الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دوري المحترفين : شباب الأردن والفيصلي "نقطة بنقطة" .. و"الرمثا" يكرم ذات راس برباعية

تم نشره في السبت 2 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
دوري المحترفين : شباب الأردن والفيصلي "نقطة بنقطة" .. و"الرمثا" يكرم ذات راس برباعية

 

عمان – الدستور – أشرف المجالي

خرج فريقا شباب الأردن والفيصلي بنقطة واحدة لكل منهما بعدما انتهت المباراة التي جمعتهما بالتعادل السلبي، وذلك في خلال المواجهة التي احتضنها أمس ستاد عمان الدولي في افتتاح منافسات الأسبوع (17) من عمر دوري المحترفين لكرة القدم.

وبهذه النتيجة واصل شباب الأردن صدارة الترتيب برصيد (37) نقطة في حين رفع الفيصلي رصيد إلى (30) نقطة ليتراجع إلى المركز الخامس خلف الرمثا.

في سطور

ـ النتيجة: تعادل شباب الأردن والفيصلي (صفر/صفر).

ـ الحكام: أدهم مخادمة، عيسى عماوي، وليد أبو حشيش ومحمد عرفة.

ـ مثل شباب الأردن: معتز ياسين، وسيم البزور، باسل العلي، علاء مطالقة، عدي زهران، عصام مبيضين (محمد المحارمة)، أنس جبارات (أحمد العيساوي)، رائد

النواطير (عدي خضر)، ماهر الجدع، محمد عمر وكبالينغو.

مثل الفيصلي: محمد شطناوي، ابراهيم الزواهرة، محمد الصقري، خلدون الخوالدة، يوسف النبر، شريف عدنان (حاتم علي)، تامر حاج محمد، خضر يوسف (خليل بني عطية)، حسونة الشيخ، أشرف نعمان وعبدالله العطار (عامر ابوعامر).

سلبية!

لم يرتق أداء الفريقين إلى الصورة المطلوبة بعدما غابت الخطورة الحقيقية عن كلا المرميين، حيث لازم الحذر الدفاعي معظم دقائق هذا الشوط.

شباب الأردن حاول بداية التركيز في ضبط تحركات لاعبي خط وسط الفيصلي، حيث تولى عصام مبيضين وأنس جبارات ورائد النواطير وماهر الجدع هذه المهمة من

خلال تكسير أية هجمة يحدثها حسونة الشيخ ورفاقه خضر يوسف وتامر حاج محمد وشريف عدنان والاعتماد بعد ذلك على السرعة في نقل الكرات حال امتلاكها عبر هجمات كان التركيز الأكبر فيها على طرفي الملعب من خلال اسقاط الكرات أمام محمد عمر وكبالينغو.

أما الفيصلي فعاب على أداءه الهجومي عدم التركيز في استغلال بعض المحاولات للوصول إلى شباك معتز ياسين حارس الشباب بعدما غابت الكرات المدروسة من قبل لاعبي خط الوسط والظهيرين خلدون الخوالدة ويوسف النبر الأمر الذي أسهم في ابتعاد أشرف نعمان وعبدالله العطار عن تشكيل مشاهد الخطورة على مرمى الشباب.

ما تحقق من فرص لم يكن كافيا لتحقيق مطلب التسجيل فجميع هذه الفرص جاءت عبر تسديدات بعيدة المدى بدأها شريف بواحدة متسرعة جاورت المرمى رد عليه كبالينغو بأخرى لاقت المصير ذاته اتبعها أشرف نعمان بمحاولة سيطر عليها معتز ياسين.

ومع مرور الوقت جاءت الدقائق المتبقية بطيئة دون أن تشهد النتيجة تعديلا على سلبيتها فهذا الخوالدة يتوغل ويختار التسديد بدلا من التمرير لحسونة لتذهب محاولته بأحضان ياسين لتأتي بعد ذلك أخطر فرص هذا الشوط عندما مرر محمد عمر كرة بالعمق إلى كبالينغو الذي تخلص من المدافع ابراهيم الزواهرة لكن تأخره في التسديد منح محمد شطناوي حارس الفيصلي فرصة ابعاد الكرة إلى ركنية لينتهي بعد ذلك الشوط بنتيجة سلبية.

لا جديد!

استهل رائد النواطير الشوط الثاني بفرصة خرافية كاد من خلالها أن يمنح شباب الأردن هدف التقدم عندما واجه مرمى الفيصلي ليسدد بتسرع كرة سهلة ذهبت بأحضان شطناوي.

هذه المشهد تكرر مرة أخرى لكن هذه المرة كان من نصيب الفيصلي بعدما مرر حسونة كرة أمام العطار لكن الشيء المختلف ما بين المشهدين أن العطار سدد

بجوار القائم.

بعد هذين المشهدين تبادل الفريقين السيطرة لكن دون أن يحدث ذلك تغيير على نتيجة المباراة بعدما بقيت شباك كلا الفريقين عذراء ليلجأ هنا الفيصلي إلى خليل بني عطية الذي شغل مركز خضر يوسف، وذلك بهدف زيادة قدرات الفريق في منطقة وسط الملعب لكن ما حصل أن شباب الأردن بعد هذا التبديل كان الأقرب للتسجيل محمد عمر الذي واجه المرمى وسدد فوق المرمى تبع ذلك رأسية وسيم البزور التي ردها شطناوي بصعوبة.

شباب الأردن قام أيضا بالزج بورقة محمد المحارمة بدلا من عصام مبيضين الذي ظهر عليه الارهاق.

المباراة بعد ذلك سارت نحو نتيجة التعادل السلبي بعد فقدان الفريقين إلى التركيز في عمليات البناء الهجومي وبالفعل ذلك ما حصل رغم جملة التبديلات التي أجراها الفريقين.



* الرمثا يكرم ذات راس برباعية *

الرمثا – الدستور- حسين الزعبي

كرّم فريق الرمثا ضيفه ذات راس بالفوز عليه بأربعة اهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت الفريقين يوم امس على ملعب مجمع الامير هاشم بالرمثا وشهدت حضورا جماهيريا كبيراً وقف خلف الغزلان في البروفة الأخيرة قبل أن يشد الرحال فجر يوم غد الأحد لملاقاة رافشان الطاجكستاني في مستهل مشواره الآسيوي.

الرمثا أنهى الشوط الأول بتقدمه بهدف وحيد قبل أن يضيف هدفي التعزيز في الشوط الثاني والذي شهد كذلك هدف رد الاعتبار لذات راس قبل ان يزيد الرمثا غلة الأهداف في الوقت بدل الضائع من المباراة.

المباراة في سطور

ـ النتيجة: فوز الرمثا على (4-1).

ـ الاهداف: سجل للرمثا مصعب اللحام د.(41) و(63)، محمد القصاص د.(61) وعلي خويله د.(92) وسجل لذات راس شريف نوايشه د(81).

ـ الحكام: عبد الرزاق اللوزي للساحة عاونه عرفات ظاهر وسمير غنام للخطوط واشرف خلايله رابعا

أ العقوبات: انذار كل من: امانجوا (الرمثا) مالك شلوح (ذات راس)

تقدم متأخر

لم يرق الاداء للمستوى المطلوب بعد ان امضى الفريقان وقتا طويلا بالبحث عن المنافذ المؤدية للشباك التزم خلاله لاعبو الفريقين بواجبات دفاعية محكمة وسط حرص دفاعي ابقى شباك المرميين في منأى عن الخطورة .

تعامل ذات راس بجدية مع اطماع الرمثا الهجومية من خلال تعزيز مواقعه الدفاعية ومارس لاعبو خط وسطه الضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة وكانت الفرصة مواتية للتقدم في مستهل المباراة حيث امتد بجرأة للمواقع الامامية وبالغ في ارسال المناولات الطويلة لاستغلال سرعة مهاجميه النوايشة ومرعي الا ان تألق الحارس الرمثاوي الزعبي فوت عليه الفرصة في اكثر من مشهد هجومي حيث لم يحسن شريف النوايشه التصرف بالكرة داخل المنطقة المحرمة لتضيع الفرصة قبل ان يتدخل الحارس للتصدي لكرة ابو عرب بالتوقيت المناسب.

ازاء ذلك اخذ الرمثا بفرض ايقاعة تدريجيا على اجواء المباراة وعمد الى طبخ هجماته على نار هادئة دون تسرع حيث تعددت خياراته الهجومية بنقل ثقله الهجومي عبر طرفي الملعب معتمدا على انطلاقات محمد خير ومصعب اللحام الخطرة وشكل تقدم الثلاثي رامي سماره وعلاء الشقران ومحمد راتب بديل السلمان الذي خرج مصابا بالتقدم من العمق كثافة عددية لفك رموز الشيفرة الدفاعية لضيفة الجنوبي ومن هنالك بدت ملامح الخطورة تظهر ملامحها على مرمى ابو خوصه الذي تعرض للتهديد الجدي وشكلت تحركات اللحام قلقا لدفاعات ذات راس وتدخل مدافع ذات راس الشلوح لابعاد الكرة عن قدم اللحام قبل ان يهم بالتسديد باللحظة الاخيرة فيما انحرفت تسديدته الاخرى قليلا عن المرمى ومرت كرته بسلام بجوار القائم قبل ان تتركه تمريرة رفيقه محمد خير وجها لوجه مع الحارس ابو خوصة وسدد بثقة داخل الشباك ليضع فريقه بالمقدمة باحراز هدف السبق بالدقيقة (41).

رباعية رمثاوية

استغل الرمثا اندفاع ذات راس للمواقع الامامية بحثا عن فرص التعديل حينما سدد مرعى كرة ثابتة باحضان الحارس الزعبي لينكشف مرمى ابو خوصة امام هجمات الرمثا المرتدة والتي اثارت الفزع في قلوب مدافعي ذات راس ونجح القصاص في تعزيز تقدم فريقه حينما تابع تمريرة امانجوا لينفرد بالمرمى ويسدد بثقة داخل الشباك ليضيف الهدف الثاني لفريقه بالدقيقة (61) وفي اقل من دقيقتين اضاف اللحام هدف الاطمئنان لفريقه حينما استغل الخطأ الذي ارتكبه مدافع ذات راس الخطيب بابعاد الكرة تابعها مباشرة داخل المرمى بالدقيقة (63) لتصعب مهمة ذات راس الذي حاول مع مرور الوقت استعادة توازنه وفاعليته الهجومية بعد ان دفع بالصالحاني والشلوح لضخ دماء جديدة في منطقة العمليات واتيحت فرصة مواتية امام مرعي الذي سدد كرة مرت بسلام بجوار المرمى، فيما سدد الصالحاني كرة قوية سيطر عليها الحارس الرمثاوي الزعبي بثبات قبل ان ينجح النوايشة في احراز هدف رد الاعتبار عندما هيأ الكرة لنفسة داخل الجزاء ويضع الكرة بثقة داخل المرمى بالدقيقة (81)، وكاد موافي ان يضيف الهدف الثاني لفريقه الا ان كرته علت العارضة بقليل فيما مرت كرة البديل الجعافرة بمنتهى الخطورة بمحاذاة القائم. واختتم مدافع الرمثا خويلة مهرجان الاهداف باضافة الهدف الرابع لفريقه حينما تابع كرة القصاص المرتدة من الحارس ليعيد الكرة للمرمى الخالي في الوقت المحتسب بدل الضائع من المباراة.



مباراتا اليوم

الوحدات واليرموك - ستاد الملك عبدالله س5

يخوض الوحدات واليرموك مباراة مهمة عند الخامسة مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، ضمن الأسبوع الـ(17) لدوري المناصير للمحترفين.

الوحدات يخوض اللقاء بهدف مداواة الجراح والعودة مجدداً إلى سكة الانتصارات بعد الخسارة القاسية أمام الرمثا في المباراة الماضية، فيما يرنو اليرموك لتحقيق نتيجة إيجابية بهدف التوغل في منطقة أكثر عمقاً وأماناً على سلم الترتيب العام، حينما فرّط بفوز كان في المتناول في مباراته الأخيرة أمام العربي بعد تقبله لهدف التعادل في الوقت المحتسب بدل ضائع.

ويحتل الوحدات المركز الثاني على سلم الترتيب العام برصيد (33) نقطة، بينما يقبع اليرموك في المركز الحادي عشر قبل الأخير برصيد (11) نقطة.

النواحي الفنية للمباراة، تشير إلى أن الوحدات يملك أفضلية على منافسه خاصة بعد عودة لاعبيه من الإيقاف، حيث يعول الفريق على كوكبة من اللاعبين الذين يبرز منهم صانع اللعب رأفت علي الذي سيعمل على تنويع الخيارات الهجومية، كما يبرز محمود شلباية وحسن عبد الفتاح وعبد الله ذيب وغيرهم من اللاعبين.

على الطرف الآخر، يعي اليرموك جيداً صعوبة المهمة التي تنتظره، لذلك سيلعب بأسلوب متزن معتمداً على قدرات لاعبيه سيد مسعد وقصي أبو عالية وعوض راغب وعلاء جابر وبقية زملائهم.



العربي وشباب الحسين - ستاد الأمير هاشم س3

يدرك العربي وشباب الحسين جيداً أهمية انتزاع النقاط الثلاث، حينما يلتقيان الساعة الثالثة مساء اليوم على ستاد الأمير هاشم بالرمثا، لحساب الأسبوع الـ(17) لدوري المناصير للمحترفين.

العربي الذي يحتل المركز الثالث برصيد (31) نقطة، يريد الإبقاء على حظوظه قوية بالمنافسة على اللقب، في الوقت الذي يعلم فيه شباب الحسين علم اليقين أن تعثراً جديداً سيقربه كثيراً من الهبوط.

وكان العربي تعادل مع اليرموك في مباراته السابقة، بينما خسر شباب الحسين بقسوة أمام الفيصلي.

ويعتمد الفريقان على مجموعة من اللاعبين الذين سيحاولون ترجمة الطموحات فوق أرض الميدان، حيث يبرز من العربي يوسف الرواشدة ويوسف ذودان وسعيد مرجان ومحمود البصول، فيما يبرز من شباب الحسين أيمن أبو فارس وأيمن عبد الفتاح ومعاذ عفانة ومراد ذيابات.

التاريخ : 02-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش