الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إنصاف حملة الدكتوراه في العلوم الإنسانية

أحمد جميل شاكر

الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2012.
عدد المقالات: 1288
إنصاف حملة الدكتوراه في العلوم الإنسانية * أحمد جميل شاكر

 

في الوقت الذي تواصل فيه الحكومة شرح أبعاد نظام هيكلة الرواتب الجديد،وإبراز إيجابياته،وتستمع من بعض الجهات الى سلبياته،فإننا نقول:إنه من حق ابنائنا الذين واصلوا دارساتهم العليا وحصلوا على درجة الدكتوراه في العلوم الانسانية من اقتصادية واجتماعية وسياسية واعلامية وتربوية ان تكون لهم في وزاراتهم والدوائر الرسمية التي يعملون بها امتيازات لا تقل عن حملة الدكتوراه في الطب او الهندسة على سبيل المثال.

هذه الفئات من حملة الدكتوراه والتي غالبا لا تجد العمل المناسب لها، وتكون في بعض الاحيان مضطهدة من مدرائها ورؤسائها ويخشون منها ان تأخذ مكانهم في اية عملية تطوير اواصلاح اداري او تجديد داخل دوائرهم الرسمية تعاني من عدم الانصاف وتدني الرواتب.

فهناك نحو 500 من حملة الدكتوراه في العلوم الانسانية يعملون حاليا في ظل ظروف صعبة، وبرواتب متدنية بينما يتقاضى زملاؤهم من حملة نفس الشهادات رواتب تصل الى ثلاثة او اربعة اضعاف رواتبهم لانهم يقومون بالتدريس في الجامعات، كما ان اخرين يعملون برواتب عالية في العديد من الوزارات والدوائر الحكومية ولكن بموجب عقود شاملة تصل في بعضها الالف دينار شهريا.

في عقد السبعينات كانت هناك لفتة انسانية من احدى الجامعات حيث اعطت حملة الدكتوراه علاوة تعادل ضعف الراتب الاساسي وكان ذلك مثبتا في نظام الخدمة المدنية رقم 23 لسنة 1977 لكن مع الاسف الشديد قامت حكومة لاحقة بالغاء تلك العلاوة لحملة الدكتوراه الى ان اصبحت الان مساوية لعلاوة حملة البكالوريوس والماجستير وهي لا تتجاوز في حدها الاعلى 55 بالمئة بدلا من العلاوة السابقة والبالغة 100 بالمئة من الراتب الاساسي.

وعلى الرغم من متابعة حملة الدكتوراه لقضيتهم مع كل وزير جديد اتى لوزارة التنمية الادارية، او وزارة تطوير القطاع العام كونها الوزارة المعنية بهذا الأمر، فقد كان الوزراء يبدون تعاطفهم وتأييدهم لمطالب هذه الفئة وضرورة منحهم العلاوات والرواتب المناسبة الا ان شيئا من ذلك لم يظهر على ارض الواقع.

هذه الفئة التي عانت الكثير حتى وصلت الى ما وصلت اليه من درجات علمية، وانفقت الكثير من المال والوقت حتى حصلت على درجات الدكتوراه ومعظمها من الخارج ومن جامعات معترف بها.

نأمل من الحكومة وهي بصدد وضع تشريعات جديدة للخدمة المدنية وإقرار جملة من العلاوات،بما في ذلك المتقاعدون،ان تنصفهم وتعيد لهم العلاوة السابقة وهي 100 بالمئة علما بان الاطباء والمهندسين يتقاضون علاوات تتراوح بين 120-150 بالمئة لان هناك نقابات مهنية تتابع قضاياهم، وحملة الدكتوراه في العلوم الانسانية لا نقابة لهم.

ان عدم انصاف هذه الفئات من الجهاز الاداري في الدولة سيحبط الآخرين في مواصلة دراساتهم العليا وسيثبط من عزائم حملة الدكتوراه ويقتل الطموح العلمي لديهم.

التاريخ : 22-01-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل