الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طعام البسطاء

محمود الزيودي

الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
عدد المقالات: 705
طعام البسطاء * محمود الزيودي

 

بدأت بعض الأقلام في بعض الصحف بانتقاد جهود الدكتور عبد اللطيف الوريكات وزير الصحة ومؤسسة الغذاء والدواء في حملاتها التفتيشية على المطاعم والمتاجر التي تبيع المواطنين غذاءً غير صحي بقياس المعايير الأردنية والعالمية ان لم يكن مشروع تسميم للمواطن الذي يبحث عن السلعة الأقل ثمنا ً ليوازن بين دخله وطعام أولاده .

نستذكر باخرة الذرة الصفراء غير الصالحة للاستهلاك الحيواني التي منعت المؤسسة ادخال حمولتها للبلاد وقام المستورد باقامة الدنيا واقعادها بسبب اجراء سليم لموظفي المؤسسة بحماية مواشينا من التسمم . وربما بعض المواطنين الذين يختارون من علف الحيوانات كمشة ذرة ويقلونها على النار او الغاز ويطعمونها لأطفالهم .. اذا كانت مؤسسات اقتصادية ذات شهرة في البيت التجاري الأردني تستهتر بمعايير السلامه العامة لغذاء المواطن وتسرّب له مواد انتهت صلاحيتها مستغله حاجته للأرخص وثقته للمكان الذي يشتري منه فإن الأمر يصل الى ما يشبه الفضيحة الاخلاقيّة في مجتمع اعتاد على الثقة بالعادات والتقاليد الاستهلاكيّة وفي ذهنه عراقة وامانة البيت التجاري الذي يتعامل معه .. لو ارغم البائع الغشاش على اطعام اسرته من نفس البضاعة واستوطن السرطان أو اي مرض اخر في جسد احد أفراد الأسرة لصدقت مقولة مسرحية كلهم أولادي لآرثر ميلر . فصانع الطائرات الحربية لصالح وزارة الدفاع اختصر النفقات لأغراض الربح وصدف ان طار أحد أبنائه بالطائرة المغشوشة فسقطت بطيارها وقتلته .

عدد المتاجر والمطاعم ومخازن الأغذية التي جرى اغلاقها أو وقف عملها ريثما تصحح أوضاعها وتلتزم بشروط المواصفات . رقم ليس بالهيّن في بلد صغير قياساً لبلدان اخرى ضخمة المساحة والسكان ويندر أن يجد المراقبون فيها مخالفة صحية تؤدي الى نفس العقوبة ان لم يكن منع الشر عن المواطن الذي يشتري طعامه واثقا ً من امانة البائع ... في بلدان متقدمة يعرضون سلعا ً غذائية اقترب تاريخ انتهاء مفعولها بتخفيض كبير على ثمنها ... يضعون مع الاعلان وصف السلعة وتاريخ انتهاء صلاحيتها بخط كبير حتى لا يقع المستهلك الغافل في حبائل الغش والاحتيال ... من حق وزير الصحة أن يتوعد أحد المستوردين وقد عرف انه على وشك استيراد بضاعة تالفة تغري الفقراء بالاستهلاك. ان يتوعده أن مؤسسة الغذاء والدواء بانتظاره وانتظار بضاعته لفحصها ومنع دخولها الى البلد.

ذات حين أصيب عشرات الطلاب في الجامعة الأردنية بالتسمم بعد أن تناولوا وجبات سريعة من مطعم قبالة باب الجامعة الرئيس ... أسفرت التحقيقات أن السبب هو اهمال أحد العمال الوافدين بتخزين المايونيز باردا ً في الثلاجة ... لو كان العامل وصاحب المطعم تناولا نفس الوجبة من باب “حوّاس السم يذوقه” لاختلفت النتيجة ... الذين ينتقدون جهود وزير الصحة بحماية غذائنا هم شركاء في الجريمة كما هي حال الغشّاشين الذين يبيعوننا نفس الطعام .

التاريخ : 20-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش