الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوحدات يقطع نهر اليرموك نحو المشهد الختامي

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
الوحدات يقطع نهر اليرموك نحو المشهد الختامي

 

السلط - الدستور

صعد الوحدات إلى المشهد الختامي للبطولة التنشيطية لكرة القدم بعد ان اجتاز نظيره اليرموك بنتيجة (2 - 1) في اللقاء الذي إحتضن مجرياته ملعب السلط ظهر أمس.

المباراة شهدت تبادل الفريقين للسيطرة على المجريات ، فيما إستغل الوحدات الفرص التي لاحت له وسجل هدفي الفوز في الحصة الأولى ، أما اليرموك فتأخر في اللحاق بركب المباراة وسجل هدفه الوحيد في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الثاني والتي شهدت خروج ثلاثة لاعبين من صفوفه بالبطاقة الحمراء.

وينتظر الوحدات لقاء الفائز من مواجهة شباب الأردن والعربي في نصف النهائي الثاني للمسابقة والمنتظر أن يحتضن مجرياته ملعب السلط بدءاً من الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم.

مد أخضر

كشر الوحدات عن أنيابه في الدقيقة الأولى للمباراة عندما باغت المدافع محمد المحارمة مرمى اليرموك بتسديدة قوية مرت فوق العارضة وذلك في غمرة إنشغال الفريقين في رسم خططهما الهجومية والدفاعية في آن معاً.

الفرصة وإن أربكت دفاع اليرموك في مستهل أحداث الحصة الأولى إلى أن الألعاب سرعان ما توضعت بعد ذلك في وسط الميدان ليتبادل الفريقان السيطرة على الكرة ومداولتها لكن دون تهديد حقيقي على كلا المرميين ، إذ تركزت ألعاب الوحدات في التحركات التي صاغها كل من رامي الردايدة وعبدالله صلاح وعامر الحويطي ومحمد أبوزيتون في حين برز في ألعاب اليرموك كل من حمدي سعيد ومحمد عبدالرزاق ونائل الدحلة واحمد حتامله.

وقع المجريات الأولى للمباراة لم تظل على حالها ، إذ سنحت لليرموك عديد الفرص على مرمى محمود قنديل الذي برع في التصدي لهذه الفرص وحال دون دخول الكرة للشباك وتمثلت هذه الفرص في التسديدات المباغتة المتتالية التي حملت إمضاء كل من احمد حتامله وعمار أبوعواد إضافة إلى رأسية نائل الدحلة ، في المقابل كان الوحدات أفضل حالاً في عملية إستغلال الفرص التي لاحت له بعد ذلك ، حيث نجح رامي الردايدة في إستغلال الكرة التي وضبها له محمد أبوزيتون داخل المنطقة ليسدد الاول في الشباك هدف فريقه الأول د.(33) ، أعقبها عبدالله صلاح بالهدف الثاني عندما إستغل الكرة البينية التي هيأها عامر الحويطي ليسدد في الشباك هدف فريقه الثاني د.(38).

فوضى وثبات

شهدت مجريات الشوط الثاني تحركات نشطة لليرموك في نصف ملعب الوحدات بحثاً عن أنجع السبل لطرق الشباك التي ظلت عصية عليه في الشوط الأول ، إذ لاحت له عدة فرص دسمة على المرمى كان أخطرها على الإطلاق تسديدة حمدي سعيد التي مرت بجواء القائم ، فيما وجدت كرة احمد أبوالحلاوة المصير ذاته بعذ ذلك.

الوحدات بدأ بعد هاتين الفرصتين في مبادلة خصمه السيطرة على منطقة العمليات ، وصولاً إلى المرمى أكثر من مرة وكاد رامي الردايدة أن يعزز تقدم فريقه بتسديدة قوية ، إلا أن الحارس كان لها بالمرصاد ، لتهدأ الألعاب بعد هذه الفرصة وغابت الخطورة على كلا المرميين لتنحصر الخطط في (مناوشات) باهتة دون الوصول إلى الغاية المنشودة.

الدقائق الأخيرة من عمر المباراة شهدت محاولات متأخرة لليرموك بغية اللحاق بركب المباراة ليسجل محمد المصري هدف فريقه الأول والوحيد في المباراة عندما استقبل تمريرة البديل ياسين البخيت ليرزعها في الشباك د.(88) ، لتشهد المباراة بعد ذلك ثلاث حالات طرد في صفوف اليرموك كانت من نصيب بسام الخطيب وياسين البخيت وحمدي سعيد لنيلهم الإنذار الثاني لتبقى النتيجة على حالها ويصعد الوحدات إلى المشهد الختامي للبطولة بفوزه وبنتيجة (2 - 1).

شباب الحسين والعربي - ستاد الأمير محمد

مواجهة مثيرة تلك التي تجمع فريقي شباب الحسين والعربي ، فالفريقان متساويان نسبياً من الناحية الفنية بالنظر إلى ما يزخر به كل فريق من عناصر مميزة قادرة على تحقيق نتيجة إيجابية والخروج بالنقاط الثلاث ، وهو ما شأنه أن يزيد فرص الإثارة والندية خلال المجريات.

شباب الحسين بدوره يدرك أنه يواجه منافساً متطوراً ، لذا سيلعب بأسلوب متزن يضمن السيطرة على منطقة العمليات ، في المقابل فإن العربي سيحاول هو الاَخر فرض إيقاعه والتحكم بالمجريات.

عموماً ينتظر أن يقدم الفريقان أداءً مميزاً ، ويصعب التكهن بما ستؤول إليه نتيجة اللقاء بانتظار ما سيقدمه النجوم هنا وهناك فوق أرض الميدان.

التاريخ : 27-01-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل