الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرك حزينة

نزيه القسوس

الخميس 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
عدد المقالات: 1596
نستغرب ونتعجب كيف يتفرج أبناء الكرك الذين تبوأوا مناصب مرموقة ومراكز متقدمة في الدولة على مدينتهم وهي تحتضر وتعاني من ظلم غير مسبوق فقد قتلوا اقتصادها وأجبروا أبناءها وتجارها وسكانها على هجرها لأن أبواب الرزق سدت في وجوههم ولأنهم لا يستطيعون التنقل  داخل مدينتهم بسبب المشروع السياحي الثالث الذي دمر هذه المدينة التاريخية وضيق شوارعها بحيث لا يستطيع المواطن أو الزائر أن يقف في أحد شوارعها ولو لدقيقتين ليشتري زجاجة ماء ويحتاج إلى زمن كبير حتى يخرج من شوارعها بسيارته . هذه الشوارع التي تعاني من أزمات سير خانقة لأن الذين خططوا للمشروع السياحي لا يعرفون أن الكرك مدينة تقع فوق جبل ومساحتها محدودة ولا يمكن أن تستوعب مثل هذا المشروع الذي وسع الأرصفة كثيرا وجعل عرض الشوارع أقل من عرض الأرصفة بالنصف تقريبا .
من زار مدينة الكرك يعرف أن ما نكتبه أقل من الواقع الموجود هناك فالزائر إلى هذه المدينة لا يجد مكانا ليوقف سيارته فيه حتى في الحارات البعيدة لأن جميع الشوارع الفرعية  مليئة بالسيارات  أما الشوارع الرئيسية فلا يمكن الوقوف فيها بسبب ضيقها .
الآن هناك احتجاجات كبيرة على نقل مواقف السيارات إلى منطقة مثلث مؤتة وأنا قد أكون مع هذا النقل لأنه سيخفف من أزمات السير الخانقة في المدينة لكن المواطنين الذين يسكنون الكرك نفسها سيتضررون بالتأكيد من هذا النقل وستخف الحركة التجارية أكثر .
مدينة الكرك مدينة حزينة وكئيبة حتى العظم لأن الحركة التجارية فيها شبه منهارة بعد تنفيذ المشروع السياحي ومن يمر في أسواقها يرى بأم عينه  العديد من الدكاكين المغلقة والدكان الذي كان يؤجر بثلاثمائة دينار في الشهر لا يجد من يستأجره الآن بمائة دينار لأن عددا كبيرا من التجار رحلوا عن المدينة وانتقلوا إلى أماكن أخرى خارج الكرك .
الكرك تستصرخ أبناءها الذين يشغلون مراكز متقدمة في الدولة لكي يقفوا إلى جانبها في هذه المحنة التي تعيشها وتستصرخ كل المسؤولين ليروا بأنفسهم ما حل بها ويعتقد الكثيرون بأن هناك حلا مع أنه صعب التنفيذ وهو اعادة الشوارع إلى ما كانت عليه والغاء المشروع السياحي الذي دمرها فلو استغلت الملايين التي صرفت على هذا المشروع بمشاريع تنموية أخرى لكانت هذه المدينة بألف ألف خير .
الكرك مدينة موجودة قبل الميلاد وآثارها العريقة تشهد على ذلك فهل نتركها لأمزجة من يقررون مشاريع غير مجدية وهم لا يعرفون واقعها أو طبوغرافيتها وتكون النتيجة تدميرها اقتصاديا وسكانيا وهجر أهلها لها ؟ .
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل