الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل يوجد بترول في الأردن ؟

نزيه القسوس

الأحد 8 كانون الثاني / يناير 2017.
عدد المقالات: 1566

هذا السؤال يسأله الكثيرون لكنهم لا يجدون إجابة عنه، فالبعض يؤكدون وجود البترول في الأردن بكميات تجارية وهؤلاء ليسوا مواطنين عاديين بل يحملون شهادات جيولوجية عالية وأصحاب خبرة طويلة في التنقيب عن البترول والبعض الآخر يقولون إنه لا يوجد عندنا بترول والمؤشرات التي يعتمد عليها أصحاب الرأي الآخر هي مؤشرات غير علمية.

وبغض النظر عن الرأيين المشار إليهما فنحن نملك بترولا وبكميات كبيرة جدا، وهذا البترول هو الصخر الزيتي فلدينا كميات كبيرة من هذه المادة البترولية الثمينة لكننا ومنذ بضع سنوات نتحدث عن استغلاله لكننا لم نتحذ الخطوات الضرورية لذلك علما بأن دولة أستونيا تستغل الصخر الزيتي الموجود عندها منذ عام 1920 ويكلف انتاج البرميل الواحد خمسة وعشرين دولارا فقط لا غير.

البترول من أهم السلع الإستراتيجية في العالم إن لم يكن أهمها جميعا فبدون هذه المادة الإستراتيجية ستتعطل جميع مرافق الصناعة والحياة والحضارة في كل أنحاء العالم ونحن ندفع مليارات الدنانير كل عام ثمنا للكميات التي نستهلكها في الوقت الذي نملك فيه كميات كبيرة من الصخر الزيتي الذي يمكن أن يتحول إلى بترول وأن نولد منه كميات كبيرة من الكهرباء عن طريق الحرق.

عندما كنا نعاني من أزمة مياه خانقة كنا نتحدث عن جر مياه الديسي إلى العاصمة عمان وبعض المناطق الأخرى التي تعاني من شح شديد في المياه وبقينا نتحدث سنوات طويلة دون أن نقوم بجر هذه المياه الثمينة إلى بعض المدن الأردنية لكن في النهاية نفذ المشروع لكن بعد سنوات طويلة.

ما جرى بالنسبة لمشروع جر مياه الديسي يجري الآن بالنسبة لاستخراج البترول من الصخر الزيتي فبين فترة وأخرى نعلن عن توقيع اتفاقية مع إحدى الشركات لإجراء البحوث اللازمة من أجل استغلال الصخر الزيتي وقد سمعنا عن أكثر من اتفاقية وقعت لهذه الغاية لكن مع الأسف الشديد لم نرَ شيئا حتى الآن على الواقع.

 الأردن بلد قليل الإمكانات ويعاني من مديونية كبيرة ولولا المساعدات الخارجية لما استطاع أن يقوم بالأعباء الملقاة على عاتقه لذلك فإن من المفروض أن يعتمد اعتمادا كبيرا على ثرواته الطبيعية وأن يستغل هذه الثروات التي حباها له الله وهذه الثروات موجودة ولا يحتاج استغلالها إلا التعاقد مع شركات عالمية لديها الخبرة اللازمة لذلك وهذه الشركات موجودة وتتمنى أن تحصل على هذه الفرص التي تدر عليها أموالا طائلة.

والسؤال الذي نضعه أمام المسؤولين هو: إلى متى سنبقى نخمن ونتجادل فيما إذا كان عندنا بترول أم لا؟ لماذا لا نعقد ورشة عمل يشارك فيها خبراء نفطيون استراتيجيون من الأردن ومن الخارج يتباحثون من خلالها في هذه المسألة ويتناقشون نقاشا علميا بحيث يصلون إلى نتائج علمية وعلى ضوء هذه النتائج تقرر الحكومة الخطوة القادمة.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل