الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

(كلٌّ شنده في بنده)

رمزي الغزوي

الثلاثاء 16 تموز / يوليو 2013.
عدد المقالات: 1727
(كلٌّ شنده في بنده) * رمزي الغزوي

 

دعتنا حملة على (الفيسبوك) إلى مقاطعة بطاقات شحن الهواتف الخلوية لمدة أسبوع، وإغلاقها اليوم من الساعة 12 ظهراً حتى 6 مساء احتجاجاً على رفع ضريبة المكالمات الهاتفية.

ولأن (قلبي من الحامض لاوي)، فقد بتُّ أخاف من أية حملة مقاطعة تطلق في بلدنا، ليس لأن مصيرها الخرق، بل لأن النتائج في كثير من الحالات تأتي عكسية، أي لا نستبعد أن تشح بطاقات الشحن جراء التهافت على شرائها هذا الأسبوع، مما قد يدفع بالحكومة التفكير برفعة أخرى.

تنبأت بفشل حملة مقاطعة اللحمة، التي أطلقت قبل رمضان الفائت، ليس تكسيراً لمجاديف الدعوة، أو وضعاً للعصي في دواليبها، ولا ثقة بأن الناس لن تستطيع أن تستغني عن اللحمة، بل جاء تنبئي لمعرفة لصيقة بطبيعة مجتمعنا، وطريقة تفكيره وسلوكياته، خصوصا في الأزمات السعارية، التي تصيب كلب أسعارنا، فكلنا يرى كيف نتهافت على البندورة، إذا غلا سعرها، فيصبح صحن السلطة مطلباً جماهيرياً.

نحن (فرديون) بكل معنى الكلمة، و(كل شنده في بنده) كما يقول المثل، أي كل يذري قمحه إذا طاب هواؤه، ولا شأن له بالآخر، أي نفسي وبعدي الطوفان، فالواحد منا يكون ناجحاً ومتفوقاً وهو يعمل بصورة فردية، ولكنه لا يستطيع أن يكون عضوا فاعلا بذات الكفاءة في فريق عمل، أو حزب، ولهذا لن تجدِ نفعاً كل الدعوات، بأن نكون يدا واحدة، لنقاطع اللحمة أو نغلق هواتفنا النقالة، ونكف عن شراء بطاقات شحنها، فكل دعوة هي عرضة للخرق والتمزيق: فقلوبنا شتى!.

فكرت قبل سنوات في بريطانيا شركات استيراد القهوة برفع الأسعار، فما كان من جمعية ربات البيوت إلا أن أعلنت أن كل نساء البلد سيمتنعن عن تناول فنجان قهوة الصباح، لمدة أسبوع احتجاجاً على هذا الهاجس، فما كان إلا أن تراجعت الأسعار لما دون السعر السائد، بل وسارع مستوردو القهوة لتقديم اعتذارهم عن هذه الفكرة؛ فالعمل كان جماعياً وبكتلة واحدة؛ ولهذا لم يقاوم!.

كنت أتوقع منذ سنوات أن تنشئ جمعيات عديدة في بلدنا المصاب بحمى السعار الأسعاري الدائم، لحماية المستهلك، تسير وفق آلية جماعية لا فردية، وضمن استراتيجية واضحة لمكافحة الجشع والغلاء وهزهزات السوق، ومعاقبة كل من يؤذي لقمة المواطن بطريقة المقاطعة الجادة الملتزمة، واستخدام السيف البتار:(أرخصوا الأشياء بتركها). لكن يبدو أننا نحتاج إلى تغيير في القيم أولاً؛ كي نتحصل على هذا السلوك المدني الكبير!

التاريخ : 16-07-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش