الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطط إستراتيجية لزراعة الأشجار

نزيه القسوس

الجمعة 13 كانون الثاني / يناير 2017.
عدد المقالات: 1597

شهر كانون الثاني هو الشهر المفضل لزراعة الأشجار لأن الأشجار التي تزرع في هذا الشهر لا تحتاج إلى السقاية في بداية زراعتها لأنها سترتوي من مياه الأمطار وفي بلدنا نحتفل كل سنة بعيد الشجرة سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي في الخامس عشر من شهر كانون الثاني .

الرقعة المزروعة بالأشجار في الأردن قليلة جدا قياسا على المساحة العامة للمملكة بل إن هذه الرقعة القليلة تتناقص كل عام بسبب الحرائق المفتعلة التي يقوم بها بعض الأشخاص في غاباتنا من أجل سرقة أشجارها وفي كل صيف نسمع عن عدد من الحرائق وبعضها كبيرة وتخلص نتائج التحقيق إلى أنها حرائق مفتعلة .

وزارة الزراعة مع الأسف الشديد ليس لديها خطط استراتيجية بعيدة المدى  لتشجير الأردن وتخضيره ففي كل عام وفي وقت زراعة الأشجار تقوم هذه الوزارة وبالتعاون مع بعض المؤسسات بزراعة مساحات محدودة جدا بالأشجار الحرجية وبعض هذه الأشجار تموت بسبب قلة العناية بها أو عدم سقايتها وبالرغم مما يكتب أو يقال فوزارة الزراعة ما زالت غير متطورة ولا تعمل من أجل تخضير الأردن .

نحن نفترض أن تضع هذه الوزارة خططا استراتيجية مدروسة بعناية لزراعة عشرة ملايين شجرة على سبيل المثال خلال عدد معين من السنوات ونفترض أن تكون هناك خطة لزراعة الأشجار على جوانب جميع الطرق في المملكة ومن أهم هذه الطرق الطريق الصحراوي الذي يشهد موجات من الغبار تحجب الرؤيا في فصل الشتاء فلو كانت جوانب هذا الطريق مزروعة بالأشجار لخفت كثيرا موجات الغبار .

كذلك يمكن زراعة مناطق صحراوية كبيرة بالأشجار في المناطق المنخفضة قليلا وذلك عن طريق انشاء سدود مائية ترابية صغيرة فترتوي هذه الأشجار من هذه السدود لفترات طويلة وتظل الأرض التي زرعت فيها رطبة لأنها ارتوت من الماء الذي تجمع خلف السد الترابي .

لا نريد أن ننظر على مسؤولي وزارة الزراعة عن كيفية زراعة الأشجار فهم يعرفون أكثر منا ويعرفون جيدا أن هناك أنواعا من الأشجار التي تتحمل الجفاف لفترات طويلة ومن يذهب إلى منطقة الأزرق يشاهد في قلب الصحراء بعض الأشجار الخضراء التي نبتت ولم يزرعها أحد وعمرها سنوات طويلة لكن المشكلة في وزارة الزراعة هو غياب الإرادة فلو كانت هذه الإرادة موجودة خصوصا عند الوزراء المتعاقبين على هذه الحقيبة لوصلنا إلى مرحلة نرى فيها مساحات كبيرة من الأشجار في معظم أنحاء الوطن .

وأخيرا وليس آخرا نتمنى على وزير الزراعة أن يترك بصماته على عمل هذه الوزارة بأن يضع خططا استراتيجية لتشجير الأردن وزيادة الرقعة المزروعة بالأشجار بحيث يصبح بلدنا بلدا أخضر وتتمتع أعين المواطنين بالخضرة الجميلة أينما ذهبوا .

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل