الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 1400 طفل يمني جراء الحرب خلال عامين

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017. 10:46 مـساءً

 صنعاء - اعلنت منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أمس ان نحو 1400 طفل قتلوا في النزاع المسلح في اليمن منذ بدايته قبل نحو عامين، مشيرة الى ان هذا العدد «قد يكون في الحقيقة اكبر بكثير».
وقالت ممثلة اليونيسف في اليمن ميريتشل ريلانو في صنعاء انه «منذ بداية النزاع في اذار 2015، وثقت الامم المتحدة مقتل حوالى 1400 طفل واصابة اكثر من 2140 بجروح». واضافت ان «الارقام الحقيقية قد تكون في الحقيقة اكبر بكثير».
وبحسب ارقام الامم المتحدة، اوقع النزاع اكثر من سبعة آلاف قتيل ونحو 39 الف جريح، بينهم هؤلاء الاطفال. وتسبب النزاع بتدهور الاوضاع الانسانية والصحية بشكل كبير لنحو 26  مليون يمني، وحرم اكثر من ثلثي السكان من الحصول على العناية الطبية اللازمة بينما اصبح الوصول الى الغذاء اكثر صعوبة.
وتؤكد منظمة اليونيسف ان الاطفال اكثر من يدفع ثمن النزاع القائم، حيث ان سوء التغذية والامراض يتسببان بوفاة طفل يمني واحد على الاقل كل عشر دقائق. في مؤتمر صحافي في صنعاء، قالت ريلانو انه جرى تجنيد 1363 طفلا من قبل اطراف الصراع. كما ان النزاع في اليمن حرم الاف الاطفال من التعليم بعدما اصبحت حوالى الفي مدرسة خارج الخدمة بفعل الدمار الذي اصاب بعضها، والاضرار التي لحقت ببعضها الاخر، وتحول مدارس الى ملاجئ للنازحين، بحسب ريلانو. ودعت ريلانو الى «حماية الاطفال ووقف الهجمات ضد البنية التحتية المدنية بما فيها المدارس والمرافق التعليمية»، معتبرة ان المدارس «يجب ان تكون مساحة للسلام في كل الاوقاف، وملاذا يمكن للاطفال فيه التعلم والنمو والتمتع بالامان. لا يجب ان يضطر الاطفال للمخاطرة بحياتهم من اجل الذهاب الى المدرسة».(ا ف ب).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة