الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسكو: الاتهامات الاميركية بقرصنة الانتخابات «لا اساس لها»

تم نشره في الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2017. 09:53 مـساءً


  موسكو -  انتقد الكرملين أمس التقرير الذي أعدته وكالات الاستخبارات الأميركية واتهمت فيه روسيا بالوقوف خلف عمليات القرصنة بهدف التأثير على الانتخابات الرئاسية، معتبرا أن «لا اساس لها» وليست «عملا محترفا».
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين «إنها مزاعم لا أساس لها إطلاقا، ليس لها اي ادلة تسندها، وصادرة من منطلق غير مهني وعاطفي، لا يمكن ان تكون نتيجة عمل حرفي لاجهزة امنية مرموقة عالميا». وشرت اجهزة الاستخبارات الاميركية السبت تقريرا قالت فيه ان الرئيس فلاديمير بوتين امر شخصيا بشن حملة قرصنة وتضليل اعلامي لتقويض حملة المرشحة الديموقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون.
وتعليقات الكرملين أمس هي اول تعقيب رسمي على التقرير الذي شطبت منه فقرات حفاظا على سرية المصادر. وقال بسكوف «ما زلنا لا نعرف ما هي المعطيات التي استند اليها اولئك الذين وجهوا مثل هذه الاتهامات التي لا اساس لها». واضاف «نحن لا زلنا ننفي بصورة قاطعة اي تورط لموسكو واي اتهامات بعلاقة اي مسؤولين او هيئات حكومية بهجمات قرصنة». واضاف «لقد سئمنا من هذه الاتهامات. لقد باتت اشبه بحملة تنكيل» مستعيدا ما قاله الرئيس الاميركي المقبل دونالد ترامب قبل عرض التقرير عليه عندما وصف ما كشفه التقرير بانه «تنكيل سياسي» بهدف النيل من مصداقيته
في سياق آخر، قال رئيس الوزراء الأوكراني الأسبق ميكولاي أزاروف، إنه من الممكن تشكيل حكومة أوكرانية في المنفى بعد صدور قرار محكمة بموسكو يقرّ بحدوث انقلاب في أوكرانيا عام 2014. وقال ازاروف وهو رئيس «لجنة إنقاذ أوكرانيا»، في مقابلة مع صحيفة «إزفيستيا» نشرت أمس «يجب أن تنضج الظروف والأحوال لظهور حكومة في المنفى. وقبل كل شيء، ينبغي أن  تنضج هذه الظروف في أوكرانيا نفسها». وأعاد الى الأذهان أن محكمة دروغوميلوفسكي في موسكو اعتبرت في نهاية العام الماضي أن أحداث عام 2014 في كييف كانت انقلابا على النظام في الدولة. وقال «سنتخذ مزيدا من الخطوات. والآن ننوي التوجه الى المحاكم الدولية لتقديم دعاوى قضائية مماثلة».(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل