الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواقف وحكايات ..

ابراهيم عبدالمجيد القيسي

الأحد 4 آذار / مارس 2012.
عدد المقالات: 1773
مواقف وحكايات .. * ابراهيم عبدالمجيد القيسي

 

يا طعم الثلج..!

(1)

حكايات «الشتوية» كثر..فيها سيول..فيها أمطار، وفيها ثلج و»لسع» ..فيها ضرب اولاد زغار..

هالة من ضوء تلفني منذ ليلتين، هي مقدمة بل موسوعة حكايات الأطفال مع الثلج، حاولت مساء الأربعاء أن أدخل موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية، حيث شرعت بعملية «عدّ» لحبات البَرّد الساقط من سماء الجامعة الأردنية، وأحصيت عددا لا بأس به..سجلت الرقم واحتفظت به في ذاكرة الوعي وعدمه، ولم أستطع الجلوس في المنزل ليل الأربعاء، هاتفت د. حسين، وانطلقنا بعد ربع ساعة في سيارتي، تلمّسنا كل مفاصل الطفولة وأجهشنا بالبرد والدفء..بحكايات شتوية منسية، وكنت لا أكترث لمحاذير الانزلاق..بصراحة كنت أريد الانزلاق حتى أقصى غاية..واقتربت منها فعلا.. عندما كنت أسير بسرعة 70 كيلو مترا بالساعة، وبسبب الثلج المتراكم «انزلقت» بنا السيارة بالقرب من وزارة التعليم العالي على طريق ياجوز،وخلال طرفة عين، وجدت نفسي أسير بالعكس، حيث «خمسنا» بسرعة، وضحكنا كثيرا، ولم أحاول إحصاء الخسائر الا بعد يومين، فكانت اختفاء «باكيت مال لبورو لايتس» ..اعترف به حسين بعد يوم.

ظهر الخميس اتخذت من سطح عمارتنا»4 طوابق»، برجا لقصف كل شيء متحرك على الشوارع المحيطه بالعمارة، ضربت السيارات والمارة رجالا ونساء وشبابا وبنات وأطفالا، رجمتهم بكرات ثلجية «مضغوطة «كما ينبغي، في الواقع تمكنت خلال نصف ساعة من حظر السير في الشوارع، والآن..أعني بعد 24 ساعة على الجبهة الأولى، أخذت استراحة «أكتب لكم خلالها»، وذلك بعد شوط من القتال على الشارع..»فتحت» جبهة وحرب شوارع، ضربت الجميع أيضا، بعضهم كان لا يحارب..بل يعطيني إيعازا ويحدد لي الأهداف المشروعة، ختيار ،شاب، بنت، امرأة تطل من نافذة.. حتى أسامة بن أحمد الفرجات، الطفل البالغ 3سنوات «أكل هوا» من قذائفي..»ما عندي يمه ارحميني» بصراحة، وكلها أهداف مشروعة لقذائفي..كل الجيران حتى الصينيين منهم شاركوا ضدي..وهزمتهم جميعا..لأن ذراعي مدربة على الرماية، فأنا راعي قديم، مدرّب على القنص..

مرت صبية بالقرب مني، واعتقدت أنني في حالة هدنة، قالت: أنت لسعتني وحده امبارح، وبدي «ألسعك»....كانت القذيفة بيدي، فودعتها على قمة «طاقيتها» فتناثر الثلج والشعر..والصرخة كانت موسيقى تصويرية..

هل تتذوقون طعم الثلج؟.. ما أشهى البراءة!

(2) من وين انت الله يحييك؟

بعد جولة على الأقدام في شبه الزحام في شوارع قاع المدينة، أرادت الصديقة الفنانة «مارغو حداد» الخروج من «الجد»‘ وذكرت طرفة متوافقة مع الموضوع الذي تحدثنا عنه لمدة نصف ساعة تقريبا..

قالت مارغو: اجتمع خبراء من كل العالم لمناقشة قضايا الكوكب، والتحديات البيئية وغيرها، لكن اليابان لم ترسل خبيرا، بل «روبوت» على هيئة رجل، حضر الاجتماع الأول، ومالبث أن ارتبك، وبدأ بالعد التنازلي، وأبدى الرغبة بمغادرة المؤتمر والعودة لليابان، وحاولوا أن يعلموا سر غضب وارتباك المندوب الياباني، « نبّشوا» في «الكاتالوج» المرفق، واتصلوا مع الخارجية اليابانية ..ولم يتمكنوا من معرفة السبب، وبعد جهد كبير، أراد الروبوت الياباني وضع المؤتمرين بحجم الخلل الذي تعرضت له ذاكرته، فإذا به يسمعهم صوتا وصورة للمندوب الأردني الذي كان يجلس بجانبه في المؤتمر..

مندوبنا، بعد أن عرف أن الياباني «رجل آلي»، قام «بنخزه» مرارا، ومداهمته بأسئلة من نوع: من وين انت الله يحييك؟

بالله شو بيقربلك «غريندايزر»؟

الله يحييك ويحيي أصلك.

ibqaisi@gmail.com

التاريخ : 04-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش