الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عن الطفولة المبكرة والمتأخرة !

حلمي الأسمر

الثلاثاء 26 آذار / مارس 2013.
عدد المقالات: 2508
عن الطفولة المبكرة والمتأخرة ! * حلمي الأسمر

 

حينما قرأت خبرا عن جلسة العرض والنقاش حول «المنحى الشمولي التكاملي في تربية الطفولة المبكرة: نظام بواكير التعلمي نموذجاً « التي ستعقد في عمان اليوم، سرحت بذهني بعيدا محاولا المقارنة بين طفولتين: مبكرة ومتأخرة!

أما الطفولة المبكرة، فلا تثير استغرابنا، فهي مرحلة عُمرية اعتيادية يمر بها الإنسان، وربما الحيوان أيضا، فلكل مخلوق طفولته، حتى الشجر والنبات لهما فترة «حضانة» معينة، يمكن أن تكون طفولة مبكرة، الغريب هنا ما يمكن أن يثور في النفس عن الطفولة المتأخرة، وهي على نوعين كما أرى، الأولى اعتيادية أيضا، ولعلها المقصودة في الاية الكريمة : وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ!

أما النوع الثاني من الطفولة المتأخرة، فهي من صنف المراهقة المتأخرة، ولها تجليات في مختلف مناحي الحياة اجتماعية كانت أم سياسية، وتطبيقاتها ثرية في حياتنا، ولا يعجز المرء أن يرى أطفالا بشنبات، يهشون وينشون ويأمرون ويتحكمون بمصائر آخرين، سواء كانوا أفرادا أو جماعات، وتلك طامة كبرى لا علاج لها، فيعبثون بحياتهم، ويفعلون بها الأفاعيل، وكم يرى المرء في حياته من هذه الأنواع من البشر، ولا يملك إلا ان يحاول أن «يأخذهم على قدر عقولهم» فيستوعب تصرفاتهم ما وسعه الاستيعاب وسعة الصدر والصبر!

ما جرني إلى هذا الحديث، ذلك البرنامج الذي تعرضه مؤسسة الطفولة في عمان اليوم، وسمّته «بواكير» وهو برنامج فريد يعد المنهاج التعليمي الأول عربيا الذي اعاد صياغة مرحلة الروضة والصفوف الأولية الثلاثة كمرحلة واحدة تشترك وتنسجم وتتقارب في خصائصها واحتياجاتها وأهميتها ضمن خطة تربوية مدروسة ومتدرجة ومحكمة المخرجات، برنامج «بواكير» يهتم بسن الطفل بين ثلاث وتسع سنوات، حيث تعتبر هذه المرحلة متجانسة، خصائصها النمائية شديدة التقارب، وعلى هذا المبدأ التربوي تم تأسيس أولى المراكز التعليمية والذي أطلق عليه مدارس بواكير للطفولة وهي متخصصة في تعليم الأطفال في مرحلة الروضة والسنوات الثلاث الأولى من مرحلة الإبتدائي. وفي المحصلة فإن هذا البرنامج يأتي في سياق منهج عصري يأخذ الأطفال في سلسلة من الأنشطة التعليمية المرحة المتنوعة التي تستثمر ميولهم الفطرية نحو الاستطلاع والاكتشاف وخوض التجارب، وتنمي فيهم الفضائل والقيم العظيمة. وخلال هذه السنوات الست يكون الطفل قد أتقن حزما من المهارات العقلية والتعليمية والاجتماعية التي تضعه في أكمل حالات الاستعداد لخوض تجارب الحياة والمستقبل باستعداد ذاتي وبقليل من المساعدة والتوجيه!

حسنا، ألم يفكر أحد باجتراح برنامج مواز آخر لسِنيّ الطفولة المتأخرة، فيصمم برنامجا خاصا بها، كأن يسميه مثلا: « تآخير» أو بواكير 2 ـ طبعة مزيدة ومنقحة للكبار، الذين يمرون بمرحلة الطفولة المتأخرة؟

التاريخ : 26-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش