الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أوباما: استحالة اقامة دولة فلسطينية في ظل الأستيطان المتزايد

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017. 09:49 مـساءً

شيكاغو - قال الرئيس الأميركي باراك اوباما ان سياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الداعمة للاستيطان في الأراضي المحتلة تجعل إقامة دولة فلسطينية أمرا شبه مستحيل. وقال اوباما في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي ان الوقائع المتزايدة على الأرض تجعل من شبه المستحيل.. أو على الأقل من الصعب جدا.. إنشاء دولة فلسطينية متصلة الأراضي تمارس وظائفها». واضاف انه ووزير خارجيته جون كيري، ناشدا نتنياهو بصفة شخصية «مرات لا تحصى» على مدى السنوات القليلة الماضية لوقف النشاط الاستيطاني، لكنه تجاهل تلك النداءات.

في كان آخر، مسح الرئيس الاميركي المنتهية ولايته الثلاثاء دمعة سالت على خده عندما اشاد بابنتيه وزوجته ميشيل التي وصفها بـ»افضل صديقة» في ختام عاطفي لخطاب وداعي القاه في مدينة شيكاغو التي شهدت انطلاقته السياسية. وتوجه اوباما الى زوجته التي جلست مرتدية ثوبا اسودا قائلا «ميشيل لافون روبسون، ابنة الطرف الجنوبي، خلال الـ25 عاما الماضين لم تكوني فقط زوجتي وام ابنتاي بل افضل صديقة لي.» وقال لها وهو يمسح دموعه «اخذت دورا لم تطلبيه وجعلت منه دورك بجمال، وعزم، واسلوب، وروح مرحة» وسط تصفيق حار من نحو 18 الفا من الحضور. واضاف اوباما «هناك جيل جديد يطمح للافضل بفضل وجودك كقدوة. انا والبلاد فخورون بك». 

وتوجه اوباما لابنتيه واصفا اياهما خلال خطابه ب»سيدتين رائعتين».وقال اوباما «فخري لكوني والدكما يفوق فخري باي شيء آخر قمت به في حياتي» فيما ذرفت ماليا التي عانقتها امها بعض الدموع. واضاف اوباما «انتما ذكيتان وجميلتان والاهم من ذلك لطيفتان وعميقتا التفكير، ومليئتان بالشغف» مذكرا بان الفتاتين «تحملتا عبء سنوات تحت الاضواء بكل سهولة». واخيرا، التفت الرئيس (55 عاما) الى نائبه جو بايدن الذي وصفه وزوجته جيل بـ»العائلة» الثانية، مثيرا موجة من التصفيق. وتوجه اوباما الى نائبه قائلا «كنت القرار الاول الذي اتخذته كمرشح، وكان الافضل (...) ليس فقط لانك كنت نائب رئيس عظيم بل لانني كسبت اخا في هذه الصفقة». وبعد انتهاء الخطاب، تعانق افراد عائلة اوباما بحرارة على المسرح. (وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل