الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طريق الموت

نزيه القسوس

الخميس 15 تموز / يوليو 2010.
عدد المقالات: 1598
طريق الموت * نزيه القسوس

 

لمن لا يعرف فإن طريق الموت هو الطريق الذي يصل بين مدينة الزرقاء وموقع العمري على الحدود الأردنية السعودية وقد سمي هذا الطريق بطريق الموت لأنه من أكثر طرق المملكة التي تشهد حوادث قاتلة وقد توفي على هذا الطريق في أحد الأشهر تسعة أشخاص إضافة إلى المصابين الذين تعتبر إصابات بعضهم إعاقة دائمة مدى الحياة.

طريق الزرقاء العمري من أقدم طرق المملكة وهو يمر بمنطقة الأزرق كما تمر من خلاله معظم السيارات والباصات والشاحنات المتجهة إلى المملكة العربية السعودية والعراق لذلك فهو يشهد حركة سير كثيفة جدا على مدار ساعات الليل والنهار ولا تهدأ الحركة عليه أبدا.

هذا الطريق ما زال طريقا ضيقا وقد لا يتسع لأكثر من سيارتين إذا ما تقابلتا في الاتجاهين المتعاكسين وقد يضطر سائق إحدى السيارات الصغيرة إلى التجاوز أحيانا لأن إحدى الشاحنات المحملة تسير أمامه ببطء شديد فتقابله سيارة أخرى من الاتجاه الآخر تسير بسرعة عالية فتحدث الكارثة.

كتبنا عن هذا الطريق أكثر من مرة وقلنا بأنه بحاجة إلى إعادة إنشاء أو توسعة فطوله حوالي مائة وثلاثين كيلو مترا والمنطقة الموجود فيها منطقة صحراوية ليس فيها تلال أو جبال وكل ما يحتاجه هو وضع الأتربة أو الرمال على الجانبين وتسويتها ثم تغطيتها بطبقة من الإسفلت ووضع جزيرة وسطية بين مسربي هذا الشارع.

نحن نعرف أن ميزانية وزارة الأشغال العامة والإسكان لا تسمح بإعادة إنشاء هذا الشارع من جديد أو توسعته مرة واحدة لكننا نعرف بأن المشاريع الكبيرة تنفذ على عدة مراحل وخلال عدة سنوات فيرصد لها كل سنة مبلغ من المال في ميزانية هذه الوزارة وينفذ جزء من المشروع وهكذا كل سنة إلى أن يتم الانتهاء من هذا المشروع وهذا حدث بالنسبة للطريق الصحراوي وطريق إربد عمان وشارع الأردن.. الخ.

طريق الزرقاء العمري هو بالفعل طريق الموت ولا يمر أسبوع واحد لا نسمع فيه عن حادث على هذا الطريق ومعظم الحوادث التي تحدث هناك هي حوادث قاتلة لأنه طريق خارجي والمسافر إلى السعودية أو العراق أو حتى إلى الصفاوي والرويشد لا يمكن أن يسير إلا بسرعة عالية بسبب طول المسافات.

هذا الطريق يجب أن يكون من أولويات مشاريع وزارة الأشغال العامة والإسكان.. فلم نسمع أو نشاهد أي إجراء لتحسين هذا الطريق الدولي الهام منذ سنوات طويلة وهو ما زال على حاله منذ إنشائه قبل عشرات السنين.

نتمنى على وزارة الأشغال العامة أن تضع هذا الطريق ضمن المشاريع التي يجب تنفيذها في المستقبل القريب وإذا كانت الميزانية لا تسمح بعمل أي شيء هذا العام بالنسبة لهذا الطريق فيمكن وضع الخطط الخاصة به لتنفيذها على مراحل في السنوات المقبلة لكن المهم أن نبدأ ولو خطوة واحدة وكما قال المثل الصيني فإن بداية الألف ميل خطوة.





التاريخ : 15-07-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل