الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قبـل عـام

يوسف غيشان

الأحد 25 آذار / مارس 2012.
عدد المقالات: 1451
قبـل عـام * يوسف غيشان

 

أتذكر نفسي قبل عام.

أتذكر نفسي بعد أن دارت الأرض مرة واحدة حول ذاتها و365 حول نفسها.

أتذكر وأنا أتحسس شعري الفاحم البياض أمام المرآة وأنا أردد (هرمنا...) تلك العبارة التي قالها الناشط التونسي ، وكررت قناة الجزيزة عرضها آلاف المرات، بحيث صارت (لوغو) لكل الذين تجاوزوا الخمسين ، وما زالوا يراقبون هذه التغيرات المذهلة التي تحصل في العالم العربي ، أبطالها شباب لطالما انتقدناهم وشككنا في انتماءاتهم ولم نشكك بميوعتهم وأميتهم السياسية ...لكننا كنا على غلط كبير.

لأننا هرمنا ، فلم نر الورد الأحمر ينمو بين أصابع الفتيات والشبان ، نظرنا إلى القيادات الحزبية الهرمة وهي تجدد ولايتها ووصايتها على الشباب كما تجدد الأفاعي جلودها ، فاعتقدنا أن الشباب ما هم الا عصي صغيرة تحت إبط هذا وذاك وذيك وذكذاك.

«هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية»، وعندما جاءت كنا قد صرنا خارج التغطية ، ولم نسمع هتافات الشباب التي هزت العروش وحيّدت الجيوش وأخافت الكروش...وحولت خناجر الطغاة الى عدس مجروش.

عندما تشتم رائحة عاطلة قوية ، تتضايق في البداية ، ثم لا تلبث أن تعتاد عليها، فتتعطل أجهزة الشم لديك، فلا تشعر بها اطلاقا ....وقد جاءنا الشباب على هذه الحالة ، فخرجوا عن الطوق..وابتعدوا عنا، قبل أن يعتادوا على رائحة الهزيمة النتنة التي أدمنّا عليها..وأدمنت علينا!!

انها ثورات شبابية سياسية واجتماعية وأخلاقية ومطلبية ونقابية ..ثورات في كل المجالات ، نراها ونسمع بها في كل مكان ، وهي مثل تسونامي تسحق ما يقف اماهما مهما حاول الإنحناء.

اشتعل القلب شيبا ، واصلعّت رؤوس، وانثقبت أرواح وأرواح، وكم حاولنا ان نحافظ على جذوة الثورة التي تسربت من بين اصابعنا ، ليجيئ الشباب ويشعلوا نارهم من جديد من وهج القلب ونور الحرية .

نعم هرمنا.............................................



ghishan@gmail.com

التاريخ : 25-03-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل