الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخب النشميات .. «عودة الروح» أهم المكتسبات !

تم نشره في الثلاثاء 11 حزيران / يونيو 2013. 03:00 مـساءً
منتخب النشميات .. «عودة الروح» أهم المكتسبات !

 

عمان - الدستور - خالد حسنين

استعاد المنتخب النسوي لكرة القدم، جانباً من بريقه، وتمثل ذلك بقدرته على انتزاع بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس آسيا المقررة في فيتنام خلال شهر أيار من العام المقبل، إثر تصدره (المستحق) للتصفيات التي استضافها الأردن، على حساب أوزبكستان، لبنان والكويت.

فالمنتخب، أعاد إلى الأذهان بهذا الإنجاز، شيئاً من صورته الزاهية التي طالما تغنينا بها، بالنظر إلى المستوى الذي ظهر به، والذي توجه بانتصار مدو على منتخب أوزبكستان الذي شكل على الدوام (عقدة) لنا وحاجزاً أمام طموحاتنا، ليكون الأردن بالتالي أول بلد عربي يحظى بفرصة التواجد بالنهائيات الآسيوية لفئة السيدات.

ولعل أهم ما ميّز مسيرة المنتخب خاصة في الفترة الأخيرة التي سبقت التصفيات، الروح العالية التي ظهرت بها اللاعبات، اللواتي أكدن في كل المناسبات أن أي نتيجة سوى التأهل هي إخفاق، وقد تمكنّ من ترجمة ذلك فوق أرض الميدان، وهو الأمر الذي يُحسب للجهاز الفني الذي عرف كيف يتعامل مع الأيام الصعبة الأخيرة، وكيف يُعد المنتخب من الناحية النفسية بأفضل صورة، خاصة قبل المباراة المصيرية أمام أوزبكستان، حيث ظهرت لاعباتنا بتركيز عال بعيداً عن الـ(رهبة) التي تصاحب مثل هذه المواجهات.

وقد انعكست تلك الروح بصورة مميزة على أداء المنتخب، لنشاهد عرضاً (قتالياً) من لاعباتنا اللواتي قدمن دروساً في العزيمة والإصرار، فعلى الرغم من أن التعادل كان كافياً في مباراتنا الحاسمة، إلا أن رغبة الفوز كانت حاضرة وبقوة، وهو ما أسعد المتابعين بشكل يفوق السعادة بالتأهل.

اكتمال عقد المتأهلين

وكان الأردن قد أكمل الليلة قبل الماضية عقد المنتخبات المتأهلة إلى النهائيات، بتصدره للمجموعة الأولى، حيث سبقه إلى ذلك منتخبات تايلاند (المجموعة الثانية) وفيتنام (المجموعة الثالثة) وميانمار (المجموعة الرابعة)، فيما كانت منتخبات أستراليا واليابان والصين وكوريا الجنوبية قد حجزت مكانها تلقائياً في البطولة التي ستقام في فيتنام العام المقبل.

رئيس الاتحاد الآسيوي يهنئ

هنأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منتخبنا النسوي بمناسبة التأهل إلى نهائيات كأس آسيا للسيدات.

وقال الشيخ سلمان في بيان نشر على موقع الاتحاد الآسيوي: تأهل الأردن إلى نهائيات كأس آسيا للمرة الأولى هو علامة نجاح جميع الذين شاركوا وعملوا باجتهاد من أجل تطوير كرة القدم النسوية في البلاد، وباسم أسرة كرة القدم الآسيوية أود الإعراب عن تهنئتي بهذا الإنجاز المميز.

وأضاف: أود انتهاز هذه الفرصة لأتمنى للأردن وكذلك ميانمار وتايلاند وفيتنام التي تميزت أيضاً خلال منافسات التصفيات، كل التوفيق في نهائيات كأس آسيا للسيدات 2014، حيث يجب عليهم أن يرتقوا بمستواهم في مواجهة التحدي الذي سيخوضونه أمام منتخبات أكثر خبرة وقوة.

.. واتحاد غرب آسيا

كما هنأ اتحاد غرب آسيا لكرة القدم منتخبنا النسوي لتأهله إلى النهائيات الآسيوية، عبر خطاب موجه من الأمانة العامة في الاتحاد إلى الإتحاد الأردني، حيث تمت الإشادة بكون المنتخب الأردني أول منتخب من منطقة غرب آسيا يتأهل لنهائيات البطولة.

وجاء في الخطاب: تابعنا باهتمام نتائج المنتخب في التصفيات، حيث جاءت هذه النتائج ملبية للطموحات وتعبر عن مدى الاهتمام الذي يوليه الاتحاد بالمنتخب الوطني بتوجيهات ورعاية الأمير علي بن الحسين.

أوكيياما يثني على اللاعبات

أشاد المدير الفني الياباني لمنتخبنا ماساهيكو أوكيياما بالأداء الذي قدمته اللاعبات في التصفيات، والذي أفضى إلى هذا التأهل المستحق.

وقال إن اللاعبات تفوقن على أنفسهن وخاصة في المباراة الأخيرة أمام أوزبكستان، مشيراً إلى أن الجهاز الفني كان يعرف تماماً نقاط القوة والضعف لدى المنتخب المنافس الذي تنخفض لياقته في الشوط الثاني ويعاني من خلل في منطقته الدفاعية، حيث تمكنت اللاعبات من تنفيذ التعليمات الفنية بهذا الخصوص على أكمل وجه وبكفاءة عالية.

وتوجه أوكيياما خلال حديثه لـ"الدستور" بالشكر إلى الأمير علي بن الحسين وإلى أسرة الاتحاد لما وجده من رعاية واهتمام منذ قدومه إلى الأردن، كما شكر الأندية النسوية وأهالي اللاعبات وكل من ساهم بهذا الإنجاز، قبل أن يثمن الحضور الجماهيري للمباراة المهمة أمام أوزبكستان والذي كان سبباً مهماً في تحفيز اللاعبات.

كما استذكر أوكيياما الدور الكبير الذي بذله الكابتن محمود الجوهري -رحمه الله- في المراحل الإعدادية الأولى، مشيراً إلى أنه شخصياً استحضر روح الفقيد أثناء مباراة المنتخب وأوزبكستان، مهدياً إياها هذا الإنجاز.

وحول المرحلة المقبلة، شدد أوكيياما على أهميتها وصعوبتها بذات الوقت، مشيراً إلى أنه سيجلس مع الدائرة الفنية في الاتحاد لمناقشة الخطوط العريضة حتى يتسنى للمنتخب الوصول إلى الجاهزية المطلوبة قبل المشاركة في نهائيات كأس آسيا.

وقال إن الطموح الأردني في النهائيات سيكون كبيراً ولن يتوقف على المشاركة فحسب، بل إن المنتخب سيسعى جاهداً للتأهل إلى الدور الثاني المؤهل مباشرة إلى كأس العالم، مشيراً إلى أن الجهاز الفني سيعمل بكل عزم من أجل إيصال اللاعبات إلى أفضل مستوى حتى نتمكن من مقارعة منتخبات بحجم اليابان وأستراليا والصين وكوريا الجنوبية، وهي القوى العظمى في القارة الصفراء، موضحاً أننا نملك الخامة اللازمة لتحقيق ذلك والطموح الذي يؤهلنا لترجمته على أرض الواقع.

وشدد أوكيياما على أن من بين المهام الرئيسية التي سيسعى الجهاز الفني إلى تحقيقها هي إيجاد (30) لاعبة جاهزة لكي تكون أساسية بالمنتخب، لأن ذلك سيخلق تنافساً إيجابياً بين اللاعبات وهو ما نسعى إليه، مبيناً أن التحضير للمرحلة المقبلة سيبدأ في غضون أيام.

وفيما يتعلق باللاعبة فرح العزب، بين أوكيياما أن عملية اختيار اللاعبات بالنسبة له تتماشى مع العديد من الأسس، ومن بينها المهارات الفردية والمهارات الجماعية المتعلقة بالانسجام مع المجموعة، وأيضاً بما تقدمه اللاعبة من تضحيات للمنتخب، وتأثير اللاعبة على زميلاتها اللاعبات.

وأضاف بأن اللاعبة العزب تدرك جيداً الحيثيات التي جرت خلال الفترة الماضية، وأن عليها معالجة الأمور التي كانت سبباً في عدم تواجدها مع المنتخب كي تتمكن من العودة مجدداً إلى الصفوف، مشيراً إلى أنها من اللاعبات المهمات وأن الباب سيبقى مفتوحاً أمامها.

واختتم أوكيياما حديثه بتوجيه الشكر للجهاز المشرف على المنتخب والذي كان على قدر عال من المسؤولية.

يذكر أن القائمة تضم المدرب منير أبو هنطش ومساعدة المدرب أسيل بربراوي ومدرب حارسات المرمى أحمد أبو ناصوح والدكتور الطبيب عادل السكيرجي والمعالجة سجى أبا زيد.

الإنجاز بعيون "النشميات"

أكدت ميساء جبارة أن سعادتها بالتأهل لا توصف، خاصة وأنه جاء بعد مجهود كبير بذله المنتخب طوال الفترة الإعدادية الماضية، قبل أن تشدد على أن الأداء سيتحسن بصورة أفضل خلال الفترة المقبلة.

أما لونا المصري، فاعتبرت أن هذا التأهل بمثابة العودة للمنتخب النسوي للساحة الدولية، مشيرة إلى الفخر الذي يسكن نفوسهن كلاعبات كون الأردن أول منتخب عربي يتمكن من بلوغ نهائيات كأس آسيا للسيدات.

زينة بيترو بدورها، بينت أن التأهل كان مستحقاً لأنه جاء على حساب منتخب ليس بالسهل وهو المنتخب الأوزبكي، موضحة أن اللاعبات نجحن في ترجمة طموحهن فوق أرض الميدان من خلال المستوى الذي ظهرن به.

هبة فخر الدين، أشارت إلى صعوبة أن تعبّر عن الفرحة التي تعيشها جراء هذا التأهل، موضحة أنها من أجمل لحظات حياتها، خاصة وأنها جاءت بعد عناء كبير بذله المنتخب استعداداً لهذا التصفيات.

ووجهت النشميات الـ(4) خلال حديثهن لـ"الدستور"، وبالنيابة عن بقية زميلاتهن النشميات، شكراً خاصاً للأمير علي بن الحسين الداعم الأول لكرة القدم النسوية الأردنية، والذي يوجه دوماً إلى ضرورة توفير أفضل الأجواء أمام المنتخب النسوي، حيث قدرت اللاعبات عالياً حرص سموه على تهنئة المنتخب بالتأهل فور انتهاء المباراة أمام أوزبكستان.

كما ثمنت النشميات الـ(4) الجهود الجبارة التي بذلها الجهاز الفني وجميع الطاقم المشرف على المنتخب، والذين استطاعوا تهيئة اللاعبات بصورة مثالية قبيل الدخول في أجواء التصفيات، كما لم يفتهن توجيه الشكر للجمهور الذي حرص على متابعة المباراة من أرضية الميدان، والذي عمل على تحفيز اللاعبات، وهو ما كان له أكبر الأثر في الفوز الكبير والتأهل.

جائزة أفضل لاعبة

في المباريات الثلاث التي خاضها منتخبنا في التصفيات، كانت جائزة أفضل لاعبة من نصيب الأردن، وهو ما يعكس بكل تأكيد تفوق منتخبنا وأحقيته بالخروج بالنقاط الثلاث.

والجائزة مقدمة من شركة أورانج، وكان يتم منحها من خلال استفتاء يشارك به الزملاء الإعلاميين الحاضرين لكل مباراة.

وللإنصاف، فإن كافة لاعباتنا اللواتي شاركن في المباريات كنّ على قدر عال من المستوى والكفاءة، وكانت كل واحدة منهن تستحق هذه الجائزة بالنظر إلى المجهود الذي بذلته في الواجبات المنوطة بها، وهو الأمر الذي كان يلقي بظلال (الحيرة) قبيل اختيار الإسم الفائز.

مجمل القول، جميع لاعباتنا كنّ نجمات، وكل واحدة منهن كانت تستحق أن تكون الأفضل، ولعل أجمل ما في الأمر كان التهنئة التي تتلقاها اللاعبة التي تحصل على اللقب من كافة زميلاتها، وهو ما يعكس الأجواء الأسرية المميزة التي تغلّف أجواء المنتخب.

العزب فخورة

أعربت نجمة المنتخب الوطني فرح العزب التي لم تشارك في التصفيات، عن سعادتها بتأهل المنتخب إلى النهائيات الآسيوية، معتبرة أن الأمر شكل مصدر فخر بالنسبة لها.

وقالت في ردها على استفسارات "الدستور" إنها كانت سعيدة وهي تتابع هذا الإنجاز الذي تحقق بعد تعب طويل بذلته كافة اللاعبات، مشيرة إلى أن المنتخب يستحق هذا التأهل بالنظر إلى المستوى الذي قدمه في التصفيات.

حلم "كأس العالم"

وبعد هذا الإنجاز، فإن المنتخب بات مطالب بعمل أكثر جدية خلال الفترة المقبلة، للارتقاء بالمستوى العام بصورة أكبر، فالاستحقاق المقبل سيكون صعباً للغاية، لأن التواجد بين عمالقة القارة الصفراء ليس بالأمر السهل، ويتطلب تحضيراً على أعلى مستوى.

كما أننا سنخوض النهائيات بطموح كبير، فنظام البطولة يقضي بتقسيم المنتخبات الـ(8) إلى مجموعتين، بحيث تضم كل منها (4) منتخبات، ويتأهل صاحبي المركزين الأول والثاني إلى الدور نصف النهائي، وبالتالي إلى نهائيات كأس العالم في كندا (2015)، كما سيرافقهم إلى المونديال المنتخب الفائز من المباراة الفاصلة التي تجمع صاحبي المركز الثالث في المجموعتين، بعد زيادة عدد المقاعد المخصصة لقارة آسيا من (3) إلى (5).

هذا النظام، يجعل الأماني ممكنة، لأننا بطبيعة الحال نملك القدرة على منافسة تايلند وفيتنام وميانمار إن وضعنا لأنفسنا خطة إعدادية ملائمة، وهذا لن يكون أمراً مستحيلاً.

النتائج للأرشيف

- أوزبكستان x الكويت (18-0).

- الأردن x لبنان (5-0).

- أوزبكستان x لبنان (4-0).

- الأردن x الكويت (21-0).

- لبنان x الكويت (12-1).

- الأردن x أوزبكستان (4-0).

الظهور الثالث للأردن .. آسيويا

وبتأهل المنتخب النسوي إلى نهائيات كأس آسيا، يكون ذلك هو التأهل الثالث لكرة القدم النسوية الأردنية إلى النهائيات القارية.

فقد تمكن منتخب الشابات من بلوغها عام (2006) في ماليزيا، فيما وصل إليها منتخب الناشئات الذي سيخوضها رسمياً خلال شهر أيلول المقبل في الصين.

لقطات

- عضو مجلس إدارة نادي شباب الأردن وعضو اللجنة النسوية باتحاد كرة القدم مازن النبر، قدم تبرعاً شخصياً للاعبات بمناسبة التأهل إلى نهائيات كأس آسيا.

النبر يعد أحد الداعمين والمتابعين لكرة القدم النسوية، ويحرص على الوقوف خلف المنتخبات النسوية في مختلف المشاركات، وهو بالمناسبة والد اللاعبتين ستيفاني ونتاشا ولاعب الفيصلي يوسف النبر.

- الجمهور حضر بكثافة غير مسبوقة في مباراة الأردن وأوزبكستان، حيث لم نعهد هذا العدد في المباريات النسوية، وقد قام بتشجيع اللاعبات بحرارة مما أضفى على الأجواء رونقاً مميزاً.

- الإداري بنادي شباب الأردن بشير خير كان على تماس دائم مع المنتخب وحتى قبل انطلاق التصفيات، علماً أنه قام بتصميم (تي شيرتات) مروسة بشعاري الاتحاد الأردني والاتحاد الآسيوي وتحمل عبارة (yes we can alnashmiat)، وقام بتوزيعها على اللاعبات كبادرة منه لتحفيز المنتخب.

التاريخ : 11-06-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش