الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تنفيذيـة كنائس الشــرق الأوسـط» تشـجـب الأعمـال الإرهابيـة واسـتهـداف دور العــبـادة

تم نشره في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2017. 09:55 مـساءً

 عمان - عقدت اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الأوسط اجتماعها الأول بضيافة الكنيسة الإنجيلية الوطنية امس في بيروت، برئاسة رؤساء المجلس، ممثلين العائلات الكنسية الأربع التي  يتألف منها المجلس وبمشاركة ممثلي مجلس كنائس الشرق الاوسط في الاردن.
وناقش المشاركون اوضاع اللاجئين والمهجَّرين بسبب الظروف الصعبة التي تمرّ بها منطقة الشرق الأوسط، من خلال تقرير برنامج الإغاثة المسكوني في سوريا ولبنان والأردن، وتقريري هيئة التنسيق الكنسي للإغاثة والتنمية، وهيئة الخدمة والعدالة الاجتماعية.
وخلصت اللجنة التنفيذية في اجتماعها الى أهمية الحضور المسيحي في الشرق وما يتعرّض له المسيحيون في بعض البلدان من أعمال تهجير وخطف واضطهاد واقتلاع وإبادة.

وطالب المجتمعون رؤساء الدول وأصحاب القرار من سياسيين وروحيين، عرباً ومسلمين، بالعمل الجادّ للحفاظ على التعدّدية الدينية التي تميّز منطقتنا المشرقية.
كما حثّ المجلس الدول في الشرق والمجتمع الدولي على إيلاء موضوع النازحين في لبنان والأردن وتركيا القدر اللازم من العناية، لما يضمن عيشاً كريماً لهم، وعودةً آمنةً إلى بلادهم بالسرعة الممكنة.
وشدد المجلس خلال بيانه على شجب الأعمال الإرهابية التي تستهدف المواطنين والكنائس وكل دور العبادة في الشرق، مؤكدا دعم قضية الشعب الفلسطيني العادلة، وحقّه في إقامة دولته، وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم بحسب مقرّرات الأمم المتّحدة ، وتعزيز دوائر المجلس وبرامجه وتسهيل وصولها إلى مختلف الكنائس والبلدان في المنطقة، ولا سيّما إلى المسيحيين في الشرق الأوسط.
وتطرّق المجتمعون إلى علاقة كنائس الشرق الأوسط بالكنائس والمؤسسات المسيحية وسواها في العالم، وتم التأكيد على الحوار المسيحي-الإسلامي الذي يشكّل ركيزة أساسية في علاقة المجلس مع شركائه في الأوطان والمصير.(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل