الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دوري الدرجة الأولى لكرة القدم : شباب الحسين يطيح بعين كارم والبادية يجتاز القوقازي وتعادل الصريح والسلط

تم نشره في السبت 25 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
دوري الدرجة الأولى لكرة القدم : شباب الحسين يطيح بعين كارم والبادية يجتاز القوقازي وتعادل الصريح والسلط

 

 
عمان - محافظات - الدستور

صعد شباب الحسين لاحتلال المركز الثاني على لائحة الترتيب العام لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم برصيد (17) نقطة وبفارق الأهداف عن المنشية المتصدر بعد فوزه على عين كارم بثلاثة أهداف نظيفة في اللقاء الذي احتضن مجرياته ستاد البتراء عصر أمس وجرى في افتتاح مواجهات الأسبوع التاسع للمسابقة.

فيما اجتاز البادية نظيره القوقازي بهدفين نظيفين ليرفع الفائز رصيده إلى (14) نقطة ، في حين تجمد رصيد القوقازي عند (11) نقطة ، في اللقاء الذي جرى على ملعب سحاب.

وانتهت موقعة الصريح والسلط بالتعادل الإيجابي بين الفريقين (1 - 1) ليرفع الصريح رصيده إلى (13) نقطة ، فيما رفع السلط رصيده إلى (7) نقاط وصعد لاحتلال المركز العاشر على لائحة الترتيب العام لكن ظل على تماس مباشر مع دوامة الهبوط التي بدأت وتيرتها في التسارع مع بقاء أسبوعين على ختام البطولة.

اليوم تقام ثلاث مواجهات في ختام الأسبوع التاسع للمسابقة تجمع الأهلي صاحب المركز الثالث برصيد (15) نقطة مع سحاب القابع في المركز الحادي عشر برصيد (6) نقاط على ملعب سحاب ، ويحتضن ستاد البتراء لقاء ذات راس برصيد (10) نقاط مع المنشية المتصدر برصيد (17) نقطة ، فيما تقام على ملعب بلدية إربد مواجهة الجليل برصيد (11) نقطة مع المغير القابع في آخر الترتيب العام برصيد نقطة واحدة علماً بأن جميع المباريات ستقام بدءا من الساعة الخامسة مساءً.

يذكر أن مباراة شباب الحسين وعين كارم كانت قد شهدت مشاجرات عنيفة بين أنصار فريق عين كارم وهي التي امتدت إلى خارج الملعب بعد ذلك قبل أن يطوقها رجال الدرك ، فيما أثار مسعف عين كارم حالة من الفوضى على أرض الملعب بعد انتهاء المباراة وحاول الاعتداء على طاقم الحكام لكن رجال الدرك وقفوا أمام هذه التصرفات بشكل حازم.



شباب الحسين (3) - عين كارم (صفر)

خرق الفريقان سيناريو الرتابة المعروف وصولاً إلى نسج خيوط الألعاب في وسط الميدان والذي عكس مساعيهما الجادة للخروج بنتيجة تلبي التطلعات.

شباب الحسين اعتمد على حضور حمارشة وأبوفارس في مقدمة العمليات الهجومية حيث اسندت تطلعاتهما من قبل محمد خير وأبوعلي وعلاء جابر ومراد إسماعيل ، فيما اتكأت ألعاب عين كارم على حضور محمد الزيود وصلاح أبوجعفر ومجاهد حوا ومحمود رسمي في وسط الميدان ومعاذ شاهين كرأس حربة وحيد.

وقع المجريات في مستهل الحصة الأولى للمباراة أنبأت جمهور المتابعين باحتدام منتظر على الظفر بنقاط المباراة ، إذ تقدم لاعب عين كارم مراد حسن ليستغل كرة مرتدة من الحارس ليسدد الكرة على دفعتين لكن تسديدته مضت دون تركيز فوق عارضة المرمى المشرع ، لتظل الألعاب بعد ذلك حبيسة في وسط الميدان دون طروحات هجومية ناضجة ، قبل أن يتقدم محمد خير ليستلم الكرة من الميسرة ويتوغل داخل دفاع عين كارم مسدداً كرة متزنة استقرت في الزاوية اليسرى للحارس هدف شباب الحسين الأول في المباراة د.(35) ، لينهج عين كارم أساليب هجومية ناضجة بعد ذلك بغية إدراك التعادل وينجح في صياغة فرصتين الأولى لصلاح أبوجعفر عندما سدد فوق العارضة تبعه شادي جبران برأسية طائشة مرت بجوار القائم في المقابل نجح شباب الحسين في احتواء هذه الرغبة المحمومة بنجاح لا وبل مقارعة خصمه في وسط الميدان حتى نهاية الشوط الأول للمباراة.

في الشوط الثاني عاد عين كارم الى منطقة جزاء الشباب عبر مجاهد حوا الذي مرر لمعاذ شاهين لكن الأخير أبى إلا أن يسدد فوق العارضة ليعمد مدرب الفريق إلى الزج بمحمد نائل بدلاً من صلاح أبوجعفر ، قبل أن يعلن الحكم عن ركلة جزاء لشباب الحسين بداعي تعرض أبوفارس للإعثار داخل المنطقة المحرمة من مدافع عين كارم إبراهيم علوش الذي خرج بالبطاقة الحمراء إثر ذلك ، ليتقدم نبيل أبوعلي وينفذ الركلة بنجاح هدف شباب الحسين الثاني د.(61) ، وهو الذي أجبر عين كارم على إجراء تبديلين دفعة واحدة بهدف إنعاش ألعاب الفريق الهجومية ليدخل أشرف الشواهين بدلاً من محمد الزيود ومحمد راغب بدلاً من محمد فتوت ، لكن وقع الفريق ظل ضعيفاً جداً على ضوء حالة النقص العددي التي طرأت على صفوفه ليستغل شباب الحسين ذلك ويتحرر لاعبوه من المواقع الخلفية ويصلوا إلى مرمى عين كارم بكل سهولة لتتكاثف فرص الفريق وكان أخطرها انفراد أبوفارس الذي تجاوز الحارس وسدد بهدوء باتجاه المرمى لكن قدم المدافع مجدي الصانع استطاعت إبعادها لحساب ركنية.

وفي الوقت المبدد من عمر المباراة تقدم البديل محمد حمدان ليمرر الكرة إلى ماهر صرصور الذي تجاوز الدفاع بصعوبة قبل أن يدك الكرة في الشباك هدف شباب الحسين الثالث في المباراة.



البادية ( 2) - القوقازي ( صفر)

صاغ القوقازي حضوراً هجومياً جامحاً على مرمى البادية في مستهل أحداث الحصة الأولى للمباراة عبر إحكام القبضة على منطقة العمليات والتي نوع فيها من عمليات البناء الهجومي سواء من العمق أو عبر الأطراف لتبرز تحركات كل من عبدالرحمن العظمات وهيثم القرعان وأحمد الزنغري ، قبل أن يمضي البادية ليحتوي هذه النزعات سريعاً وصولاً إلى مبادلة خصمه الهجمات والتي اتكأت على التحركات النشطة للمواهرة وعليوة والبقور والجعافرة.

وفي خضم هذه الطروحات كان عليوة يمضي لينفذ ركلة ركنية ارتقى لها عصام الخضير ودك الكرة بنجاح في الزاوية المعاكسة للحارس هدف البادية الاول د. (26) من عمر المباراة ليستمر السجال الهجومي بين الفريقين طيلة أحداث الحصة الاولى إلى أن تقدم الحكم ليشهر البطاقة الحمراء في وجه مصطفى روحي لاعب القوقازي لنيله الإنذار الثاني في المباراة وهو ثبط إلى حد ما من نزعات القوقازي الهجومية.

وبالرغم من حالة الطرد هذه إلا أن القوقازي واصل مساعيه الهجومية في الشوط الثاني ليعمد لاعبوه إلى الضغط على مرمى البادية والذي استطاع إلى حد ما امتصاص هذه النزعات وصياغة هجمات مرتدة ناضجة على المرمى قبل أن يتمكن محمد الواكد محترف البادية من إحراز هدف التقدم الثاني في الوقت المبدد من عمر الشوط الثاني عبر تسديدة قوية لم يستطع الحارس تداركها لتدخل الشباك وتنتهي المباراة بفوز صريح للبادية على القوقازي بهدفين نظيفين.



الصريح (1) - السلط (1)

اندفع السلط بقوة للمواقع الامامية بحثا عن هدف السبق المبكر ، وكان له ما اراد حين سدد مدافعه المتقدم محمد العجرمي كرة داخل منطقة الجزاء اخفق حارس مرمى الصريح الهزايمة في ابعادها لتستقر داخل الشباك ، بعد مرور (6) دقائق فقط عن البداية.

ولم يتأخر الصريح الذي سرعان ما استرد توازنه في الرد فبعد ان استقرت كرة النمراوي باحضان الحارس ، فكانت تسديدة انس شهابات الرأسية حين تابع كرة رضوان شطناوي المنفذة من ركلة ثابتة داخل المرمى بالدقيقة العاشرة.

وكاد النمراوي ان يضيف هدف الترجيح بعد ان انفتح المرمى امامه الا ان كرته الرأسية علت العارضة بقليل.

ازاء ذلك فقد دانت الافضلية للصريح سواء في الاستحواذ على الكرة أو في محاولاته التسديد على المرمى ، الا ان مسحة من التسرع شابت اداء الفريق الذي تعددت فرصه الضائعة وكانت ابرزها تسديدة صديق التي تجاوزت الحارس لتجد قدم مدافع السلط الذي ابعدها قبل ان تجتاز خط المرمى ، فيما عدا ذلك فقد احتاجت محاولات الصريح الهجومية للدقة والتركيز في مواجهة المرمى.

واعتمد السلط على الهجمات المرتدة السريعة لكن دون خطورة ولم يتهدد مرمى الهزايمة سوى بكرة مؤيد العجارمه الرأسية التي ارتدت من اسفل القائم قبل ان ينقذ الدفاع الموقف.

كثف الصريح من محاولاته الهجومية مطلع الشوط الثاني والتي اصطدمت بتماسك السلط الدفاعي وبراعة حارس مرماه محمد عيسى الذي افسد على الصريح عدة فرص سانحة للتقدم ابرزها تصديه لركلة الجزاء التي احتسبها حكم اللقاء عندما تعرض مهاجمه عبد التواب للعرقلة داخل منطقة الجزاء من العجرمي نفذها محمد خليل باحضان الحارس لتضيع فرصة مؤكدة على فريقه الذي فرض حصارا هجوميا على السلط في ملعبه فسدد انس شهابات باحضان الحارس قبل ان يتدخل بالوقت المناسب للسيطرة على الكرة قبل ان تصل قدم النمراوي المتحفز داخل الجزاء.

بالمقابل اعتمد السلط الذي تراجع للمواقع الدفاعية لاحتواء هجمات الصريح المكثفة ، على المناولات الطويلة لاستغلال سرعة مهاجميه ميشيل فشحو والعجرمي لكن دون خطورة باستثناء كرة ميشيل التي لعبها ساقطة من فوق الحارس استقرت خارج المرمى.

Date : 25-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش