الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بطولة كأس الأردن لكرة القدم : الفيصلي يدحر البقعة .. و"الرمثا" يبعد "الوحدات"

تم نشره في الخميس 21 شباط / فبراير 2013. 03:00 مـساءً
بطولة كأس الأردن لكرة القدم : الفيصلي يدحر البقعة .. و"الرمثا" يبعد "الوحدات"

 

عمان – الدستور

بلغ الفيصلي دور الأربعة لبطولة كأس الأردن/ المناصير لكرة القدم، إثر تغلبه على البقعة (2-0) في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ستاد عمان الدولي، لحساب "إياب" دور الثمانية.

وكانت مباراة الفريقين "ذهاباً" التي استضافها البقعة على ستاد الملك عبدالله الثاني انتهت بتعادل الفريقين بدون أهداف.

وسيلاقي الفيصلي في الدور نصف النهائي فريق ذات راس الذي تأهل على حساب العربي.

المباراة في سطور

-النتيجة: فوز الفيصلي على البقعة بهدفين نظيفين سجلهما أنس حجة د.(32) وخضر يوسف د.(87).

-الحكام: قاد المباراة الحكم عبد الرزاق اللوزي.

-مثل الفيصلي: محمد شطناوي، محمد الصقري، ابراهيم الزواهرة (حاتم عقل)، خلدون الخوالدة، يوسف النبر، حسونة الشيخ، تامر الحاج، خليل بني عطية (خضر يوسف)، أنس حجة، أشرف نعمان (عبد الله العطار) وعبد الهادي المحارمة.

-مثل البقعة: أنس طريف، عمر طه، أسامة أبو غنام، فادي شاهين، أنس عدينات، لؤي عدوس (عدنان عدوس)، ياسر عكرة (أنس عمورة)، ابراهيم دلدوم، محمد وائل، يزن شاتي (حاتم عوني) ومحمد عبد الحليم.

إثارة .. وهدف

انتهج الفريقان بداية هجومية مبكرة، حيث كشفا عن أطماعهما في افتتاح التسجيل من خلال الكثافة العددية في المقدمة والتي رافقت الدقائق الأولى من عمر المباراة.

البقعة كان المبادر إلى تهديد مرمى منافسه بتسديدة يزن شاتي التي علت العارضة، بعدها كان لؤي عدوس يستغل خطأ الحارس محمد الشطناوي في التمرير ليقطع الكرة ويسددها لكن الشطناوي أنقذ الموقف.

على الطرف الآخر، لاحت رائحة الخطورة أيضاً من هجمات الفيصلي، ومن ذلك العرضية النموذجية التي أرسلها أنس حجة باتجاه المتحفز عبد الهادي المحارمة على فوهة المرمى لكن الأخير سددها عالياً.

الدقائق التالية من عمر الشوط شهدت تواصلاً في المحاولات الخطرة بين الفريقين، فضرب يزن شاتي مصيدة التسلل وواجه المرمى وحاول تمرير الكرة نحو محمد عبد الحليم لكن المدافع أنقذ الموقف على حساب ركنية، ليكون رد الفيصلي قاسياً على ذلك، إذ حمل معه هدف السبق الذي أمضى عليه أنس حجة بإطلاقه كرة من داخل استقرت على يسار الحارس أنس طريف د.(32).

الفيصلي كان قريباً من تعزيز تقدمه بهدف ثان بعدما تسلم كرة داخل المنطقة فبالغ في المراوغة بدلاً من التسديد المباشر لتضيع المحاولة على فريقه، فيما اختتم المحارمة المحاولات برأسية التقطها الحارس أنس طريف.

حسم

لم يكد ينطلق الشوط الثاني، حتى كاد البديل عدنان عدوس أن يحقق التعادل للبقعة حينما واجه المرمى وحاول وضع الكرة في المقص الأيسر للحارس شطناوي لكنها ذهبت خارجاً، بعدها كان ابراهيم الزواهرة يستثمر دربكة في المنطقة الدفاعية للبقعة ليسدد كرة قوية ارتطمت بالدفاع لتذهب خطورتها.

تلك البداية، أرخت بانطباع إيجابي لدى المتابعين بمشاهدة مجريات أكثر إثارة، وهو ما تحقق بالفعل حيث تواصلت المحاولات المتبادلة بين الفريقين، وأضاع يزن شاتي فرصة انفراد تام حينما انفرد بالمرمى لكن شطناوي تصدى لمحاولته باقتدار، ليكون الرد الفيصلاوي مماثلاً بانفراد أشرف نعمان الذي تصدى له الحارس طريف بحضور أيضاً.

الوقت المتبقي شهد حذراً بعض الشيء من قبل الجانبين لأن أي هدف هنا وهناك سيحمل أبعاداً كبيرة، حيث حاول الفريقان تنفيذ الواجبات الهجومية بصورة متزنة دون أن يكون ذلك على حساب القدرات الدفاعية، ومن إحدى المحاولات المباشرة سدد أنس حجة الكرة من داخل المنطقة لكنها علت عارضة البقعة، قبل أن تشهد الدقيقة (87) مولد الهدف الفيصلاوي الثاني بجملة تكتكية ولا أجمل بين عبد الهادي المحارمة وحسونة وخضر يوسف واجه على إثرها الأخير المرمى ليضع الكرة في المرمى.

ومضت الدقائق المتبقية دون جديد يذكر، لتنتهي المباراة بانتصار الفيصلي بهدفين نظيفين.



* الرمثا يجتاز الوحدات بـ «الترجيح» *



ضرب الرمثا موعداً مع نظيره شباب الاردن في نصف نهائي بطولة كأس الاردن لكرة القدم بعدما تخطى نظيره الوحدات بالركلات الترجيحية (3-1) اثر تعادلهما الايجابي بهدف لمثله في الوقت الاصلي لمباراة اياب دور الثمانية للبطولة التي شهدها ستاد الملك عبدالله ليلة امس.

وكان الوحدات تقدم بداية بهدف المدافع احمد ديب في الشوط الثاني ليعادله مصعب اللحام في الوقت المبدد ليحسم الرمثا بطاقة التأهل بالركلات الترجيحية وبنتيجة (3-1)، علماً بأن مواجهة الذهاب كانت قد انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لمثله.

شغب

واعقب نهاية المباراة احداث شغب من قبل جماهير الوحدات التي طالبت برحيل الادارة والجهاز الفني.

وطال هذا الشغب حافلة فريق الوحدات التي تعرضت الى التكسير من قبل الجماهير الغاضبة.

في سطور

ـ النتيجة: فوز الرمثا على الوحدات بالركلات الترجيحية (3-1) - الوقت الاصلي (1-1).

ـ الاهداف: سجل للوحدات في الوقت الاصلي احمد ديب د.(24) وسجل للرمثا مصعب اللحام د.(90+4).

ـ الحكام: محمد ابولوم للساحة، عيسى عماوي ويوسف ادريس مساعدين ومراد زواهرة حكماً رابعاً.

ـ مثل الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي، بلال عبدالدايم، محمد الدميري، احمد ديب، رأفت علي (طارق خطاب)، محمد جمال، رجائي عايد، عيسى السباح (حسن عبدالفتاح)، عبدالله ذيب، محمود شلبايه (مالك البرغوثي).

ـ مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، صالح ذيابات، عامر علي، علي خويله، سليمان السلمان، مصعب اللحام، علاء البشير، رامي سمارة، محمد خير، محمد قصاص وامانجو.

سيطرة وهدف

نجح الوحدات في الامساك بزمام المبادرة في منتصف الميدان ليحد بالتالي من تطلعات الرمثا الهجومية التي اتضحت ملامحها في وقت مبكر.

الوحدات اعتمد على التحركات النشطة للثلاثي رأفت علي وعيسى السباح وعبدالله ذيب في وسط الميدان متكئين على الايقاع المنضبط لثنائي الارتكاز محمد جمال ورجائي عايد، فيما استقر محمود شلبايه في المقدمة لترجمة تطلعات فريقه الهجومية.

على الطرف الآخر كان الرمثا يواجه الوحدات بذات الاسلوب، إذ استقر كل من علاء الشقران ورامي سمارة في منطقة الارتكاز ليتقدم مصعب اللحام ومحمد خير في الرواقين، وما بينهما كان محمد قصاص يخوض في حوار نشط معهما بهدف دعم حضور المهاجم العاجي امانجو.

الحراك النشط للوحدات فوت على الرمثا فرصة تهديد مرمى شفيع في الدقائق الاولى من عمر المباراة وهي الخطة التي بدت واضحة للعيان كون لا سبيل للرمثا سوى التسجيل في هذه الموقعة، إذ انجلت المناوشات الهجومية الاولى ما بين الفريقين عن فرصتين الاولى تمثلت في تسديدة السباح الضعيفة التي انتهت بين يدي حارس الرمثا الزعبي، قبل أن يهدر الرمثا فرصة لا تعوض عندما انبرى محمد خير لارسال كرة عرضية غمزها مصعب اللحام برأسه ليبعدها شفيع قبل أن تلج الركن الايمن لمرماه بصعوبة بالغة.

اعقب هاتين الفرصتين امتداد الوحدات في نصف ملعب الرمثا دون أن يجد تلك المقاومة الكبيرة، في المقابل فإن الرمثا وجد صعوبة بالغة في خلق حوار هجومي نشط في وسط الميدان، وفي ظل هذه المعطيات كان رأفت علي يرسل كرة عرضية متقنة غمزها احمد ديب برأسه في الشباك بعد مرور (24) دقيقة على صافرة البداية، والذي اعقبه مواصلة الوحدات حضوره الهجومي النشط والذي انجلى عن فرصة يتيمة تمثلت في كرة وصلت الى عبدالله ذيب داخل المنطقة سددها بقوة لتعلو العارضة بكثير وبها انتهت احداث الشوط الاول.

تعادل

امتد تفوق الوحدات الميداني الى الشوط الثاني والذي شهد محاولات محمومة لخلق مشاهد هجومية ناضجة لكن الالعاب ظلت محصورة في وسط الميدان، إذ سرعان ما كانت الهجمات تنتهي على حدود منطقة جزاء الرمثا، في المقابل كان الاخير يسعى وبشكل جدي للانقلاب على الواقع الذي فرضه الوحدات لكن دون أن ينجح في الوصول الى هذا المسعى.

وكشفت المباراة عن ضعف واضح في الشق الهجومي لدى كلا الفريقين وهذا مرده اعتماد كليهما على مهاجم وحيد، ومن هنا كان الوحدات يبادر الى الدفع بورقة حسن عبدالفتاح بدلاً من عيسى السباح في وسط الميدان لتعزيز الشق الهجومي في العاب الفريق، فيما كان الرمثا قبل ذلك يهدد مرمى شفيع بثلاثة فرصة متتالية كان نجمها حارس الوحدات عامر شفيع الذي ابعد ركنية السلمان من امام رأس القصاص بصعوبة قبل أن تصل اللحام الذي عكسها مجدداً باتجاه المرمى ليبعدها شفيع مجدداً ليسددها السلمان بقوة لكنها مضت بعيداً.

وكاد شلبايه يهز شباك الرمثا بالهدف الثاني عندما استغل خطأ مدافع الرمثا عامر علي ليواجه المرمى لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث، ليعقب هذه الفرصة انكفاء حاد في الالعاب ومن كلا الجانبين، إذ ظل اللعب محصوراً في وسط الميدان دون نهايات سعيدة او مشاهد تهديد تذكر وهو الامر الذي تواصل فترة لا بأس بها.

ومع انتصاف الحصة الثانية كان الرمثا يكثف من طلعاته الهجومية مستغلاً حالة الانكفاء الدفاعي التي اظهرها الوحدات الذي دفع بمالك البرغوثي بدلاً من محمود شلبايه، في المقابل لم يعمد الرمثا الى اجراء أي تبديل في هذه الموقعة، رغم أن محاولاته الهجومية كانت تحتاج الى التجديد في بعض الاحيان بعدما ظهر التعب واضحاً على اكثر من لاعب جراء المجهود الهجومي الكبير الذي بذل لكن مصعب اللحام كسر جمود الالعاب الرمثاوية عندما ارسل تسديدة قوية من حافة المنطقة اثر تمريرة محمد خير تجاوزت لاعبي الفريقين لتستقر في الزاوية اليمنى للمرمى هدف التعادل للرمثا ليضطر الفريقان الى حسم النتيجة بالركلات الترجيحية.

الترجيح يبتسم للرمثا

وحسم الرمثا المباراة بالركلات الترجيحية، حيث سجل له بنجاح كل من علي خويله ومحمد خير ومصعب اللحام، فيما سجل للوحدات حسن عبدالفتاح فقط، فيما أهدر الوحدات ثلاث ركلات بواسطة عبدالله ذيب وبلال عبدالدايم واحمد ديب.

التاريخ : 21-02-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش