الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة في السلط حول دور المراة في حماية المجتمع من آفة المخدرات والارهاب

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 07:30 مـساءً

السلط-الدستور-ابتسام العطيات

نظم موقع الشعلة الاخباري بالتعاون مع بلدية السلط الكبرى ومؤسسة فزعة وطن للتنمية والتديب امس ندوة حوارية حول " دور المرأة في حماية المجتمع من افة المخدرات والارهاب"وذلك في قاعة الاستقلال التابعة للبلدية.

وتحدث في الندوة  التي ادارها رئيس البلدية المهندس خالد الخشمان الدكتورة رولا الحروب والنائب هيا الشبلي ومنار ابو رمان والدكتورة ثروت الحلواني والدكتورة ايمان الحسين وهاجر خريسات وهند الاغواتي.

 واكدت المشاركات على الدور الذي تلعبه المرأة في في بناء المجتمع كونها  اللبنة الاساسية فيه وهي شريكة مع الرجل في بناء المجتمع الخير ودولة القانون والعدالة ولعبت ادوارا عديدة في بنائه فظهرت المرأة القائدة لبلادها والمراة الطبيبة والمعلمة.

واضافت المشاركات  ان المخدرات بكافة انواعها اصبحت مشكلة حقيقية تستهدف الشباب حيث اظهرت الدراسات الحديثة  تفشي ظاهرة الادمان في المجتمع الاردني الامر الذي يستنزف الاقتصاد الوطني ويدمر مكونات المجتمع.

واكدن ضرورة العمل للحيلولة دون اتساع انتشار هذه الافة من خلال التوجيه والتوعية لما  تسببه من ضرر على الحياة الاجتماعية والصحية والاقتصادية. واشرن الى دور الاسرة ممثلة بالاب والام الذين يمثلون خط الدفاع والحصانة الاجتماعية الاولى والابرز من خلال الوقاية حيث ان جهود المقاومة او المكافحة تكون ناقصة وعرضة للفشل ان لم تكن الاسرة احد اركان هذه الجهود.

واشارت المتحدثات الى ان وظيفة الاسرة وهي الوحدة الاجتماعية المهمة في الوطن تكون بسلامة العلاقة الاسرية الداخلية وتامين الامان الديني والاخلاقي والاقتصادي والاجتماعي لتلك الاسرة بحيث تتعايش وتتفاعل كوحدة واحدة.

وبينت المتحدثات ان على الاسرة تعليم الابناء الحقائق والمخاطر الناجمة عن استعمال الخمور والمخدرات وتعليمهم المبادئ الاساسية للصحة العامة واظهار حرمة تجربة وتعاطي المخدرات واثرها على النفس والمجتمع وان يكون هناك حدود لسلوك الابناء وعدم السماح بتخطي هذه الحدود.

 وحول موضوع الارهاب اكدت المشاركات في الندوة ضرورة مراقبة الام لمواقع التواصل الاجتماعي لابنائها حيث ان معظم من تم التحاقهم بالخلايا الارهابية كان عن طريق الشبكة العنكبوتية ورفقاء السوء.

وأكدن على دور وزارة الاوقاف في  تفعيل دور المساجد من خلال توعية الشباب وبث القيم الاسلامية المنصوص عليها في الدين الاسلامي المعتدل بالاضافة الى دور المدرسة الفاعل والهام في حماية الطلاب من خلال توعيتهم بمدى خطورة الاعمال الارهابية وتعاطي المواد السامة والمخدرة حيث ان المدرسة هي المكمل الاساسي للبيت.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة