الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير فيصل : أجيال السلام حريصة على توسيع الشراكة مع وزارة التربية والتعليم

تم نشره في الثلاثاء 21 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
الأمير فيصل : أجيال السلام حريصة على توسيع الشراكة مع وزارة التربية والتعليم

 

عمان- الدستور- خليل قطيط

أكد سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية ومؤسس هيئة أجيال السلام على أهمية إطلاق هيئة أجيال السلام برنامج الحد من العنف في المدارس في ظل ارتفاع حدة العنف في المدارس والجامعات في الأردن ما يحمل آثارا سلبية كبيرة على المنظومة التعليمية وعلى المجتمع ككل.

وأشار سموه خلال رعايته حفل توزيع الشهادات على رواد أجيال السلام من معلمي ومعلمات وزارة التربية الذي أقيم أمس في مقر معهد أجيال السلام بمدينة الحسين للشباب الذي نظمتها الهيئة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم بحضور مندوب وزير التربية والتعليم د. صالح الخلايلة، إلى دور وزارة التربية والتعليم في إنجاح هذه الدورة التدريبية.

وقال سموه: لقد أسعدني حقاً ما وجدته من التزام وحماس من قبل المعلمين والمعلمات المشاركين في برنامج التدريب وإن لهذا البرنامج أهمية كبيرة لهيئة أجيال السلام وقد أسعدني حقاً ما وجدته من التزام وحماس من قبل المعلمين المشاركين في التدريب. فهذا النجاح جاء نتيجة للتعاون وللعمل الجماعي والالتزام من قبل المعلمين والمعلمات المشاركين، ودعم مدارسهم ومديرهم لهم، ولوزارة التربية والتعليم بكل تأكيد. وأكد سموه حرص أجيال السلام على المضي قدما بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم في تنفيذ العديد من البرامج في المستقبل.

من جانبه أكد مندوب وزير التربية والتعليم، مدير التعليم د. صالح الخلايلة حرص الوزارة على تعزيز الشراكة مع أجيال السلام مشيرا في الوقت ذاته إلى أن برامج أجيال السلام وزارة التربية والتعليم تنسجم مع سياسات وزارة التربية والتعليم الرامية إلى تعزيز الحوار واحترام الآخر والحد من العنف في المدارس.

وقال الخلايلة: إن مشاركة (20) معلما ومعلمة يمثلون (4) مدارس في هذا البرنامج تمثل نواة لتوسيع المشاركة في البرامج التي تنفذها أجيال السلام في المستقبل.

وطالب الخلايلة المعلمين بنقل المهارات التي اكتسبوها في هذا البرامج إلى زملائهم في الميدان وتشكيل فرق من الطلاب والطالبات تقوم بدورها بالتعريف بمخاطر العنف المدرسي والجامعي على حد سواء.

يذكر أن دورة الحد من العنف في المدارس امتدت لثلاثة أيام وشارك فيها (20) معلماً ومعلمةً من (4) مدارس حكومية هي: ثانوية جابر بن حيان للذكور ونسيبة المازنية للإناث ومدرسة الأميرة تغريد للإناث ومدرسة المأمون للذكور، وجاءت كخطوة أولى في تطبيق برنامج الحد من العنف في المدارس الذي أطلقته أجيال السلام بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ويهدف هذا البرنامج الذي وضع بناء على الدراسات والبحوث لكافة الأطراف ذات العلاقة، إلى الحد من مستويات العنف في وقت بات فيه تصاعد عدد حالات العنف في المدارس والجامعات بين الشباب يدق ناقوس الخطر.

وقالت مديرة قسم الحماية في وزارة التربية والتعليم، رودينا هلسة: إن هذه الدورة المميزة لأجيال السلام تهدف إلى بناء قدرات المعلمين ومنحهم مهارات التعامل مع فئة عمرية حساسة ليتمكنوا من توجيه طاقات هذه الفئة بما يعود بالنفع على المجتمع، وذلك من خلال التركيز على الرياضة كأداة للحد من العنف والترويج لقيم أساسية كالتفاهم والتعاون بين مختلف الفئات.

وسيعمل هذا البرنامج على إدخال أدوات متنوعة لمختلف المدارس بهدف الحد من مستويات العنف، من خلال توجيه الطلبة لتفريغ طاقاتهم في نشاطات إبداعية تزيد من التعاون فيما بينهم بدلاً من اللجوء إلى العنف لحل خلافاتهم والعمل على تعزيز قيم التسامح والتفاهم وقبول التنوع بين الطلبة، وبين مختلف فئات المجتمع على نطاق أوسع.

ووصف مصطفى ناجح،المعلم في مدرسة المأمون، مشاركته في هذه الدورة بالمميزة لدى مقارنتها بغيرها من الدورات التي تهدف لعلاج العنف في المدارس، كونها تطرح أدوات عملية وسهلة التطبيق في مختلف البيئات، مستشعراً النتائج الايجابية لتطبيق ما اكتسبه عبر التدريب على طلبته.

أما أسماء الهندي،المعلمة في مدرسة الأميرة تغريد، فقد عبرت عن سعادتها بالمشاركة في هذه الدورة، وعن حماسها لتطبيق ما اكتسبته من مهارات مع الطالبات اللاتي تدرسهن، متمنية أن تحظى بالمشاركة في المستقبل بالمزيد من الدورات التدريبية المكثفة لأجيال السلام.

وفي نهاية الدورة وزع سمو الأمير فيصل بن الحسين الشهادات على المعلمين المشاركين كرواد لهيئة أجيال السلام، والشهادات التقديرية على مديري المدارس المشاركة في هذا البرنامج، بالإضافة إلى ممثلي وزارة التربية والتعليم.

كما تم توزيع الشهادات على رواد ومندوبي أجيال السلام ممن شاركوا في دورات مختلفة نظمتها الهيئة.

يذكر أن المعلمين المشاركين بهذه الدورة سيحضرون مخيماً صيفياً لصقل ما اكتسبوه من مهارات استعداداً للفصل الدراسي الجديد.

التاريخ : 21-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش