الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكبر خمسة أخطاء في التاريخ

حلمي الأسمر

السبت 8 كانون الثاني / يناير 2011.
عدد المقالات: 2514
أكبر خمسة أخطاء في التاريخ * حلمي الاسمر

 

بعض الرسائل التي تأتي عبر البريد الإلكتروني لا يمكن تجاوزها ، بل إنك تقرأها مرغما ، قبل أن تحرك الماوس لترحيلها إلى سلة المهملات ، ومن هذه الرسائل ما وصلني هذا الصباح عن أكبر خمسة أخطاء في التاريخ،.

- باع جورج هاريشن من جنوب أفريقيا مزرعته إلى شركة تنقيب بعشرة جنيهات فقط لعدم صلاحيتها للزراعة ، وحين شرعت الشركة في استغلالها ، اكتشفت بها أكبر منجم للذهب على الإطلاق ، أصبح بعدها هذا المنجم مسؤولاً عن %70 من إنتاج الذهب في العالم،

- في إحدى ليالي م1696 أوى الخباز البريطاني جوفينز إلى فراشه ، ولكنه نسي إطفاء شعلة صغيرة بقيت في فرنه ، وقد أدى هذا "الخطأ" إلى إشتعال منزله ثم منزل جيرانه ثم الحارات المجاورة ، حتى احترقت نصف لندن ومات الآلاف من سكانها ، فيما أصبح يعرف بـ: الحريق الكبير ، ، المفارقة هنا أن جوفينز نفسه لم يصب بأذى،.

- في عام م1347 دخلت بعض الفئران إلى ثلاث سفن إيطالية كانت راسية في الصين ، وحين وصلت إلى ميناء مسينا الإيطالي خرجت منها ، ونشرت الطاعون في المدينة ثم في كامل إيطاليا.. وكان الطاعون قد قضى أصلاً على نصف سكان الصين في ذلك الوقت ، ثم من إيطاليا انتشر في كامل أوروبا فقتل ثلث سكانها خلال عشر سنوات فقط،

- تذكر بعض المصادر أن أحد الملوك البريطانيين اختلف مع البابا في وقت كانت فيه بريطانيا كاثوليكية ، وكرد انتقامي حرّم البابا تزاوج البريطانيين الأمر الذي أوقع الملك في حرج أمام شعبه ، وللخروج من هذا المأزق طلب من ملوك الطوائف في الأندلس إرسال بعض المشايخ كي تتحول بريطانيا للإسلام نكاية بالفاتيكان، إلاّ أن ولاة المسلمين في ذلك الوقت تقاعسوا عن تنفيذ هذا الطلب حتى وصل الخبر إلى البابا ، فأصلح الخلاف ورفع قرار التحريم.. ولك أن تتصور إسلام بريطانيا ، ثم ظهورها كإمبراطورية لا تغيب عنها الشمس ، وكانت فرصة مشابهة قد سنحت للمسلمين ، خلال معركة بلاط الشهداء.. قرب بواتييه في فرنسا ، ففي هذه المعركة كرر المسلمون نفس الخطأ القاتل في معركة أحد: فقد تراجعوا لحماية غنائمهم من جيش شارلمان ، فغلبوا وتوقف الزحف الإسلامي على كامل أوروبا.. يقول أحد المؤرخين الإنجليز: لو لم يهزم العرب في بواتييه ، لرأيتم القرآن يُتلى ويُفسر في كامبريدج وأكسفورد،.

هذه حسب مرسل الرسالة أكبر خمسة أخطاء في التاريخ البشري ، من منا سأل نفسه عن اكبر خمسة أخطاء ارتكبها بحق نفسه ، ، اسرته ومجتمعه ، وأحبائه؟ ومن من مسؤولينا السابقين واللاحقين لديه الاستعداد ليسأل نفسه السؤال ذاته ، ولكن بصيغة أخرى: كم خطأ ارتكبت بحق الناس؟ ثم يكون مستعدا للإعلان عن اعترافه بما اقترف ، ثم اعتذاره ، وتحذير من يتلوه من "تكرار" الخطأ؟ لو فعلنا هذا ، ماذا سيكون عليه حالنا ، على الصعيدين الخاص والعام؟ بالمناسبة ، وضعت كلمة "تكرار" بين قوسين لأننا لم نزل نرتكب الأخطاء ذاتها ، على الصعيدين العام والخاص.



hilmias@gmail.com

التاريخ : 08-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش