الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البرلمان التركي يناقش تعديلا دستوريا لتعزيز صلاحيات أردوغان

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 09:58 مـساءً

 انقرة - باشر البرلمان التركي امس الاول مناقشة مشروع التعديل الدستوري الرامي الى تعزيز صلاحيات الرئيس رجب طيب اردوغان، الذي ينتقد معارضوه نزعته السلطوية، وينص مشروع التعديل الدستوري على نقل السلطة التنفيذية من رئيس الحكومة الى رئيس الدولة، كما قد يتيح لأردوغان المنتخب رئيسا العام 2014 البقاء في السلطة حتى 2029 بعد ثلاث ولايات على رأس الحكومة (2003-2014).

وفي حال اقرار النظام الرئاسي، فستكون هذه سابقة في الجمهورية التركية التي تعتمد حاليا دستورا يعود الى ما بعد الانقلاب العسكري في 1980، من جانبه رفض حزب الشعوب الديمقراطي، اكبر الاحزاب المؤيدة للأكراد، وحزب الشعب الجمهوري الكمالي التوجه، وهما حزبان معارضان يتهمان أردوغان باغتنام حال الطوارئ المفروضة في البلد لتغيير النظام السياسي فيه .

وقال رئيس الوزراء بينالي يلدريم «لن يكون هناك رئيس وزراء. نعم، لا رئيس وزراء. نحن لسنا مغرمين بالسلطة»، واضاف ان «وجود قبطانين في السفينة يقودها للغرق. يجب ان يكون هناك قبطان واحد». 

وفي حال اقرار التعديل، لن يضطر الرئيس الى قطع روابطه بحزبه السياسي عند انتخابه، وستشمل صلاحياته تعيين  الوزراء واقالتهم، وسيكون له نائب رئيس أو أكثر، كما سيكون بوسعه إصدار مراسيم،  وينص التعديل على رفع عدد نواب البرلمان من 550 الى 600 وتخفيض سن التأهل للترشح من 25 عاما الى 18 عاما،  وينبغي أن يحصل التعديل الدستوري على موافقة 330 نائبا على الاقل من اصل 550 من أجل طرحه في استفتاء شعبي،  ويملك حزب العدالة والتنمية الحاكم، وحزب الحركة القومية (يمين متطرف) الذي يدعم التعديل، معا 355 نائبا في البرلمان،  ويتعين بعد ذلك تنظيم الاستفتاء بعد 60 يوما من تصويت البرلمان اي في نهاية آذار او بداية نيسان 2017. 

من جهته اعلن حزب الشعوب الديمقراطي المناصر للاكراد في تركيا انه سيقاطع جلسة التصويت على مشروع تعديل دستوري يرمي الى تعزيز صلاحيات الرئيس رجب طيب اردوغان والمرتقبة بعد اسبوعين، احتجاجا على اعتقال نوابه،  وقال النائب والمتحدث باسم الحزب ايهان بلغين في تغريدة «لن نصوت على هذا التعديل اللاشرعي في وقت يعتقل نوابنا بدون حق ويحرمون من ممارسة مهامهم».

وفي سياق آخر قتل مهاجم واصيب شرطي بجروح في مواجهات امس امام مقر الشرطة في غازي عنتاب في جنوب تركيا، بحسب السلطات المحلية. وافاد بيان لاجهزة حاكم المدينة ان «هجوما مسلحا» وقع نحو الساعة 15,20 (12,20 ت غ) امام مقر الشرطة، مضيفا ان ضابط شرطة «اصيب بجروح طفيفة»، وتابع البيان «تم القضاء على المهاجم»،  ولم يعرف حتى الان عدد المهاجمين. وقالت قناة ان تي في الخاصة نقلا عن شهود انه «تم تحييد ارهابي ولا يزال اثنان فارين» مشيرة الى عملية جارية للقبض عليهما، وتشهد تركيا منذ اشهر موجة اعتداءات دامية تنسب للمتمردين الاكراد او المسلحين. (أ ف ب) 

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة