الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حداد:أنا ضد الكوتا النسائية والمرأة قادرة على اثبات ذاتها عبر ادائها وعطائها

تم نشره في الأحد 7 حزيران / يونيو 2009. 02:00 مـساءً
حداد:أنا ضد الكوتا النسائية والمرأة قادرة على اثبات ذاتها عبر ادائها وعطائها

 

 
عمان - الدستور

لعلها تشكل صورة مشرقة للمرأة الأردنية في مجال العمل الاداري .. تعمل بصمت وبشكل منظم ، قد تكون بعيدة عن الاعلام لكنها حاضرة بانجازاتها ولمساتها سواء في النادي او عبر وجودها سابقا في مجلس ادارة الاتحاد الاردني لكرة السلة ورئيسة اللجنة النسوية في الاتحاد ، تعتقد فاديا حداد أن الكوتا لا تخدم المرأة مطلقا سواء في الوسط الرياضي او غيره ، فعلى كافة الانظمة والتشريعات أن تتعامل مع المرأة بدون تمييز ، إذ نجحت في أن تكون أول امرأة تتسلم أمانة سر نادي فهي عضو في مجلس ادارة النادي الارثوذكسي منذ عام 2001 وأمين سر من عام 2003 ورئيسة اللجنة الاجتماعية والرياضية في النادي سابقاً ولاعبة سابقة في النادي الاهلي والارثوذكسي عدا عن عضويتها في عدة جمعيات خيرية. مؤمنة ان السيدة التي تنظم وقتها قادرة على النجاح في عملها كإدارية ، إذ تدعو كافة السيدات دائماً إلى الانضمام للعمل الرياضي فغياب المرأة لن يخدم الرياضة ، لها بصمات مميزة على فرق السلة النسوية سواء في الاتحاد أو في النادي (الدستور) ألتقت فاديا قاقيش حداد فكان هذا الحوار:

بدايتك مع الرياضة؟

بدأت حياتي لاعبة في النادي الاهلي عام 1974 ثم انتقلت لصفوف الارثوذكسي اواخر عام 1976 وكانت اجمل مراحل حياتي إذ كنا نمارس الرياضة بهدف الاستمتاع وقضاء اوقات فراغ لاكتساب الخبرة وتطوير الذات ، ومن ثم سافرت للخارج للدراسة في مجال ادارة الاعمال ، وما اذكره عن تلك الفترة اننا كنا نعشق الرياضة ونمارسها كهواية وليس كاحتراف ، وكان الاهل آنذاك يحرصون على حضور المباريات فتجد العائلة كاملة تشجع والاصدقاء كذلك ، والحقيقة فإن رياضة كرة السلة رياضة عائلية حيث ألاحظ ان هنالك عائلات تحضر كل لقاءات السلة منذ عشرين عاماً سواء المحلية او العربية مثل عائلة زهير وسوزان نصار وجورج موندو فهم متواجدون دائما بالملاعب لدرجة اننا فوجئنا بهم في سوريا يحضرون بطولة تشارك فيها ابنتهم والحقيقة ان دعم الاهل المادي والمعنوي كبير.

كيف يمكن تطوير رياضتنا النسوية وكرة السلة تحديدا وسط غياب الاهتمام من قبل الاندية ؟

لا اشك أن هنالك تراجعاً في الاهتمام بالرياضة النسوية واعتقد ان السبب الحقيقي يقف وراءه الاندية ومقراتها ، فالاهل لن يتشجعوا لإشراك ابنتهم في نشاط يفتقد الاهل فيه المقر المناسب والاجواء العائلية لذا من المهم جدا ان تهتم ادارات الاندية الكبيرة بأن توفر الاجواء العائلية لهم ، وتضيف حول تطوير كرة السلة .. الاندية بحاجة إلى الدعم المادي والاتحاد لم يقصر مع الاندية بدليل نجاح التجربة في الجنوب وبالاخص فريق سيدات العقبة الذي يتطور بشكل دائم ونتمنى أن ينجح ذلك في الشمال ، وكذلك القرار الاخير بإلزام الاندية الكبيرة بتشكيل فرق نسوية ، إذ أعتقد أنه قرار سيسهم بلا شك في دفع مسيرة رياضة كرة السلة ، فلو كل نادي شكل فريق للناشئات سيكون لدينا قاعدة كبيرة ونجد أن هذه التجربة ناجحة في سوريا حيث تلتزم الاندية بتشكيل فرق نسوية ، لذا نجد أن دوري السلة لدينا ضعيف بسبب قلة عدد الاندية المشاركة وغياب الاحتكاك ، وللحقيقة فإن السيدة طروب خوري عضو اتحاد كرة السلة تعمل بشكل جاد لتوفير الإمكانيات اللازمة لمنتخب السيدات ، فيما على الاندية السير قدماً باتجاه تشكيل الفرق وأن يكون هنالك توجه حكومي للاهتمام بمقرات الاندية.

إلى أي مدى تشعرين برضا الرجل عن أداء المرأة في الرياضة ؟

بداية نحن في النادي الارثوذكسي منذ عام 1952 ونظام النادي لا يفرق بين المرأة والرجل وليس هنالك نظام كوتا في الانتخابات في النادي والحقيقة أنا ضد الكوتا لأن المرأة يجب ان تصل عبر الاداء وايمانها بنفسها وبدليل ذلك نجاحي في انتخابات النادي ، إذ أرى أن الكوتا تقلل من شأن المرأة ، لذا المرأة حاضرة بعطائها وقدرتها على اقناع الاخرين بعملها ، فتجدي المرأة رئيسة لاكثر من لجنة ولدينا عضوتان في مجلس ادارة النادي وعبر الانتخابات وانا امين سر للنادي منذ 2003 واجد زملائي يشجعونني وطلبوا ان استلم امانة السر رغم مسؤوليات هذا المنصب وانا في الهيئة الادارية منذ عام 2001 وترأست اكثر من لجنة ، وعلى صعيد الفرق الرياضية نحن نتعامل مع فرق السيدات والرجال بنفس الاهتمام ونوفر لهم كافة الامكانيات من مدربين ومعالجين واداريين ، ونحن ناد يهتم بكل الجوانب للفرد اجتماعي ثقافي رياضي ونحرص على أن يكون الاشتراك عائلي.

ما مدى اهتمام إدارة النادي بالجوانب الصحية المرتبطة مع الرياضة ؟

من المؤكد أن الرياضة مرتبطة بالصحة العامة ، إذ نحرص على كافة الانشطة العائلية وإشراك الاسرة في ممارسة الرياضة عبر الملاعب المتوفرة في النادي ولدينا مركزان صحيان لممارسة الرياضة للصحة وواحد بقاعة اميل حداد يخدم ايضا كل الرياضيين في أي لعبة وكل فريق لديه مدرب لياقة ، ومركز للاعضاء وهنالك اقبال كبير من السيدات على ممارسة الرياضة حيث نهتم بالجوانب المرتبطة باللياقة مثل الغذاء الصحي والاشراف المتكامل ، خاصة وأن الرياضة لها دور فاعل في تغيير شعور الفرد بالاحباط وشعوره بالسعادة والرضا ، مما يمكنه من اداء عمله بشكل متميز.

ما هي إنجازات النادي على مستوى السيدات ؟

اولا لدينا مدربة تستحق التقدير على مستوى الوطن نظرا لتميزها وعطائها سواء للنادي او للمنتخب سيرسا نغوي فهي متفانية وتعمل بجهد كبير وتتابع عبر الانترنت كل جديد في الرياضة وتوصله للبنات وخلال ثلاث سنوات عملت على فرق السيدات وشكلت فئات عمرية والان نحصد انجازها بحيث لدينا فريقان من كل فئة ولدينا فريق السيدات (18) سنة مستواه يفوق أي فريق آخر حاضر عربيا في مختلف الانشطة ، وفريقنا حصل على بطولة السيدات للسنة الخامسة على التوالي وكذلك بطولة سن 16 بكرة السلة للسنة الثانية على التوالي وبطولة سن 18 ووصيف البطل لفئة سن 14 ناشئات والمشاركة في بطولة السويداء وتحقيق المركز الثالث ، وفي كرة الطاولة حصلنا على المركز الثاني في بطولة اندية الدرجة الاولى وفي كرة القدم النسوية حصلنا على بطولة الخماسي للسيدات وشارك النادي في بطولة عمان بكرة القدم النسوية الدولية الخامسة وحقق المركز الثاني في بطولة الناشئات تحت سن 16 التي نظمها الاتحاد الاردني لكرة القدم والان نلمس اهتمام الاتحاد باللاعبات مع وجود رنا الحسيني التي تتابع كل صغيرة وكبيرة وقربها من اللاعبات حفز كثيراً لاعباتنا ونتمنى على كل ادارية ان تمارس دورها بايجابية ، اضافة للسيطرة على بطولات السباحة على مدى اكثر من عشرين عام.

هل لديكم برامج تفاعل مع المجتمع المحلي والاندية ؟

حقيقة ان وجود المرأة دوما مصدر اثراء للانشطة ، لذا لدينا على الدوام أفكار لدعم المجتمع المحلي وأنشطته خصوصا الجمعيات التي تسهم في خدمة فئات بحاجة للدعم ، حيث نقيم كثيراً من الانشطة الرياضية التي يكون هدفها إنساني وداعم وليس لدينا مطلقاً أي تطرف في قضايا الدعم فالنادي يقدم الدعم وفق امكانياته للجميع ، ونقيم العديد من الانشطة في مجالات بعيدة عن الرياضة إذ لدنيا مسابقة سنوية للاطفال. وعلى صعيد الاندية لدينا تفاعل دائم .. وللحقيقة فإن الارثوذكسي يعد مدرسة حقيقية إذ يقدم لكل الاندية لاعبات مميزات لإيماننا بدورنا في تفعيل الرياضة النسوية وكنا دعمنا نادي نجوم الاردن بلاعبات ليتمكن من المشاركة في دوري السلة ، لكننا نواجه احيانا رفضا من الاهل بنقل بناتهم إلى أندية أخرى لأن الأسرة ترتاح اكثر في اجواء النادي.



Date : 07-06-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل