ حملة إزالة البسطات والعربات المتجولة بعد ان وجدت البدائل لمن يرغب في العمل الشريف.

واستعرض الكوفحي المعيقات التي تواجه أعمال البلدية على خلفية الضائقة المالية التي تمر فيها حيث أوضح ان الإيرادات الفعلية للبلدية من بداية العام وحتى نهاية الشهر الماضي وصلت حوالي (14) مليون وان النفقات الفعلية ساوتها تماما في ذات الفترة، مقرا بتراجع مستوى النظافة في غالبية مناطق البلدية بسبب الكثير من المشكلات من بينها ان عمال الوطن المسجلين في البلدية (606) عمال لا يعمل بمسماه الوظيفي منهم سوى (165) عاملا في الوقت الذي تفرز فيه مناطق البلدية يوميا (421700) كليوغرام من النفايات.

رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحه طالب باسم القطاع التجاري الجهات الأمنية تكثيف حملتها في وضع حد لظاهرة البسطات والعربات المتجولة.

وبين مدير مديرية صحة اربد الدكتور علي السعد ان المديرية تقدم خدماتها الصحية للمواطنين من خلال(8) مستشفيات و(123) مركزا صحيا.

من جانبه بين مدير مياه محافظة اربد في شركة مياه اليرموك المهندس محمد الربابعة ان بنك الإنماء الألماني قدم لقطاع مياه الشمال (8) ملايين دينار أردني لمواجهة الأعباء المتزايدة على القطاع نتيجة اللجوء السوري الكبير الى محافظات الشمال وان إجمالي المشاريع المخصصة للمحافظة (23) مشروعا أنجز منها (10).

التاريخ : 31-08-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش