الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بين حمزة منصور وأيمن الصفدي

نزيه القسوس

الأحد 23 كانون الثاني / يناير 2011.
عدد المقالات: 1642
بين حمزة منصور وأيمن الصفدي * نزيه القسوس

 

في معظم دول العالم هنالك معارضة وهنالك موالاة. وفي الأردن هناك موالاة وهنالك معارضة لكن هذه المعارضة تعارض سياسات الحكومات إلا أن الأردنيين بجميع أطيافهم ومن مختلف الأصول والمنابت يلتفون حول قيادتهم الهاشمية ويعلنون دائما ولاءهم لهذه القيادة ويعتبرونها صمام الأمان لجميع الأردنيين بدون إستثناء والسبب في ذلك أن قائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله لا يجلس في قصره منعزلا عن شعبه بل هو دائما بين أبناء وطنه يزورهم في كل مواقعهم ويتفقد أحوالهم ويجلس معهم فيأمر بمعالجة المرضى منهم أو بناء مساكن للذين لا يملكون منازل ويرسل أبناءهم للجامعات.. الخ والأهم من ذلك أنه يلتقي دائما مع النخب السياسية يستمع إلى آرائهم ويحاورهم ويناقش معهم كل المستجدات على الساحة الأردنية والعربية والدولية.

هذه المقدمة الطويلة نسبيا نضعها لنتحدث عن المناظرة التلفزيونية التي جرت مساء الخميس الماضي بين السيد أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء الناطق الرسمي وبين السيد حمزة منصور أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي وشاهدها معظم الأردنيين على شاشة التلفزيون الأردني.

السيد حمزة منصور يمثل أكبر وأهم حزب معارض على الساحة الأردنية وهو حزب جبهة العمل الإسلامي وهذا الحزب ولد من رحم جماعة الإخوان المسلمين ونحن نعرف جميعا أن هذه الجماعة تعارض دائما معظم السياسات التي تنتهجها الحكومة الأردنية لكنها جزء مهم من النسيج الإجتماعي والسياسي الأردني ويتمتع معظم قادتها بإحترام القيادة وأبناء الشعب الأردني.

وقبل أن نتحدث عن المناظرة نتمنى على إدارة التلفزيون أن تفتح أبوابه دائما للرأي الآخر حتى يطلع الأردنيون جميعا على وجهة النظر الأخرى.

أما عن المناظرة فقد كانت مناظرة حضارية بكل المقاييس فقد إستمعنا إلى وجهة نظر أحد رموز المعارضة المهمين وهو السيد حمزة منصور هذا الرجل الذي نكن له جميعا التقدير والإحترام لأن معارضته ومعارضة الحزب الذي يمثله لا تدخل في باب المعارضة العبثية بل هدفها الأول والأخير مصلحة هذا الوطن ولأنها تعتبر القيادة الهاشمية الخيمة التي نتفيأ جميعا بظلالها وهي صمام الأمان لجميع الأردنيين.

لقد إستمعنا جميعا إلى وجهة نظر الحكومة التي يمثلها السيد أيمن الصفدي وإلى وجهة نظر السيد حمزة منصور ولنا الحق جميعا أن نحكم على ما جاء في هذه المناظرة من آراء من الطرفين.

لقد تميز الأردن على العديد من الدول وهذا التميز سببه القيادة الهاشمية التي جعلت من هذا الوطن واحة أمن وأمان فكل الأطياف السياسية تستطيع أن تدلي بآرائها بدون خوف أو وجل وهذه القيادة لا تجامل أحدا على حساب أحد أو تقف في صف فئة معينة بل تقف من الجميع على نفس المسافة لذلك فقد استحقت منا الإحترام والتقدير والمحبة.



nazeehgoussous@hotmail.com



التاريخ : 23-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش