الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل عشرات المدنيين الهاربين من الموصل بتفجير داعش 3 سيارات مفخخة

تم نشره في الخميس 12 كانون الثاني / يناير 2017. 10:46 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 12 كانون الثاني / يناير 2017. 11:20 مـساءً

 بغداد - قال الجيش العراقيأمس إن قواته أجبرت مقاتلي «داعش» على التقهقر في جنوب شرق الموصل، لتحقق مكاسب في منطقة كانت تواجه فيها صعوبات في التقدم. وذكر البيان الذي أذاعه التلفزيون الرسمي العراقي أن وحدات الرد السريع بالشرطة الاتحادية العراقية تقدمت في «حي سومر» الذي يقع على الضفة الشرقية لنهر دجلة، و»حي الساهرون» المجاور. وكان تقدم القوات في تلك المنطقة أبطأ من الوحدات الموجودة في الشرق والشمال الشرقي التي سيطرت على عدد من الأحياء في الأسبوع الماضي. وقادت قوات جهاز مكافحة الإرهاب التقدم في شرق الموصل.

من جهته، قال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» عبد الأمير رشيد يارالله في بيان له إن «قوات الرد السريع والفرقة الخامسة شرطة اتحادية تمكنت صباح أمس من تحرير حيي «سومر» و»الساهرون» في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، ورفعت العلم العراقي فوق مبانى الحيين». وأضاف إن «قوات الرد السريع كبدت العدو خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات»، حسب السومرية نيوز.

وفي وقت سابق، أعلنت مصادر أمنية عراقية أن القوات المكلفة بالمحور الشمالي لمعركة تحرير الموصل استعادت حي «السابع من نيسان» من قبضة التنظيم الإرهابي. وتواصل قوات عراقية بدعم من التحالف الدولي عملية استعادة السيطرة على كامل الموصل من «داعش»، لكن المعارك أصبحت أكثر صعوبة بسبب استماتة التنظيم داخل أحياء المدينة ووجود مئات آلاف من المدنيين.

إلى ذلك، قال قائد عسكري أميركي أن داعش يستخدم طائرات صغيرة مسيرة لمهاجمة القوات العراقية في معركتها لاستعادة الموصل. وقال الكولونيل بريت سيلفيا الذي يشرف على وحدة اميركية «لتقديم الدعم والاستشارة» في العراق ان مقاتلي داعش يربطون ذخائر صغيرة بطائرات مسيرة لقتل عناصر القوات العراقية التي تحاول استعادة مدينة الموصل، المعقل الاخير للتنظيم في العراق. وقال سيلفيا «يستخدمون طائرات صغيرة مسيرة مع ذخائر صغيرة يلقونها على القوات العراقية». واضاف «رغم ان حجم الذخائر ليس اكبر من قنبلة يدوية صغيرة فانها تكفي للحصول على النتيجة التي يريدها تنظيم داعش وهي القتل بدون تمييز». وتابع ان استخدام التنظيم المتطرف لطائرات مسيرة صغيرة ليس جديدا رغم انها كانت مستخدمة قبلا في مهمات استطلاعية.

وقال «يستخدمونها اليوم لالقاء الذخائر على القوات العراقية التي تحاول التقدم في الموصل». واضاف ان القوات العراقية المدعومة من الاميركيين باتت تنجح في اسقاط العديد من الطائرات المسيرة ما يجعلها «اقل فعالية مما كانت عليه». 

وخلال الاسبوعين الماضيين استعادت القوات العراقية عدة قطاعات ولاول مرة بلغت نهر دجلة لكن الجزء الغربي من الموصل لا يزال تحت سيطرة داعش. وقال سيلفيا «لا يزال علينا خوض معارك لاستعادة الجزء الغربي من الموصل» مضيفا ان مقاومة التنظيم المتطرف تراجعت في عدة مناطق.

وقد أعلن مصدر أمني عراقي أمس عن مقتل 85 ارهابياً جراء قصف للطيران العراقي في الموصل. وقال ضابط بقوات الجيش العراقي لمراسل وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ببغداد إن طيران الجيش استهدف بغارات جوية أمس اوكار داعش الارهابي في منطقة يارمجة في المحور الشرقي لمدينة الموصل. وتحاصر القوات العراقية عصابات داعش الارهابية في مدينة الموصل بعد ان وصلت الى نهر دجلة واستعادت اغلب احياء الساحل الايسر للموصل.

واعلنت مصادر عسكرية عراقية مقتل واصابة العشرات من النازحين العراقيين بالموصل جراء تفجير ثلاث سيارات مفخخة من قبل الارهابيين. وقال ضابط بقوات الجيش العراقي لمراسل وكالة الانباء الاردنية (بترا) ببغداد ان عصابة داعش الارهابية فجرت ثلاث سيارات ضد المدنيين مساء الاربعاء خلال عملية هروبهم من قبضة عصاباته، ما أدى الى مقتل واصابة العشرات. واضاف ان الحادث الارهابي وقع في حي الصديق بالجزء الشمالي للموصل وان جثث القتلى والمصابين في ارض المعركة دون امكانية اسعافهم. (وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل