الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبطال أوروبا: انتصار الريال وليستر ويوفنتوس

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:16 صباحاً
لندن - قطع ريال مدريد الإسباني الخطوة الحقيقية الأولى على طريق الدفاع عن لقبه بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم وتأهل إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة بفوزه الثمين 2 / 1 على مضيفه سبورتنج لشبونة البرتغالي اليوم الثلاثاء في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة السادسة بالدور الأول للبطولة والتي شهدت اليوم أيضا فوزا كاسحا بنتيجة 8 / 4 لبوروسيا دورتموند الألماني على ليجيا وارسو البولندي.

وضمن ذات المنافسة، فاز موناكو على توتنهام، وتعادل باير ليركوزن مع سسكا موسكو، وتعادل سلبيا بورتو مع ضيفه اف سي كوبنهاجن، فيما تغلب ليستر سيتي على كلوب بروج البلجيكي، وخسر إشبيلية من يوفنتوس، وأخيرا تغلب ليون على دينامو زغرب.

وفي لشبونة، حسم الريال الشوط الأول لصالحه بهدف سجله المدافع الفرنسي رافاييل فاران في الدقيقة 29 .

وتلقى سبورتنج لشبونة لطمة قوية في الشوط الثاني بطرد لاعبه جواو بيريرا في الدقيقة 65 للاعتداء على ماتيو كوفاسيتش خلال صراع بينهما على الكرة.

ولكن الفريق لم ييأس وواصل محاولاته الهجومية حتى سجل هدف التعادل عن طريق أدريين سيلفا من ضربة جزاء في الدقيقة 80 قبل أن يحرز الفرنسي كريم بنزيمة هدف الفوز للريال في الدقيقة 87 .

ورفع الريال رصيده إلى 11 نقطة ليحافظ على فارق النقطتين خلف بوروسيا دورتموند قبل المواجهة المرتقبة بينهما في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة والتي ستكون حاسمة على صدارة المجموعة.

ورافق الريال حامل لقب البطولة فريق دورتموند إلى الدور الثاني علما بأن دورتموند حجز مقعده في دور الستة عشر قبل مباريات هذه الجولة.

وتجمد رصيد سبورتنج لشبونة عند ثلاث نقاط في المركز الثالث بفارق نقطتين أمام ليجيا وارسو لتكون مباراتهما سويا في الجولة الأخيرة فاصلة على بطاقة الانتقال لمسابقة الدوري الأوروبي والتي ينتزعها صاحب المركز الثالث.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من المباراة وكان الحذر هو السمة السائدة من الفريقين حيث رفضا أن يندفعا هجوميا خشية تلقي شباكهما أهدافا.

وشهدت تلك الفترة محاولات هجومية على استحياء من الفريقين وكانت الخطورة الأكبر من نصيب ريال مدريد الذي اعتمد على تحركات بيل وكريستيانو رونالدو حيث مرر بيل كرتين عرضيتين بعدما اخترق من الناحية اليمنى لكن مدافعي سبورتينج لشبونه أبعدوها قبل ان تصل لرونالدو.

في المقابل، اعتمد سبورتينج لشبونه على تضييق المساحات في وسط ملعبه وشن الهجمات المرتدة على مرمى الريال والتي أيضا لم تشكل خطورة كبيرة على المرمى.

واستمر انحصار اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 29 والتي شهدت أولى أهداف اللقاء عندما حصل رونالدو على ضربة حرة من الناحية اليمنى نفذها لوكا مودريتش داخل المنقطة حاول رونالدو تسديدها لكنها تهيأ امام رافايل فاران الذي وجد الكرة أمامه داخل منطقة الست ياردات ليضعها داخل المرمى معلنا تقدم الريال بهدف نظيف.

وكاد سبورتينج لشبونة أن يتعادل في الدقيقة 32، فبعد سلسلة من التمريرات الرائعة بين لاعبي الفريق البرتغالي وصلت الكرة لبرونو سيزار داخل منطقة جزاء ريال مدريد وسدد كرة قوية لكن كرته اصطدمت برأس سيرخيو راموس وغير اتجاهها لتخرج لركلة ركنية لم تستغل.

واستمرت محاولات سبورتينج لشبونة بحثا عن تعديل النتيجة وكاد برونو سيزار أن يعادل النتيجة في الدقيقة 40 عندما احتسبت ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء ريال مدريد من الناحية اليمنى سددها سيزار بقدمه اليسرى لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس كايلور نافاس بسنتيميترات قليلة.

وكاد راموس أن يتسبب بهدف في مرمى فريقه عندما استغل باس دوست هفوة في التمرير من راموس في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول وقطع الكرة ومررها لأدريين سيلفا الذي سددها أرضية لكن نافاس تصدى لها قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنا عن تسلل سيلفا لتلعب الركلة الحرة غير المباشرة سريعا قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد سبورتينج أن يعادل النتيجة عندما لعبت الكرة في الناحية اليسرى ليركض جيلسون مارتينيز لاعب لشبونة ومارسيلو لاعب الريال الذي سقط على أرض الملعب بعد إصابته بشد ليحصل مارتينيز على الكرة بسهولة ومرر كرة عرضية أرضية لكن مدافعي الريال أبعدوها قبل أن يقابلها مهاجمو لشبونة.

كثف سبورتينج لشبونة من هجماته في محاولة لمعادلة النتيجة وسط دفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي الريال الذي تراجعوا لوسط ملعبهم واعتمدوا على الهجمات المرتدة.

وأجرى الريال أول تبديلاته في الدقيقة 58 بخروج جاريث بيل وإشراك ماركو أسينسو، ورد سبورتينج لشبونة بإجراء تبديل هجومي بإشراك جويل كامبل بدلا من برونو سيزار.

وتلقى سبورتينج لشبونة ضربة موجعة بعد طرد جواو بيريرا في الدقيقة 65 إثر اعتدائه بدون كرة على ماتيو كوفاسيتش ليضطر سبورتينج لشبونة لاستكمال المباراة بعشرة لاعبين.

واضطر لشبونة لإجراء تبديله الثاني بإشراك ازيكيل سشيلوتو في الدقيقة 67 بدلا من براين رويز في محاولة لتعويض النقص العددي ورد الريال بإجراء تبديلين بإشراك كريم بنزيمه بدلا من إيسكو وفابيو كوينتراو بدلا من مارسيلو.

ولم تسفر هذه التبديلات عن أي تغييرات في طريقة لعب الفريقين ليجري سبورتينج لشبونة تبديله الأخير بإشراك أندري بدلا من باس دوست في الدقيقة 76 لتعزيز الجانب الهجومي للفريق.

ورغم النقص العددي بصفوف سبورتينج لشبونة إلا انه واصل ضغطه على الريال بحثا عن تعديل النتيجة وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 80 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد فابيو كوينتراو مدافع الريال داخل منطقة الجزاء ليحولها أدريين سيلفا إلى هدف.

وأصبحت المباراة سجالا بين الفريقين في الدقائق الأخيرة حيث سدد جويل كامبل كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 82 لكن كايلور نافاس حارس الريال تصدى للكرة.

وفي الدقيقة 85 لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء لشبونة قابلها لوكاس فازكيز لاعب الريال بتسديدة قوية من داخل منطقة الست ياردات لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لروي باتريسيو حارس لشبونة.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بثلاث دقائق أعاد بنزيمه التقدم للريال مرة أخرى حيث مرر سيرخيو راموس كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها بنزيمه وقابلها بضربة رأس سكنت مرمى باتريسيو حارس سبورتينج.

حاول سبورتينج لشبونة التعديل في الوقت المتبقي لكنه لم يتمكن من ذلك ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز الريال 2 / .1

وعلى استاد "سيجنال إيدونا بارك" في دورتموند ، قلب بوروسيا دورتموند تأخره بهدف نظيف إلى فوز كاسح 8 / 4 بفضل خمسة أهداف في غضون ربع ساعة فقط ليرفع رصيده إلى 13 نقطة في صدارة المجموعة.

وشهدت المباراة رقما قياسيا جديدا في تاريخ دوري الأبطال لأنها المباراة الأولى في تاريخ البطولة التي تشهد سبعة أهداف في الشوط الأول.

وحسم دورتموند المباراة تماما في شوطها الأول الذي أنهاه لصالحه 5 / 2 حيث أحرز الياباني شنجي كاجاوا هدفين لدورتموند في الدقيقتين 17 و18 وأضاف نوري شاهين وعثمان ديمبلي وماركو ريوس الأهداف الثلاثة الأخرى في الدقائق 20 و29 و32 فيما سجل ألكسندر بريوفيتش هدفي ليجيا وارسو في الدقيقتين العاشرة و24 .

وفي الشوط الثاني، سجل ريوس الهدف الثاني له والسادس لفريقه في الدقيقة 52 ورد ميشال كوشارزيك بالهدف الثالث لليجيا وارسو في الدقيقة 57 ثم سجل فيليكس باسلاك الهدف السابع لدورتموند في الدقيقة 81 ورد نيمانيا نيكوليتش بالهدف الرابع لليجيا وارسو في الدقيقة 83 فيما اختتم ريوس التسجيل في المباراة بالهدف الثالث (هاتريك) له والثامن لدورتموند في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.  وكالات
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل