الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دار الضيافة للمسنين

نزيه القسوس

الخميس 14 كانون الثاني / يناير 2010.
عدد المقالات: 1537
دار الضيافة للمسنين * نزيه القسوس

 

دار الضيافة للمسنين تأسست عام 1979 في منطقة الجويدة وهذه الدار تضم مائة وثمانية عشر نزيلا من المسنين من نساء ورجال وهم جميعا ينزلون في هذه الدار على حساب ذويهم وهنالك عدد قليل من هؤلاء النزلاء على حساب وزارة التنمية الاجتماعية لأنهم غير قادرين على الدفع.

يعمل في هذه الدار اثنان وستون موظفا من إداريين وممرضين وفنيي علاج طبيعي وطباخين وخدم وتقدم الدار لنزلائها خدمات الإقامة والطعام والشراب والرعاية الصحية بجميع أنواعها مقابل مبلغ شهري قيمته مائتان وثلاثون دينارا وهو مبلغ قليل نسبيا.

دار الضيافة للمسنين هي مؤسسة متميزة تأسست بمبادرة خيرة من جمعية الأسرة البيضاء للعناية بكبار السن الذين ليس لهم من يعيلهم أو لا تسمح ظروف أبنائهم وعائلاتهم الاعتناء بهم وهي ليس لها دخل ثابت بل تعتمد على ما يدفعه النزلاء وهو قليل جدا قياسا على الخدمات التي يتلقونها إضافة إلى ما يقدمه أهل الخير من تبرعات لهذه الدار.

هذه الدار بحاجة إلى دعم مستمر من أهل الخير ومن أصحاب النفوس الكبيرة لأنها تقدم خدمات جليلة للمسنين من المواطنين الذين لم يجدوا العناية الكافية في منازلهم إما بسبب ظروف خاصة أو بسبب الفقر وهي أولا وأخيرا مؤسسة خيرية غير ربحية هدفها الأول والأخير العناية بهؤلاء الناس المسنين غير القادرين على العناية بأنفسهم لذلك فهي بحاجة دائمة إلى الدعم المالي وإلى التبرع من أهل الخير سواء بالمبالغ المادية أو المواد العينية التي تحتاجها وهي لن تستطيع الاستمرار في تقديم خدماتها إذا لم يقم المقتدرون ممن أعطاهم الله بتقديم الدعم لها والتبرع ببعض المبالغ حتى تستطيع إدارتها تأمين رواتب الموظفين العاملين فيها والذين يقدمون الخدمات المختلفة لنزلائها وكذلك تأمين متطلبات نزلائها.

تأسيس هذه الدار التي كلف إنشاؤها مبالغ مالية كبيرة من قبل جمعية خيرية صغيرة واستمرار هذه الدار تقديم خدماتها لمائة وثمانية عشر نزيلا لحوالي ثلاثين عاما بدون انقطاع هو بدون شك عمل جبار تستحق جمعية الأسرة البيضاء ومؤسستها السيدة هيفاء البشير عليه كل الشكر والتقدير هذه الجمعية التي لها أيادْ بيضاء على المجتمع الأردني لأنها أقامت مشاريع كبيرة ومهمة منها مركز الصفصاف للتأهيل في ناعور وهذا المركز يعالج الناس الذين لديهم مرض نفسي اسمه التوحد ويوفر لهم فرصا لتعلم مهنة بعينها إضافة إلى العلاج كما يضم قسما داخليا يستضيف بعضا منهم حيث ينامون ويأكلون ويشربون ويتلقون خدمات مختلفة. بالإضافة إلى ذلك قامت هذه الجمعية بتأسيس منتدى الرواد الكبار وهو عبارة عن ناد يقضي فيه المشتركون ساعات فراغهم خلال النهار ويلتقون مع بعضهم البعض يتحدثون أو يمارسون بعض الألعاب المسلية أو يمارسون رياضة المشي في الحديقة التابعة للنادي أو هواية المطالعة.

هذه الجمعية بحاجة إلى الدعم والرعاية ونحن من هذا المنبر ندعو أهل الخير لتقديم تبرعاتهم لهذه الجمعية حتى تستطيع تقديم الرعاية للمسنين وللمرضى النفسيين وللكبار من رجالات هذا المجتمع الذين لا يعرفون كيف يقضون أوقات فراغهم



التاريخ : 14-01-2010

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة