الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب الاردن يطوي عناد اتحاد الرمثا بثلاثية

تم نشره في السبت 7 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
شباب الاردن يطوي عناد اتحاد الرمثا بثلاثية

 

اربد - الدستور

طوى شباب الاردن عناد مستضيفه اتحاد الرمثا عندما تغلب عليه في عقر داره بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد بعد ان فرض ايقاعه على مجريات المباراة التي حاول من خلالها الاتحاد العودة لاجواء المباراة في المراحل الاخيرة الا ان الصحوة المتاخرة لم تشفع لهبعد ان كان الشباب متقدما بثلاثية فيما اكتفى الاتحاد بهدف رد الاعتبار .

المباراة في سطور

النتيجة:فوز شباب الاردن على اتحاد الرمثا (3 ـ 1 )

الاهداف:سجل للشباب مهند محارمة 26 فادي لافي 65 وانس جبارات وسجل هدف الاتحاد الوحيد عمر غازي ,71

الحكام : سليمان دلقم وعاونة يوسف ادريس ومحمد ظاهر وادهم مخادمة رابعا.

العقوبات : انذر عمر غازي وسليمان السلمان من اتحاد الرمثا حازم جودت وسيم االبزور شباب الاردن .

مثل شباب الاردن : معتز ياسين وسيم البزور وصالح نمر واحمد عودة ( عبدالامير )وحازم جودت وشادي هشهش و عبدالله ذيب ( ابو طوق )ومهند محارمة وانس جبارات و مصطفى شحدة (البسطي)وفادي لافي .

مثل اتحاد الرمثا : حمزة حفناوي و احمد السلمان و سليمان السلمان و محمد البطاينه و زهير خالدي و عروة الدردور عمر غازي و احمد الداوود وحسام الزيود ( مراد ذيابات ) و بدران الشقران و سيلا ( شناينة ).

تفوق شبابي

اندفع شباب الاردن مبكرا للمواقع الامامية بعد ان امتلك زمام المبادرة وسط الميدان ولم يتاخر في ترجمة تفوقة الميداني مستفيدا من الحلول الفردية في مواجهة التكتل الدفاعي للاتحاد في مواقعة الخلفية وشكلت تحركات المحارمة وشحدة وهشهش وذيب والجبارات قوة هجومية ضاربة اثمرت عن هدف السبق والذي جاء اثر مجهود فردي للمحارمة والذي تجاوز اكثر من لاعب وسدد لحظة خروج الحارس الحفناوي لملاقاته في المرمى بعد مضي 27 دقيقة على البداية .

اظهر شاب الاردن نزعة هجومية واضحة بعد امن اطلق شحدة انذار مبكرا لم يأخذه الاتحاد على محمل الجد بعد ان اطاح بالكرة التي هيأها المحارمة بشكل نوذجي بالعلالي وهو بمواجهة المرمى ،،.

واخرج الحظ لسانه للافي الذ ي اهدر على فريقه فرصة التقدم حينما انفرد بالمرمى وسدد خارج المرمى في الوقت الذي مرت فيه تسديدة المحارمة النشط كالسهم بجوار المرمى وتعددت الفرص الشبابية الضائعة قبل ان يتمكن المحارمة من وضع فريقه بالمقدمة والتغلب على دفاعات الاتحاد فكانت الحلول الفردية كافية في ظل الفرص الشبابية الضائعة والتي اهدرت بلا حساب حيث لم تجد الكرات العرضية المتعددة داخل جزاء الاتحاد الجدية في المتابعة لتضيع اكثر من فرصة للتعزيز حيث لم يكن فادي في يومة عندما اهدر على فريقة فرصة انفراد تام وسط استغراب الجميع بع ان واجة المرمى وسدد الكرة حسب الاصول لتذهب بجوار القائم .

على الجانب الاخر افتقرت محاولات الاتحاد الهجومية للتفاضل العددي بعد ان عانى ثنائي هجومه بدران وسيلا من قلة الاسناد الهجومي بعد ان اجبر الداوود والدردور والزيود على التراجع لتخفيف العبء عن المدافعين في ظل التفوق الشبابي والذي حرم الاتحاد مجرد التفكير في تهديد مرمى معتز الذي لم يختبر باستثناء محاولات التصويب العشوائية دون جدوى حيث قطع الطرق على انطلاقات عمر غازي والزيود عبرطرفي الملعب بعد ان نجح نمر والبزور في ابطال فعالية مهاجمي الاتحاد طيلة احداث الحصة الاولى من المباراة .

انفتاح هجومي

سعى اتحاد الرمثا مع بداية الشوط الثاني لتعديل الكفة بعد ان تحرر لاعبيه من حذره الدفاعي ومع اشراك مراد ذيابات مكان الزيود نشط الاتحاد في الجانب الهجومي وكاد الداوود ان يعدل الموقف من ركلة نفذها من موقف ثابت كان لها الحارس معتز بالمرصاد واخرج كرته بصعوبة من تحت العارضة على حساب ركنية فيما مرت رأسية عمر غازي بمنتهى الخطورة بمحاذاة القائم .

وبالغ الاتحاد في التقدم للمواقع الامامية بحثا عن فرصة التعديل فانكشف المرمى اكثر من مرة امام لافي الذي انفرد وافسد عليه الحارس الحفناوي فرصة التسجيل قبل ان يفك لافي النحس عندما واجه المرمى وسدد في الشباك رغم محاولة الحفناوي لتستقر في المرمى هدف التعزيز بالدقيقة 65 وقبل ان يتخلص الاتحاد من صدمة الموقف كان الجبارات يصعب موقف الاتحاد عندما سدد قذيفة هائلة بعيدة المدى من خارج الجزاء عالطاير سكنت مرمى الحفنوي محرزا هدف فريقة الثالث بالدقيقة 67 لياتي الرد الاتحادي مباشرا عندما تمكن عمر غازي من متابعة تمريرة البديل الذي حل مكان المحترف الغيني سيلا فريد الشناينة الساقطة خلف المدافعين دون تردد في المرمى ليقلص النتيجة بالهدف الاول بالدقيقة 71 .

هذا الهدف عزز ثقة الاتحاد الذي واصل نهجه الهجومي في مواجهة اسلوب التمريرات الامامية الطويلة الذي طغى على اداء شباب الاردن الذي اشرك البسطي وعبد الامير لاعادة التوازن لاداء الفريق الذي اضاع علية المحارمة فرصة اخرى للتعزيز عندما بالغ في المحاورة داخل الجزاء لتضيع الفرصة،،.

وفي غمرة اندفاع الاتحاد لتعويض النتيجة والتي اضاع على اثرها لاعبوه عدة فرصة كافية لتسديد الحساب اهدرت برعونة وبدون تركيز في مواجهة المرمى في الوقت الذي شكلت فية هجمات الشباب المرتدة ازعاجا لدفاعات الاتحاد ومن خلفهم الحارس المتالق الحفناوي الذي فوت على الشباب اكثر من فرصة لزيادة غلة الاهداف ابرزها فرصة ابو هشهش الضائعة في الزفير الاخير من المباراة .



التاريخ : 07-03-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل