الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعيدا عن الشعوذة ..

ابراهيم عبدالمجيد القيسي

الأحد 1 تموز / يوليو 2012.
عدد المقالات: 1759
بعيدا عن الشعوذة .. * ابراهيم عبدالمجيد القيسي

 

الفرق كبير بين المسير الطبيعي نحو إصلاح سياسي مدروس ومعلوم النتائج، وبين إصلاح سياسي تحت وطأة الاحتجاج والاعتراض والتحديات، ومع كل أسف فإن حالنا قد تغيرت، حيث انتقلنا من الحالة الأولى وبلغنا الثانية، بسبب تمترس بعضهم خلف قناعات ما وسعيهم للحفاظ على مكتتسبات مشكوك في مشروعيتها ودستوريتها، وما زالت الرحى تدور والقدور وربما الأقدار تضيق بوافر حصاد المراوحات والمماطلات والتسويف، والتعامل مع الإصلاح ومحاوره على أساس وقواعد «اللعبة السياسية»، والوطن يقبع في أسفل قائمة الاهتمام ..

جلالة الملك ألقى بطوق نجاة لنا جميعا، يحول دون الغرق في مزيد من جدل وفوضى، حين قام بتوجيه السلطتين التنفيذية والتشريعية، لإجراء تعديلات فورية على قانون الانتخاب، الذي يمكن اعتباره «لغما» في طريق الإصلاح، إن تم العمل به على شكله الحالي، فهل نتمسك بطوق النجاة ونبتعد عن «العاصفة»؟

التوافق والحوار هما الأهم في عملية الإصلاح، ولا يمكن اعتبار الموقف الرسمي موقفا إصلاحيا، إذا لم يقف على مسافة واحدة من كل الآراء المطروحة حول قانون الانتخاب وغيره، ولأننا نعلم أن الموقف الرسمي يخضع أيضا لعمليات الضغط المختلفة، فلا نستغرب أن يضعف أحيانا ويرضخ للضغوطات المتنوعة بخاصة وأن الحكومات بالدرجة الأولى هي التي تمثل هذا الموقف، وتعاني ما تعانيه من ارتباك في السنوات الأخيرة؛ بسبب جموح المطالب الإصلاحية وغيرها، لكن المنطق يملي على «الفرقاء» في العملية السياسية الإصلاحية، أن يبذلوا مزيدا من جهود وصولا الى صيغ توافقية تتقصى سلامة الوطن وسلامة الأداء في العملية الديمقراطية.

لا يحق لأحد أن يراوح أو يماطل أو يفسح المجال للشعوذة السياسية، بشأن التعديلات الواضحة التي تحدث عنها الملك، فتوسيع قاعدة التمثيل والحرص على المشاركة الحقيقية في العملية السياسية، هما الهدف الأول من أي قانون انتخاب، والفكرة التي تضمنتها توجيهات الملك للسلطتين، وتحدث عنها تصريحا وتفسيرا وحرصا على أن نتوج إصلاحاتنا السياسية بقانون يتناسب مع سلسلة الإصلاحات التي جرت..

البحر يهدر حولنا بمزيد من عواصف، ولا سبيل أمامنا سوى الحرص أكثر على السفينة، والتقيد بأوامر الربان، بعيدا عن الشعوذة والتأويل وركوب الأمواج قفزا عن كل وطني ..

لا تثقبوها، فليس ثمة مساحة أو مجال لمزيد من ترقيع!.

ibqaisi@gmail.com

التاريخ : 01-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش