الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«فايزة لافي».. بدأت مشروعي بمنزلي الخاص بإنتاج الطعام و بيعه

تم نشره في الخميس 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 09:52 مـساءً
الدستور- حسام عطية

في خطوة لتطوير مهارتها تعتبر فايزة لافي»ام محمد» مثال رائع لسيدة حققت طموحتها و لا تزال تطلع لمستقبل أفضل، حيث بدأت فكرة مشروعها منذ 15 عام   و كانت البداية بمشروع منزلي خاص بإنتاج الطعام و بيعه، فيما لجأت لصندوق المرأة و إستفادت من أول تمويل و كان بقيمة 1000 دينار أردني في عام 2009.
مشروع مستقل
تقول « عملت بجد على نفسي وتطوير مهارتي و زيادة ثقتي بنفسي و كان ذلك بدعم عائلتي، اليوم أفتخر بنفسي و بمشروعي و الذي ساعد الى حد كبير فيه صندوق المرأة».
وتضيف لافي «حبي  لإنتاج الطعام دفعني الى البدء بمشروعي»، و من خلال المتابعة لمشروعها و جودة المنتجات التي تقدمها من ناحية النظافة و التميز وسعت بذلك دائرة زبائنها مما أدى بها الى التفكير بتطوير مشروعها و إنتقاله الى مشروع مستقل فلجأت الى الشراكه مع أشخاص ليتم دعم المشروع ماديا و يكون العمل من قبلها لكنها لم تكن سعيده بهذه الشراكة فقررت أن تستقل بمشروعها فلم تجد داعم مادي لها فلجات صندوق المرأة و إستفادت من أول تمويل و كان بقيمة 1000 دينار أردني في عام 2009.
ولفتت لافي بدأت بمشروعها الخاص «مطبخ فايزة لافي للتواصي «في منطقة صويلح، حيث حقق مشروعي نجاح باهر في أول عام من إفتتاحه و إستطاعت توسيع قاعدة زبائني بشكل ملحوظ، مما دعا الى زيادة تطوير المشروع من خلال شراء الالات و المعدات الجديدة و التي تساعد في زيادة الانتاج و تغطية كافة الطلبات الخارجية فلجأت الى التمويل الثاني من صندوق المرأة و كان بقيمة 3000 دينار أردني تم من خلاله شراء كافة ما يلزم للمشروع، فيما إنعكس نجاح مشروعي على نفسي و على عائلتي عبر تعليم أبنائي واحدة من بناتي تدرس الطب و الاخرى تدرس الهندسة و أبني أتجه لنفس ميولي فكانت دراسته في مجال الفندقه و لم يكن تأثير المشروع محصورا بعائلتي بل إمتد أيضا الى العاملين لديها فهي توفر 3 فرص عمل.
ونوهت لافي طموحاتي المستقبلية كثيرة أهمها تطوير مشروعي أكثر و توسيع خدماتي من خلال فروع جديده و العمل على بناء أكادمية لتعليم فن الطهي تستفيد منه العديد نت النساء ورسالتي لكل السيدات «إذا كانت لديكن فكرة مشروع فلا تترددوا في البدء به لأن المرأة نستطيع الوصول الى النجاح مثلها مثل الرجل تماما و يكون لها تأثير مبير على أسرتها و عائلتها و المجتمع ككل.
تدريب ودعم
بدورها المدير العام لصندوق المرأة منى سخيتان علقت على الامر بالقول أن الصندوق يتخذ نهجآ شاملآ لمساعدة الفقراء والعمل على تحسين مستوى حياتهم، ولدينا خبرة عملية في مجال تمكننا من تقديم المنتجات المستدامة، والخدمات التي تلبي الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية لعملائنا المراجعين لصندوق.
ونوهت سختيان « نحن نرحب بمثل هذه المشاريع الرائدة التي ساعدت المستفيديات من التدريب الى جانب الدعم المالي من الصندوق، العمل ضمن مطبخ إنتاجي و توفير الدخل لهن و زيادة فرصهن التسويقية و تعتبر هذه المشاريع الرائده دليل قوي وو اضح لقدرة صاحبات المشاريع الصغيرة في إدارة مشاريعهن الى جانب الدورات التدريبية التي ستمكنهن في المستقبل في توفير فرص أكثر لهن و لأبنائهن»، و في هذا الإطار يقوم الصندوق بتوفير الدورات التدريبية التي تساعد الى حد كبير في بناء قدرات مستفيديه و بالتالي تحسين مشاريعن و زيادة الدخل لهن و قد تلقى ما يقارب 58 مستفيدة من صندوق المرأة دورات تدريبية في كل من عمان والزرقاء و إربد في مجال صحة وسلامة الغذاء، و دورات تدريبية خاصة بأساسيات إدارةالمشاريع الميكرويه من خلال الشراكة مع المؤسسة العامة للغذاء و الدواء، و جمعية الرواد الشباب على التوالي، بالاضافة الى دورة تدريبية شارك فيها 20 مستفيدة من صندوق المرأة /فرع إربد، إختصت في أساسيات الطهي من خلال الشراكة مع مركز التدريب المهني و قد تأهل 10 مستفيدات منهن للعمل ضمن المطبخ الانتاجي لصندوق المرأة.
تقييم دولي
ولفتت سختيان تصدر صندوق المرأة المؤسسة الرائدة في تمويل المشروعات الصغيرة قائمة مؤسسات التمويل الاصغر في الاردن من حيث الاداء وحصل الصندوق على تقييم -4  في الأداء الاجتماعي على المستوى الدولي للمشروعات الميكروية من خلال شركة بلانت ريتنج المتخصصة في تقييم أداء شركات التمويل الأصغر مالياً وإجتماعياً، وان الصندوق يقوم باجراء عمليات تقييمية لنشاطاته بشكل دائم بهدف تحسين الاداء والأثر الاقتصادي والاجتماعي ما ينعكس على تحسين المستوى المعيشي لعملاء الصندوق وتجسيدا لرسالته والتي تهدف الى تقديم خدمات مالية وغير مالية مستدامة لصاحبات المشروعات الصغيرة من ذوي الدخل المحدود لتحسين المستوى المعيشي لهن ولاسرهن وتمكين المرأة إقتصاديا واجتماعيا.
وأعتبرت سختيان ان» حصول الصندوق على تقييم بهذا المستوى دولياً دليل واضح و قوي على تميزه و كفاءته، وأن الصندوق يقيم نشاطاته بشكل دائم، لتفعيل الأداء وزيادة الأثر الاقتصادي والاجتماعي مما يؤدي الى تحسين المستوى المعيشي لمستفيدي الصندوق وتجسيد رسالته التي تهدف إلى تقديم خدمات مالية و غير مالية و مستدامة لصاحبات المشاريع الصغيرة من ذوي الدخل المحدود لتحسين المستوى المعيشي لهن و لأسرهن و تمكينهن اقتصاديا و اجتماعيا «.
يذكر أن صندوق المرأة قدم خلال مسيرته الممتدة لأكثر من خمسة عشر عاما خدمات مالية وغير مالية لصاحبات واصحاب المشاريع الصغيرة، وقد حصد العديد من الجوائز محلياً و عالمياً ، ومنها جائزة جرامين -جميل للاستدامه المالية لعام 2011 على مستوى المنطقة العربية ، واختياره من برنامج «سمارت كمبيون» الدولي لتميزه في آلية الحد من مديونية العملاء.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل