الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النافخون في كير الفتن!

حلمي الأسمر

الاثنين 4 نيسان / أبريل 2011.
عدد المقالات: 2514
النافخون في كير الفتن! * حلمي الاسمر

 

الشعب الأردني الطيب ضحية الآن لتجييش غير مسبوق، والسذج من الأطراف منساقون نحو تصرفات ساخنة، فيما يبتسم النافخون في كير الخراب مستمتعين بما فعلوا، على أمل أن يوقفوا قطار الإصلاح والتغيير، وهم لا يكتفون بالتآمر على مستقبل البلد وأمنه فحسب، بل يتحركون في كل الاتجاهات لإحباط أي منجز باتجاه الاستجابة لأشواق الناس وتطلعاتهم!.

ما لا يريد هؤلاء أن يفهموه هو أن قطار التغيير أطلق صافرته، وبدأ بالسير، ،، مقاومو التغيير في بلدنا استعملوا أكثر الأسلحة انحطاطا وسفها: شق الصف، وتحريض كل فئة على الأخرى.

النافخون في كير الخراب والفتن، موجودون في كل الساحات العربية، في مصر الثورة الآن تخويف غير مسبوق من الإخوان والسلفيين، والأقباط، وغيرهم، وتأجيج لنيران الفتنة، حتى ان المجرمين استثمروا مباراة كرة قدم بين فريقين من مصر وتونس لإحداث «حرب شعبية» بدعوى التعصب الكروي، وما هو كذلك، إنما هي مؤامرة لتشويه صورة شعبيْ وثورتيْ تونس ومصر، كي يقولوا للعالم: انظروا لرعاع الثورة كيف «يتناطحون» على كرة قدم، في محاولة مكشوفة ومستميتة في النيل من صورة الشباب الثائر، الذي أعطى أروع الأمثلة في الرقي والنظافة والترتيب والعفة في كل من مصر وتونس، والأمر لا يختلف كثيرا عن الصورة في اليمن، حيث ينفخ المخربون في كير الشمال والجنوب، والقبائل، والموالاة والمعارضة، وكذا هو الأمر في سوريا، حيث بدأ الحديث عن مسلم وعلوي، عربي وكردي، وغير ذلك من اثنيات!.

النافخون في الكير يخوضون معركتهم الأخيرة، وخير ما وصف به هؤلاء ما قاله الأمير الحسن، حين وصف ما يفعلونه أنه «لغو»، ومن صفات المؤمنين المفلحين: إعراضهم عن اللغو، وقد بين الله تعالى في أول سورة «المؤمنون» أن الإعراض عن اللغو من صفات المؤمنين المفلحين الموعودين بالفردوس، فقال -تعالى-: وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ، ثم قال -تعالى- مبيّنًا لجزائهم بعد ذكر صفاتهم: أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ، وأصل اللغو: ما لا فائدة فيه من الأقوال والأفعال، فيدخل فيه اللعب واللهو والهزل، وما توجب المروءة تركه، قال ابن كثير -رحمه الله- عن هذه الآية: وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ أي: عن الباطل، وهو يشمل الشرك كما قال بعضهم، والمعاصي كما قال الآخرون، وما لا فائدة فيه من الأقوال والأفعال!!.

فلينفخوا في كير العصبية والإقليمية، فشعبنا أقوى وأذكى منهم، وهو قادر على إحباط ما يفعلون، وإن بدا أن البعض غرر به، فكان صوته عاليا، لكن السواد الأعظم من الناس مترفعون عن هذا السلوك، ويعون ما يحاك ضدهم بليل، وهو قادر على تجاوزه وحتى النيل من أصحابه بعونه تعالى.

التاريخ : 04-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش